مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

طفولة وأمومة

صحة الطفل و كل ما يهمه من ازياء و العاب و تعليم و رعاية و تربية

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

رد 0 0
0
مشرفة اقسام الزهرات
شكر المعروف ،أشكر الناس لله أشكرهم للناس

٢٢‏/٩‏/٢٠١٩
إيمانيات الزهرات

،أشكر, أشكرهم, المعرف, الناس, شكر, للناس, لله


شكر المعرف ،أشكر الناس لله أشكرهم
للناس

،أشكر, أشكرهم, المعرف, الناس, شكر, للناس, لله
الحمد لله والصلاة والسلام على عبده ومصطفاه محمد بن عبد الله وآله وصحبه ومن والاه، وبعد:
فقد رغب الشرع المطهر في فعل المعروف ابتغاء وجه الله ورجاء ما عنده سبحانه من الأجر والثواب،
وبيَّن الله تبارك وتعالى حال أولئك الأبرار الذين فازوا بالجنة والنعيم المقيم فكان من صفاتهم حال فعلهم
المعروف وإحسانهم إلى الناس:

{إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا(9)}
(سورة الإنسان).
فيجب على من فعل معروفا أن يخلص نيته لله تعالى وألا ينتظر على ذلك من الخلق أجرا.
وإذا كان قبيحا أن ينتظر المحسن على إحسانه من الناس أجرا، فأقبح منه ذلك الجحود الذي لا يشكر الإحسان ولا يرى للمحسن عليه فضلا؛ فإن الله تعالى يقول: {هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ(60)}(سورة الرحمن).
ومع أن سياق الآية يتحدث عن إحسان الله تعالى لعباده المحسنين في عبادته ونفع عباده بالثواب الجزيل والنعيم المقيم فإنها أيضا قد وضعت أساسا متينا للتعامل بين الناس في هذه الدنيا وهو ضرورة مقابلة الإحسان بالإحسان.
ويؤكد النبي صلى الله عليه وسلم على هذا المعنى فتراه يقول:
"من صُنع إليه معروفٌ فقال لفاعلِه جزاك اللهُ خيرًا فقد أبلغ في الثَّناءِ"

وفي روايةٍ : "من أَولَى معروفًا أو أُسدِي إليه معروفٌ فقال للَّذي أسداه:

جزاك اللهُ خيرًا فقد أبلغ في الثَّناءِ".(الترمذي).
ويقول صلى الله عليه وسلم: "منِ استعاذَ باللهِ فأعيذوهُ ، ومن سألَ باللهِ فأعطوهُ ، ومن دعاكُمْ فأجيبوهُ ،
ومن صنعَ إليكم معروفًا فكافئوهُ فإن لم تَجِدوا ما تكافئونَهُ فادعوا له حتى ترَوْا أنكم قد كافأتُموهُ"
(رواه أبو داود).
قد يظن بعض الناس أن مكافأة المحسن لابد أن تكون مادية في صورة هدية أو مال أو غيره، وهذا لاشك شيء حسن فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ويثيب عليها، لكن كثيرا من الناس قد يعجز عن ذلك فهل يهمل المحسن ولا يكافئه؟ هنا يأتي الجواب من خلال الحديثين السابقين، فمن لم يجد ما يكافئ به المحسن فليثن عليه وليدع له.
وفي الحديث الذي رواه الإمام أحمد: "إن أشكر الناس لله أشكرهم للناس".
والناظر في سنة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته يجده أحرص الناس على مكافأة من يبذل له معروفا أو يرى منه إحسانا.
هذا ربيع بن كعب الأسلمي يقول: كنت أبيتُ مع رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فأتيتُه بوَضوئِه وحاجتِه . فقال لي" سلْ " فقلت: أسألُك مرافقتَك في الجنةِ قال: "أو غيرَ ذلك ؟ " قلت: هو ذاك قال: " فأعنِّي على نفسِك بكثرةِ السجودِ".(رواه مسلم).

وأورد الهيثمي في مجمع الزوائد عن ربيعة أيضا أنه قال: كنتُ أخدِمُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال لي: "يا ربيعةُ ألَا تَزَوَّجُ؟" قلْتُ: لا واللهِ يا رسولَ اللهِ ما أريدُ أنْ أتزوجَ؛ وما عندي ما يقيمُ المرأةَ، وما أُحِبُّ أن يشغَلَني عنكَ شيءٌ، فأعرضَ عنِّي ثمَّ قال لي الثانيةَ: "يا رَبِيعَةُ ألَا تَزَوَّجُ؟" فقُلْتُ: ما أُرِيدُ أنْ أَتَزَوَّجَ؛ ما عندِي ما يُقيمُ المرأةَ، ومَا أُحِبُّ أن يَشْغَلَني عنكَ شَيءٌ، فَأَعْرَضَ عَنِّي، ثمَّ رَجَعْتُ إلى نفْسِي فقلْتُ: واللهِ لَرَسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أَعْلَمُ منِّي بما يُصْلِحُنِي في الدُّنيا والآخرةِ، واللهِ لَئِنْ قال لي أتزَوَّجَ لأَقُولَنَّ نَعَمْ يا رسولَ اللهِ مُرْنِي بِمَا شئتَ، فقال لي: "يا ربيعَةُ ألَا تَزَوَّجُ؟" فقلْتُ: بلَى مُرْنِي بما شِئْتَ. قال: "انطلقْ إلى آلِ فلانٍ - حيٍّ مِنْ الأنصارِ كان فيهِم تَرَاخٍ عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم - فقل لَّهُمْ: إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أَرْسَلَنِي إِلَيْكُمْ يَأْمُرُكُمْ أنْ تُزَوِّجُونِي فُلَانَةَ - لِامْرَأَةٍ منهم –" فذَهَبتُ إِلَيْهِمْ فقلتُ لهم: إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أَرْسَلَني إِلَيْكُمْ يأْمُرُكم أن تُزَوِّجُوني فقالُوا: مَرْحَبًا برسولِ اللهِ وبرسولِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، واللهِ لا يرجِعُ رسولُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حَزِينًا. فقُلْتُ: يا رسولَ اللهِ أَتَيْتُ قومًا كِرامًا فزَوَّجُونِي وألْطَفُونِي وما سألُوني البينَةَ وليْسَ عندِي صداقٌ. فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: "يا بُرَيْدَةُ الأسلميّ اجْمَعُوا له وزنَ نواةٍ من ذهبٍ". قال: فجمَعُوا لي وزنَ نواةٍ مِنْ ذَهَبٍ فأَخَذْتُ مَا جَمَعُوا لي فَأَتَيْتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، قال: "اذْهَبْ بهذا إليهِمْ فقل لهم هذا صَدَاقُهَا" فَأَتَيْتُهُمْ فقُلْتُ: هذا صداقُهَا فقَبِلُوهُ ورَضَوْهُ وقالوا: كثيرٌ طَيِّبٌ. قال: ثم رجَعْتُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حزينًا فقال: "يا ربيعةُ مالَكَ حَزِينٌ؟" فقلْتُ: يا رسولَ اللهِ ما رأَيْتُ قومًا أكرمَ منهم ورَضَوْا بما آتَيْتُهُمْ وأحسَنُوا وقالوا: كثيرٌ طيِّبٌ، وليْسَ عندي ما أُولِمُ. فقال: "يا بُرَيْدَةُ اجْمَعُوا لَهُ شاةً" فجمعُوا لي كَبْشًا عظيمًا سمينًا، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: "اذْهَبْ إلى عَائِشَةَ فقل لَّها فَلْتَبْعَثْ بالمكْتَلِ الَّذِي فيه الطعامُ" قال: فَأَتَيْتُها فقُلْتُ لها مَا أَمَرَنِي به رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالتْ: هذا المكتلُ فيه سبْعُ آصعٍ شعيرٍ لا واللهِ إنْ أصبَحَ لنا طعام غيره خذه. قال: فأخذتُهُ فأتَيْتُ بِهِ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأخبرْتُهُ بما قالَتْ عائشةُ، قال: "اذْهَبْ بهذا إليهم فقلْ لهم: لِيُصْبِحْ هذا عندَكم خبزًا وهذا طَبيخًا" فقالوا: أما الخبزُ فسنَكْفيكُمُوهُ وأمَّا الكبشُ فاكفونا أنتم، فأخذْنا الكبشَ أنا وأناسٌ من أسلَمَ فذَبَحْنَاهُ وسلَخْنَاهُ وطَبَخْنَاهُ فَأَصْبَحَ عندَنا خبزٌ ولحْمٌ فأَوْلَمْتُ ودعوْتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم...".
فانظر كيف قابل النبي صلى الله عليه وسلم المعروف الذي أسداه له ربيعة بخدمته له بأكثر وأعظم منه!.

إننا بحاجة إلى إحياء هذا الخلق الكريم ليدوم المعروف بين الناس ولا ينقطع.
نعم نحتاج أن نثني على المحسن بما أحسن وأن ندعو له وأسوتنا في ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإنه حين اقترض من عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي ردَّ إليه القرض ولم يكتف بذلك بل قال له:
" بارَكَ اللَّهُ لَكَ في أَهلِكَ ومالِكَ إنَّما جزاءُ السَّلفِ الوفاءُ والحمدُ ".
(ابن ماجة).
والرجل الصالح الذي سقى نبيُّ الله موسى لابنتيه أرسل إحداهما إليه قائلة:

{ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا } (القصص، من الآية: 25 ).
إن أمثال هؤلاء هم الذين يكونون سببا في بقاء المعروف وزيادته بين الخلق،
بما يقدمونه من شكر وإحسان لأصحاب الفضل والمعروف.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

،أشكر, أشكرهم, المعرف, الناس, شكر, للناس, لله




،أشكر, أشكرهم, المعرف, الناس, شكر, للناس, لله



 
رد 2776 1
0
موضوعات مميزة

تجربتي العمليه باستخدام زيت الاوليفيرا للشعر من عملي يدي وكامرتي وحصريا مع نانا نزوله

حصري شياكة بلوزات الهند مع ليلي90

أجمل أحذية للبنوتات الصغيرين من الأختين الحلوين هناء وشيرين

حلمي خطين

صور من الحديقه القرانيه بدبي بكامرتي وحصريا مع نانا نزوله

الف مبروك للمشرفه المميزه ليلى 90 على حفيدتها الجميله نورت الدنيا النهارده

اصابع البطاطا بالجزر من مطبخ نانا نزوله

مخلل الزيتون وجماله مع البرنسيس اتفضلوا معايا الطريقه

مناقيش حبه البركه والجبنه لفطار بسيط ومع البرنسيس اتفضلوا معايا

بسكويت فيري مع بودنج شيكولاته وجيلي ومع البرنسيس اتفضلوا معايا

شورما الدجاج بالكزبره بتكاتي من مطبخ نانا نزوله

سورة يوسف..... ثق في تدبير الله... اصبر. .... لا تيأَس.

فكره للاستفاده من مساحه اكبر داخل الثلاجه من قنينه ماء فارغه بكامرتي وعمل يدي حصريا مع نانا نزوله

مقاسها كبير اه بس تاخد العقل من رقتها وطعامتها

الذباب أعجوبة في الخلق الإلهي

ألام بنتي

مربى الجزر روعه وريحتها جنان ومع البرنسيس اكيد اتفضلوا معايا

كرشة بيرو اول مرة واوووو ●

بيتزا بشكل الكب الكيك روعه وتشرف في العزومات ومع البرنسيس ●

مناقيش بالجبنه والزعتر والرايب بسيطه وسهله ومع البرنسيس

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات