مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

طفولة وأمومة

صحة الطفل و كل ما يهمه من ازياء و العاب و تعليم و رعاية و تربية

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

رد 0 0
0
فتكات ست الكل
حفظ اللسان

١٠‏/٢‏/٢٠١٦
المنتدى الإسلامي
حفظ اللسان

ذات يوم جلس الرسول صلى الله عليه وسلم مع أصحابه،
فجاء رجل وشتم أبا بكر الصديق
-رضي الله عنه- وآذاه،
فسكت أبو بكر ولم يرُدَّ عليه، فشتمه الرجل مرة ثانية،
فسكت أبو بكر، فشتمه مرة ثالثة فرد عليه أبو بكر،
فقام صلى الله عليه وسلم من المجلس وتركهم،
فقام خلفه أبو بكر يسأله:
هل غضبتَ علي يا رسول الله فقمتَ؟
فقال الله صلى الله عليه وسلم:
(نزل مَلَك من السماء يكذِّبه بما قال لك،
فلما انتصرتَ (أي رددتَ عليه)
وقع الشيطان (أي: حضر)،
فلم أكن لأجلس إذ وقع الشيطان) .

*كانت السيدة عائشة
-رضي الله عنها-
تجلس مع النبي صلى الله عليه وسلم،
فأقبلت عليهما أم المؤمنين السيدة
صفية بنت حُيَي -رضي الله عنها-،
فقالت السيدة عائشة للنبي صلى الله عليه وسلم:
حسبك من صفية كذا وكذا
-تعني أنها قصيرة-،
فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم:
(لقد قلتِ كلمة لو مُزِجَتْ بماء البحر لمـَزَجَتْهُ (عكَّرته).
،
أي أن تلك الكلمة قبيحة لدرجة
أنها تُنْتِنُ ماء البحر لِقُبْحِها وسوئها.

ما هو حفظ اللسان؟

المقصود بحفظ اللسان، هو ألا يتحدث الإنسان إلا بخير،
ويبتعد عن قبيح الكلام،
وعن الغيبة والنميمة والفحش،
وغير ذلك.
والإنسان مسئول عن كل لفظ يخرج من فمه؛
حيث يسجله الله ويحاسبه عليه،
يقول الله تعالى:
{ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}
.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تُكَفِّر اللسان
(تذل له وتخضع) تقول:
اتق الله فينا، فإنما نحن بك،
فإن استقمتَ استقمنا، وإن اعوَجَجْتَ اعوَجَجْنَا)
.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(لا يستقيمُ إيمان عبد حتى يستقيمَ قلبه،
ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه) .

وقال ابن مسعود:
والذي لا إله غيره، ما على ظهر الأرض شيء
أحوج إلى طول سجن من لسان.

ضوابط الكلام:

من أراد أن يسلم من سوءات اللسان
فلا بد له من الأمور التالية:

* لا يتكلم إلا لينفع بكلامه نفسه أو غيره،
أو ليدفع ضُرَّا عنه أو عن غيره.

* أن يتخير الوقت المناسب للكلام،
وكما قيل: لكل مقام مقال.
ومن تحدث حيث لا يحسن الكلام
كان عرضة للخطأ والزلل،
ومن صمت حيث لا يجْدِي الصمت
استثقل الناس الجلوس إليه.

* أن يقتصر من الكلام على ما يحقق
الغاية أو الهدف، وحسبما يحتاج إليه الموقف،
ومن لم يترتب على كلامه جلب نفع أو
دفع ضر فلا خير في كلامه،
ومن لم يقتصر من الكلام على قدر الحاجة،
كان تطويله مملا،
فالكلام الجيد وسط بين تقصير مخلٍّ وتطويل مملٍّ.

وقيل: اقتصر من الكلام على
ما يقيم حجتك ويبلغ حاجتك،
وإياك وفضوله (الزيادة فيه)،
فإنه يزِلُّ القدم، ويورِثُ الندم.

* أن يتخير اللفظ الذي يتكلم به، قال الشاعر:
وَزِنِ الْكـلام إذا نَطَقْــتَ، فــإنمـا
يبْدِي عُيوبَ ذوي العيوب المنطـقُ
ولابد للإنسان من تَخَيرِ كلامه وألفاظه،
فكلامه عنوان على عقله وأدبه،
وكما قيل: يستدل على عقل الرجل بكلامه،
وعلى أصله بفعله.

* عدم المغالاة في المدح،
وعدم الإسراف في الذم؛
لأن المغالاة في المدح نوع من التملق والرياء،
والإسراف في الذم نوع من التَّشَفِّي والانتقام.
والمؤمن أكرم على الله وعلى نفسه
من أن يوصف بشيء من هذا؛
لأن التمادي في المدح يؤدي بالمرء إلى الافتراء والكذب.

* أن لا يرضي الناس بما يجلب عليه سخط الله.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من أرضى الناس بسخط الله وَكَلَهُ الله إلى الناس،
ومن أسخط الناس برضا الله كفاه الله مؤونة الناس)
.

* ألا يتمادى في إطلاق وعود لا يقدر على الوفاء بها،
أو وعيد يعجز عن تنفيذه.
يقول تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون .
كبر مقتًا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون}
.

* أن يستعمل الألفاظ السهلة
التي تؤدي المعنى بوضوح،
قال الله صلى الله عليه وسلم:
(إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسًا
يوم القيامة أحاسنكم أخلاقًا،
وإن أبغضَكم إلي وأبعدَكم مني يوم القيامة
الثرثارون (كثيرو الكلام)،
والمتشَدِّقُون (الذين يتطاولون على الناس في الكلام)
والمتفيهقون)، قالوا: يا رسول الله،
قد علمنا الثرثارون والمتشدقون،
فما المتفيهقون؟ قال: (المتكبرون)
.

* ألا يتكلم بفحش أو بَذَاءةٍ أو قُبح،
ولا ينطق إلا بخير، ولا يستمع إلى بذيء،
ولا يصغي إلى متفحِّش.
وقيل: اخزن لسانك إلا عن حق تنصره،
أو باطل تَدْحره، أو خير تنشره، أو نعمة تذكرها.

* أن يشغل الإنسان لسانه دائمًا بذكر الله
ولا يخْرِجُ منه إلا الكلام الطيب.

رُوِي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله،
فإن كَثْرَة الكلام بغير ذكر الله قسوة للقلب،
وإن أبعدَ الناس عن الله القلبُ القاسي)
.

فضل حفظ اللسان:

سئل النبي صلى الله عليه وسلم:
أي الإسلام أفضل؟
فقال الله صلى الله عليه وسلم:
(مَنْ سلم المسلمون من لسانه ويده)
.
وقال عقبة بن عامر: يا رسول الله، ما النجاة؟
فقال الله صلى الله عليه وسلم:
(أمسك عليك لسانك ولْيسعك بيتك، وابْكِ على خطيئتك)
.

ومن صفات المؤمنين أنهم يحفظون لسانهم
من الخوض في أعراض الناس،
ويبتعدون عن اللغو في الكلام،
قال الله -عز وجل-:
{وإذا مروا باللغو مروا كرامًا}
.

وقال الله صلى الله عليه وسلم:
(من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت)
.

الغيبة:

الغِيبة هي أخطر أمراض اللسان،
وقد نهانا الله -سبحانه- عن الغيبة،
وشبَّه من يغتاب أخاه، ويذكره بما يكره،
ويتحدث عن عيوبه في غيابه،
كمن يأكل لحم أخيه الميت،
فقال تعالى: {ولا يغتب بعضكم بعضًا
أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتًا
فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم }
.

وحذَّر النبي صلى الله عليه وسلم
صحابته من الغيبة، فقال الله صلى الله عليه وسلم:
(أتدرون ما الغِيبة؟)
قالوا: الله ورسوله أعلم.
فقال الله صلى الله عليه وسلم:
(ذِكْرُكَ أخاك بما يكره)،
فقال أحد الصحابة:
أرأيتَ إن كان في أخي ما أقول؟
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم:
(إن كان فيه ما تقول فقد اغتبتَه، وإن لم يكن فيه فقد بَهَتَّه)
.

والغيبة تؤدي إلى تقطيع روابط الألفة
والمحبة بين الناس،
وهي تزرع بين الناس الحقد والضغائن والكره،
وهي تدل على خبث مَنْ يقولها
وامتلاء نفسه بالحسد والظلم،
وقد شبَّه الإمام علي -رضي الله عنه-
أصحاب الغيبة بأنهم أشرار كالذباب،
فقال: الأشرار يتبعون مساوئ الناس،
ويتركون محاسنهم كما يتبع الذباب المواضع الفاسدة.

والذي يغتاب الناس يكون مكروهًا منبوذًا منهم،
فلا يصادقه أحد ولا يشاركه أحد في أي أمر.
قال أحد الحكماء:
إذا رأيتَ من يغتاب الناس
فابذل جهدك ألا يعرفك ولا تعرفه.

والغيبة تفسد على المسلم سائر عباداته،
فمن صام واغتاب الناس ضاع ثواب صومه،
وكذلك بقية العبادات.

ويروى أن امرأتين صامتا على عهد النبي
صلى الله عليه وسلم، وكانتا تغتابان الناس،
فعلم النبي صلى الله عليه وسلم ذلك،
فقال عنهما:
(صامتا عما أحل الله، وأفطرتا على ما حرم الله)
،
أي أنهما صامتا عن الطعام والشراب،
وأخذتا تتحدثان وتخوضان
في أعراض الناس فلم يقبل الله صيامهما.

والغيبة عذابها شديد، وعقابها أليم يوم القيامة،
قال الله صلى الله عليه وسلم:
(لما عُرِجَ بي (أي في رحلة الإسراء)
مررتُ بقوم لهم أظفار من نحاس يخْمِشُون
(يجرحون) وجوههم وصدورهم،
فقلت: مَنْ هؤلاء يا جبريل؟
قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس
ويقعون في أعراضهم) .

وهناك أمور أباح الإسلام فيها للمسلم
أن يذكر عيوب الآخرين،
ولا يعد هذا من قبيل الغيبة
التي يعاقَب عليها المرء،
وهذه الأمور هي:

* التظلم إلى القاضي أو الحاكم:
فيجوز للمظلوم أن يشكو
إلى القاضي أن غيره قد ظلمه.

* تغيير المنكر ورد العاصي إلى الرشد والصواب،
فيجوز للمسلم أن يقول:
فلان يفعل كذا وكذا من المنكر حتى يزدجر
ويرجع عما يفعله،
طالما أنه لا يستجيب لنصح ولا ينفع معه ستر،
ولكن يشترط أن يكون القصد
هو تغيير المنكر وليس التشهير بالعاصي.

* تحذير المسلمين من الشر ونصيحتهم:
فيجوز للمسلم أن ينصح أخاه بالابتعاد
عن أحد الأشخاص لما فيه من صفات ذميمة
تجلب الشر والخسران.

* المجاهرة بالفسق والبدع:
فإذا كان من الناس مَنْ يفعل الذنوب علانية؛
كأن يشرب الخمر، أو يظلم الناس،
فإنه يجوز ذكر عيوبه؛
حتى يرتدع ويرجع إلى الله.

* التعريف:
فإذا كان بعض الناس لا يعرف
إلا بلقب يسمى به بين الناس كأن نقول:
فلان الأعمش أو الأحول،
فإن ذلك يجوز إذا كان الغرض معرفة الإنسان،
ولا يجوز إذا كان الغرض سبه وتنقيصه.

وكما قال الحسن:
لا غيبة إلا لثلاثة:
فاسق مجاهر بالفسق،
وذي بدعة،
وإمام جائر.
رد 1126 0
8

عاشقه ارض المدينه
فتكات ست الكل

٢٥‏/١٠‏/٢٠٠٧ ١،٢٩ م
اسأل الله الذي ارسي الجبال ومهد الارض ورفع السماء بغير عمد ان يكفيك وايانا شر ذلات اللسان وان لاننطق الاخير
http://www.y111y.com\get-10-2007-164plxhn.gif

marwa142
فتكات متميزة

٢٧‏/٦‏/٢٠٠٨ ٢،٣١ م
والغيبة تؤدي إلى تقطيع روابط الألفة
والمحبة بين الناس،
وهي تزرع بين الناس الحقد والضغائن والكره،
وهي تدل على خبث مَنْ يقولها
وامتلاء نفسه بالحسد والظلم،
وقد شبَّه الإمام علي -رضي الله عنه-
أصحاب الغيبة بأنهم أشرار كالذباب،
فقال: الأشرار يتبعون مساوئ الناس،
ويتركون محاسنهم كما يتبع الذباب المواضع الفاسدة.
اللهم احفظ السنتنا من الغيبة والنميمة وكل ما يغضبك انك ولى ذلك والقادر عليه...........اسال الله لكى الفردوس الاعلى

نونو ومشمشة
فتكات ست الكل

٢٥‏/٥‏/٢٠٠٩ ٣،٤٢ ص
انا اعطى رسالة لكل العضاء نصيحة وان هذه النصيحة مذكورة فى القران الكريم <ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد> يؤدى هذا الحديث بان كل كلمة لديك احد يراقبك ويوجد ملاكا تكتب الخير وتكتب الشريوجد ملك يكتب الخير وهناك ملك يكتب الشر فيجب ان لا تقول كلمة سيئة ابدا لقد اعتطنى والدتى نصيحة كلما شتمش على احد ضاق على هذا الشخص قبره وهكذا فانت تؤذه توكله على الله فقط والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سلووتة
فتكات هايلة

١٨‏/٢‏/٢٠١٠ ٣،٠٥ ص
موضوعات مميزة

أجمل أحذية للبنوتات الصغيرين من الأختين الحلوين هناء وشيرين

حلمي خطين

صور من الحديقه القرانيه بدبي بكامرتي وحصريا مع نانا نزوله

الف مبروك للمشرفه المميزه ليلى 90 على حفيدتها الجميله نورت الدنيا النهارده

اصابع البطاطا بالجزر من مطبخ نانا نزوله

مخلل الزيتون وجماله مع البرنسيس اتفضلوا معايا الطريقه

مناقيش حبه البركه والجبنه لفطار بسيط ومع البرنسيس اتفضلوا معايا

بسكويت فيري مع بودنج شيكولاته وجيلي ومع البرنسيس اتفضلوا معايا

شورما الدجاج بالكزبره بتكاتي من مطبخ نانا نزوله

سورة يوسف..... ثق في تدبير الله... اصبر. .... لا تيأَس.

فكره للاستفاده من مساحه اكبر داخل الثلاجه من قنينه ماء فارغه بكامرتي وعمل يدي حصريا مع نانا نزوله

مقاسها كبير اه بس تاخد العقل من رقتها وطعامتها

الذباب أعجوبة في الخلق الإلهي

ألام بنتي

مربى الجزر روعه وريحتها جنان ومع البرنسيس اكيد اتفضلوا معايا

كرشة بيرو اول مرة واوووو ●

بيتزا بشكل الكب الكيك روعه وتشرف في العزومات ومع البرنسيس ●

مناقيش بالجبنه والزعتر والرايب بسيطه وسهله ومع البرنسيس

فطيره الضفيره بالجبنه مع نانا نزوله

كيف نحبب أبنائنا في رسول الله واتباع سنته

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات