مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

طفولة وأمومة

صحة الطفل و كل ما يهمه من ازياء و العاب و تعليم و رعاية و تربية

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

  • طلب فتوى يتناول الاجابة عن استفسارات العضوات الشرعية من خلال نقل فتاوى لشيوخ ثقات
  • العقيدة الإسلامية الشروح العلمية للعقيدة الإسلامية والرد علي الشبهات

رد 0 0
0
فتكات رائعة
أحكام صلاة العيد في زمن الوباء

٢٤‏/٥‏/٢٠٢٠
الفقه الإسلامي

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، ثم أمَّا بعد؛
يمرُّ علينا العيد هذا العام في زمن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، ممَّا دفع بعض الدول إلى إقامة صلاة العيد بضوابط وإجراءات احترازية، ودفع دولاً أخرى إلى منع إقامتها في جماعاتٍ مطلقاً. ويُبيُّن هذا المقال الأحكام العامة المتعلقة بصلاة العيد من جهة، والأحكام الخاصة المتعلقة بصلاة العيد في زمن الوباء من جهة أخرى، وذلك على النحو الآتي:

أولاً: الأحكام العامة المتعلقة بصلاة العيد:
إنَّ صلاةَ العيد مشروعةٌ بالإجماع، وهي سنةٌ مؤكدةٌ على قول جماهير العلماء من السلف والخلف (المجموع: 5/6).
ووقت صلاة العيد كوقت صلاة الضحى، يبتدئ بعد ارتفاع الشمس قدر رمح أي: بعد ربع أو ثلث ساعة تقريباً من شروق الشمس، وينتهي قبيل زوال الشمس أي: قبل أذان صلاة الظهر بربع أو ثلث ساعة خروجاً من الأوقات المنهي عن الصلاة فيها (بداية المجتهد: 1/229). فإذا زالت الشمس، فهل يجوز قضاء صلاة العيد ؟ اختلف العلماء في هذه المسألة، فعلى الصحيح من مذهب الشافعية يُستحب قضاؤها. وعند الحنفية والمالكية لا تقضى صلاة العيد بعد زوال الشمس. ويرى الحنابلة أنَّ من فاتته صلاة العيد لا قضاء عليه، فإن شاء أن يقضيها، يصليها أربع ركعات بسلامٍ واحدٍ أو بِسَلامَيْن (بدائع الصنائع: 1/276؛ والشامل: 1/126؛ والمجموع: 5/33؛ والمغني: 2/124). ويُستحب تعجيل صلاة عيد الأضحى في أول وقتها ليتسع وقت الأضحية، وتأخير صلاة عيد الفطر ليتسع وقت إخراج زكاة الفطر (المغني: 2/117).
والأصل أن تُصلَّى صلاة العيد في المُصَلَّى (العَراءِ) لفعل النبي صلى الله عليه وسلم، فعَنْ أبي سَعيدٍ الخدريِّ رضي الله عنه، قال: "كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يَخرُجُ يومَ الفِطرِ والأضحى إلى المصلَّى" (رواه البخاري ومسلم). ويستثنى من ذلك مكة، فإنَّ صلاة العيد في المسجد الحرام أفضل (التمهيد: 6/31). وإذا وُجِدَ عذرٌ كمطر أو خوف أو غيره، فإنَّ صلاة العيد تُصلَّى في المسجد (المجموع: 5/8).
وتُصلَّى صلاة العيد جماعةً مع الإمام جهراً، وتليها خطبة. واختلف العلماء فيمن فاتته الصلاة مع الإمام، هل يُصَلِّيها في وقتها ؟ فقال الحنفية: من فاتته الصلاة مع الإمام لا يُصَلِّيها، وقال الجمهور –وهو الراجح-: يُصَلِّيها في بيته منفرداً أو جماعةً (حاشية ابن عابدين: 2/175؛ ومواهب الجليل: 2/197؛ والمجموع: 5/32؛ والمغني: 2/124).
واختلف العلماء القائلون بجواز أداء صلاة العيد لمن فاتته مع الإمام، فقال قوم: يصليها أربع ركعات، وقال آخرون: يصليها ركعتين بلا تكبيرات زوائد، وقال جمهور العلماء –وهو الراجح-: يصليها على صفة صلاة الإمام ركعتين يُكبِّر فيهما التكبيرات الزوائد (بداية المجتهد: 1/230)؛ والدليل: ما رُوِيَ عَنْ أَنَسٍ بن مالك رضي الله عنه، أَنَّهُ كَانَ إذَا لَمْ يَشْهَدْ الْعِيدَ مَعَ الْإِمَامِ بِالْبَصْرَةِ جَمَعَ أَهْلَهُ وَمَوَالِيهِ، ثُمَّ قَامَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي عُتْبَةَ مَوْلَاهُ فَيُصَلَّى بِهِمْ رَكْعَتَيْنِ، يُكَبِّرُ فِيهِمَا (رواه ابن أبي شيبة وغيره، وذكره البخاري في صحيحه في مقدمة باب: إِذَا فَاتَهُ الْعِيدُ يُصَلِّي رَكْعَتَيْن).
أما عن كيفية أداء صلاة العيد، فتُصَلَّى ركعتين بلا أذان ولا إقامة، يُكبِّر الإمام في الركعة الأولى تكبيرة الإحرام ثم يُكبِّر بعدها سبع تكبيرات على قول الشافعية أو ست تكبيرات على قول المالكية والحنابلة، وكله جائز بإذن الله، ثم يقرأ الفاتحة، ويقرأ ما تيسر من القرآن، ويُسنُّ أن يقرأ سورة (ق) في الركعة الأولى، وفي الركعة الثانية يقوم مكبراً تكبيرة القيام، ثم يُكبِّر بعدها خمس تكبيرات، ويقرأ سورة الفاتحة، ثم يقرأ سورة القمر، فهاتان السورتان كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ بهما في صلاة العيدين، وإن شاء قرأ في الركعة الأولى (سورة الأعلى)، وفي الركعة الثانية (سورة الغاشية)، ثم يُتِمُّ صلاته، فإذا سلم من الصلاة؛ خطب خطبتَيْن، يجلس بينهما؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم (المدونة: 1/246؛ والأم: 1/270؛ والمغني: 2/119؛ والفروع: 3/201).
وخطبة العيد سنةٌ وليست فرضاً، ومن صلى العيد منفرداً في بيته فلا خطبة له؛ لأنَّ الخُطبةَ مشروعةٌ مع الجماعة (المجموع: 5/32). أما إذا صلاها جماعةً مع أهل بيته أو غيرهم فلا خطبة لهم على مذهب المالكية (مواهب الجليل: 2/581)، وتُسنُّ لهم الخطبة على قول الشافعية، وأقلّ الجماعة: اثنان، فلو كان رجلان مجتمعان في بيتٍ يُسنُّ لأحدهما أن يخطب ندباً ولو صلَّى كلُّ واحدٍ منفرداً، ولا خطبة لجماعة النساء إلا أن يَخطب لهنَّ ذكر، وخطبة العيد تكون بعد الصلاة بخلاف خطبة الجمعة (حاشية الجمل على شرح المنهج: 3/508).

ثانياً: الأحكام الخاصة بصلاة العيد في زمن الوباء:
تختلف الأحكام المتعلقة بصلاة العيد في زمن الوباء بحسب موقف الدول من إقامة صلاة العيد بضوابط وإجراءات احترازية، أو منع إقامتها في جماعاتٍ مطلقاً، وفيما يلي بيان الأحكام المتعلقة بهذين الحالين:
1. بعض الأحكام الخاصة بالدول التي سُمح فيها بإقامة صلاة العيد:
يجب على الدول التي سمحت بإقامة صلاة العيد أن تُطبِّق الضوابط والإجراءات الاحترازية، وتُلزِم المسلمين بها، وأن لا تسمح بإقامة صلاة العيد في تجمعاتٍ كبيرة يحدث فيها الاختلاط وانتشار العدوى لا سمح الله، فحفظ النفوس وصيانتها من مقاصد الشريعة الإسلامية الكبرى.
وكذلك يتوجب على المسلمين الالتزام بتلك الضوابط والإجراءات الاحترازية لمنع انتشار العدوى، ومن خالف هذه الضوابط والإجراءات يدخل في دائرة الإثم، فالشريعة الإسلامية مبنية على جلب المصالح ودرء المفاسد؛ وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: "لا ضَرَرَ ولا ضِرارَ" (رواه ابن ماجه والحاكم والدارقطني وصححه الألباني)، ويُسْتَدلُّ من هذا الحديث على تحريم الضرر بالنفس؛ وذلك بإلقائها في المخاطر، والنهي عن إلحاق الضرر بالآخرين.
ومن هذه الضوابط والإجراءات الاحترازية: وضع الكمامات الطبية، واستخدام أدوات التعقيم، والالتزام بمسافة التباعد الاجتماعي والابتعاد عن الزحام؛ وذلك بترك مسافة لا تقل عن متر عند الانتظار لدخول المسجد أو مصلى العيد والخروج منه، وكذلك التباعد بمسافة لا تقل عن متر بين المصلين في الصف الواحد عند الصلاة، وأن يُحضِر كلُّ مصلٍ سجادته الخاصة للصلاة عليها، وأن يتوضأ المصلون في بيوتهم تجنباً للاختلاط والاجتماع في مكان واحد، وتجنب المصافحة والمعانقة، واتباع آداب السعال بتغطية الفم والأنف، والالتزام بالتعليمات الصادرة عن جهات الاختصاص عند الدخول والخروج من المسجد أو المصلى، وكذا في المكان المحدد للصلاة.
ويجدر بالأئمة أن لا يطيلوا خطبة العيد، وأن يُوجِّهُوا المسلمين بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصادرة عن جهات الاختصاص، وأن يُذَكِّروهم بأهمية صلة الأرحام في زمن الوباء، ولو من خلال مكالمة عبر أي وسيلة من وسائل الاتصال، فتتحقق صلة الأرحام بكل ما فيه إحسان إلى الأقارب سواءً بالأقوال أو الأفعال، كالزيارة والنفقة والسؤال والخدمة وقضاء الحوائج والمكاتبة والمراسلة، وأية وسيلة تحقق التواصل وتزيد أواصر الألفة والمودة (حاشية إعانة الطالبين: 3/266).
وينبغي على الأئمة أن يَحُثُّوا المسلمين على التكافل الاجتماعي، وإعانة القوي للضعيف، والسؤال عن الأهل والأصدقاء والمعارف وتلمس حاجاتهم، والتصدق على الفقراء والمساكين؛ فقد كان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم أن يَعِظَ المسلمين ويُوصِيهم بالصدقات يوم العيد، فعنِ ابن عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عنهما، قال: "خرجتُ مع النبيِّ صلى الله عليه وسلم يومَ فِطرٍ أو أَضْحى، فصلَّى، ثم خطَبَ، ثم أتى النِّساءَ، فوَعظهُنَّ وذكَّرهُنَّ، وأمَرَهُنَّ بالصَّدقةِ " )رواه البخاري ومسلم).
ولْيحرص المرضى وكبار السن والمصابون بأمراض مزمنة على اجتناب الذهاب إلى صلاة العيد؛ كونهم أكثر عرضة للإصابة بالمرض لا سمح الله، وبخصوص كيفية صلاتهم للعيد في بيوتهم نوضحها فيما يلي إن شاء الله.

2. الأحكام الخاصة بالدول التي منع فيها إقامة صلاة العيد في جماعاتٍ مطلقاً:
إذا تعذر إقامة صلاة العيد في العَرَاء أو المسجد بسبب الوباء أو نحوه، فإنَّه يجوز للمسلمين أن يصلوها في بيوتهم قياساً على حكم من فاتته صلاة العيد، ونظراً لتحقق العذر المانع من الاجتماع لصلاة العيد، قال تعالى: "فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ" (التغابن:16)، وعنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: "مَا نَهَيْتُكُمْ عَنْهُ فَاجْتَنِبُوهُ، وَمَا أَمَرْتُكُمْ بِهِ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ" (رواه البخاري ومسلم). ولما كان الميسور لا يَسقط بالمعسور، وما لا يُدرك كلُّه لا يُترَك جُلُّه، فينبغي أن لا يُفرَّط في إقامة صلاة العيد ولو في إطارٍ ضيقٍ، ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً.
وبيان الأحكام الخاصة بأداء صلاة العيد في البيوت على النحو الآتي:
أ‌- يصلي المسلمون العيد في بيوتهم جماعاتٍ أو فرادى، فقد رُوِيَ عَنْ أَنَسٍ بن مالك رضي الله عنه، أَنَّهُ كَانَ إذَا لَمْ يَشْهَدْ الْعِيدَ مَعَ الْإِمَامِ بِالْبَصْرَةِ جَمَعَ أَهْلَهُ وَمَوَالِيهِ، ثُمَّ قَامَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي عُتْبَةَ مَوْلَاهُ فَيُصَلَّى بِهِمْ رَكْعَتَيْنِ، يُكَبِّرُ فِيهِمَا (رواه ابن أبي شيبة وغيره، وذكره البخاري في صحيحه في مقدمة باب: إِذَا فَاتَهُ الْعِيدُ يُصَلِّي رَكْعَتَيْن). وقد نقل الإمام المزني عن الإمام الشافعي رحمهما الله: "وَيُصَلِّي الْعِيدَيْنِ الْمُنْفَرِدُ فِي بَيْتِهِ وَالْمُسَافِرُ وَالْعَبْدُ وَالْمَرْأَةُ" (مختصر الأم: 8/125). وقال الإمام الخرشي المالكي رحمه الله: "يُسْتَحَبُّ لِمَن فَاتَتهُ صَلَاةُ العِيدِ مَعَ الإمَامِ أَن يُصَلِّيَهَا، وَهَلْ فِي جَمَاعَةٍ أَوْ أَفْذَاذًا –فرادى-؟ قَوْلَانِ" (حاشية الخرشي: 2/301). وقد بيَّن الإمام ابن قدامة المقدسي الحنبلي رحمه الله أنَّ من فاتته صلاة العيد مع الإمام يُصَلِّيها على صفتها، وهو مخيرٌ إن شاء صلاها وحده، وإن شاء في جماعة (المغني: 2/125).
وإنَّ قول الحنفية بأنَّه لا قضاء لمن فاتته صلاة العيد (حاشية ابن عابدين: 2/175) لا ينطبق على حالتنا؛ لأنَّ أداء صلاة العيد في البيوت في زمن الوباء ليس قضاءً لفائتة، بل هو أداءٌ للصلاة التي لم نتمكن من أدائها وفق السنة في مصليات العيد أو المساجد لتحقق العذر.
ب‌- وقت صلاة العيد كوقت صلاة الضحى، يبتدئ بعد ارتفاع الشمس قدر رمح أي: بعد ربع أو ثلث ساعة تقريباً من طلوع الشمس، وينتهي قبيل زوال الشمس أي: قبل أذان صلاة الظهر بربع أو ثلث ساعة خروجاً من الأوقات المنهي عن الصلاة فيها.
ت‌- الراجح أنَّ صلاة العيد تُصلَّى في البيوت على صفتها، فتُصلَّى ركعتين مع التكبيرات الزوائد على الهيئة التي ذكرناها عند الحديث عن الأحكام العامة لصلاة العيد.
ويتأكد أداء صلاة العيد على صفتها الأصلية في زمن الوباء؛ كونها ليست قضاءً لفائتة، بل هي الصلاة الأصلية التي لم نتمكن من أدائها في مصليات العيد أو المساجد لتحقق العذر، فتُصلَّى على صفتها مع التكبيرات الزوائد.
ث‌- إذا صلى المسلم العيد منفرداً فلا خطبة له، أمَّا إذا صلى جماعة مع أهله أو غيرهم، فقد اختلف العلماء هل يخطبون أم لا ؟ ، ومذهب المالكية أنَّهم لا يخطبون (مواهب الجليل: 2/197)، أما الشافعية فقد نصوا على سُنِّيَّة خطبة العيد (حاشية الجمل: 3/508). وعلى كل حال خطبة العيد سنةٌ وليست فرضاً، فمن استطاع أن يفعلها أصاب سُنَّةً، ومن لم يستطع فلا حرج وصلاته صحيحة إن شاء الله تعالى، قال الإمام الشافعي رحمه الله: "لَوْ صَلَّى –العيد- وَلَمْ يَخْطُبْ لَمْ يَكُنْ عَلَيْهِ إعَادَةُ خُطْبَةٍ، وَلَا صَلَاةٍ" (الأم: 1/270).

والخلاصة: يجوز للمسلمين -في الدول التي تم منع إقامة صلاة العيد فيها- أداء صلاة العيد في بيوتهم جماعاتٍ أو فرادى على صفتها مع التكبيرات الزوائد، وفي وقتها بعد طلوع الشمس بربع أو ثلث ساعة تقريباً حتى قبيل أذان الظهر بربع أو ثلث ساعة تقريباً، ولا خطبة لمن يصلي منفرداً، أما من يصلي مع جماعة، فلهم أداء الخطبة أو تركها ولا حرج إن شاء الله تعالى. وتنطبق هذه الأحكام على المرضى وكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة وغيرهم من أصحاب الأعذار في الدول التي سُمح فيها بإقامة صلاة العيد، فيصلون في البيوت وفقاً لما بيناه، والله تعالى أعلى وأعلم.
 

والحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

كتبه راجي رحمة الغفور/
د. محمد رفيق مؤمن الشوبكي
27 رمضان 1441هـــ
20 مايو 2020م

صيد الفوائد
رد 61 0
3

mabc55
فتكات ست الكل

٢٤‏/٥‏/٢٠٢٠ ٥،٢٥ ص
جزاك الله اختى الجنه يارب وكل عام وانتم بخير 

bosy kk
فتكات غالية قوي

٢٤‏/٥‏/٢٠٢٠ ٦،١٦ ص
جزاكي

bosy kk
فتكات غالية قوي

٢٤‏/٥‏/٢٠٢٠ ٦،١٦ ص
جزاكي الله خيرا
موضوعات مميزة

ارجوكم اخواتى قولولي رايكم ضروري تعملي ايه لو كنتي مكاني

مسابقة ماسة فتكات

صور لاثار الدمار والانفجار في بيروت بكامرتي وحصريا مع نانا نزوله

بحبك يا فتكات

عملت لبنوتي فستان رقة وبساطة وأخر جمال

مصاريف الجامعات الخاصة للعام الدراسي الجديد 2020-2021 | وعجلت اليک ربے لترضے

تنسيق الثانوية.. تعرفى على خطوات التسجيل بموقع التنسيق لحجز اختبارات القدرات (ليلي90)

عشرات القتلى وآلاف الإصابات في انفجار بيروت ...

الف مبروووووك لفائزات مسابقة قسم المنوعات #ايام مباركات# وفى مفاجاة!!!!!!

صور اوليه لإنفجار بيروت

بالرابط الرسمي.. إعلان نتيجة الثانوية العامة (ليلي90)

ننشر أسماء أوائل الثانوية العامة ٢٠٢٠ (ليلي90)

نتيجه مسابقه لو انتى فتوكه قويه حتشتركى فى المسابقه الحصريه مبااارك فتوكاتى

س: أيهما افضل شراء اضحيه وذبحها ، أو توزيع مبلغها علي الفقراء ؟؟!!!!

اتاري الشباك كانت يدوب فتحته على قد تحملي

صنية الرقاق باللحم المفروم بطريقة جديدة وأحلي طعم وعيدكم مبارك(ليلي90)

أربعون مسألة في أحكام العيدين

الرقاق الحلو من اول مرة بيرو علشان العيد الاضحى

السؤال التاسع والاخير لمسابقة قسم المنوعات *ايام مباركات*

تهنئة بعيد الأضحى المبارك من تصميمى ( الأختين الحلوين هناء وشيرين )

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات