مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

طفولة وأمومة

صحة الطفل و كل ما يهمه من ازياء و العاب و تعليم و رعاية و تربية

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

رد 0 0
0
مراقبة القسم الاسلامي
تحذير لأهل مصر (مافيا تجارة الخطف والأعضاء البشرية)

٢٢‏/٧‏/٢٠١٩
قضايا مجتمعية
۞أَعُوذُ بِاللَّهِ السَّمِيعِ الْعَلِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ من ♥هَمْزِهِ، ونَفْثِهِ،♥ونَفْخِهِ۞
وزمك
۞الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ۞
۞أَشْهَدُ أَنّ لَّا إِلَٰهَ إِلَّإ الله ♥وأَشْهَدُ ان محمداً رسول الله۞
۞تحية من عند الله طيبة مباركة۞


2020،عمل, رخيص, طارد, طبيعي, للبعوض, للحشرات, وآمن, والحشرات, وفعال
مافيا الخطف للكبار والصغار
خطف الأطفال في مصر
انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة خطف الأطفال في مصر بصورة كبيرة، حتى أصبح الأمر مبالغ فيه،
فالطفل يختفي بصورة سريعة وبالبحث عنه لا يوجد له أثر، بعض هؤلاء 
الأطفال المفقودين عادوا بعد سنوات، ولكنهم يعودوا متجردين من معظم أعضائهم الحيوية كالكبد أو الكلى وغيرها، لكن غالبية هؤلاء الأطفال لم يعودوا ويظل اختفاؤهم سرًا لم يُكشف بعد، فهل هناك عصابات دولية تتعمد خطف هؤلاء الأطفال والمتجارة بهم، خاصة إن ظاهرة خطف الأطفال ليست ظاهرة موجودة في مصر فقط بل في الوطن العربي بأكمله.

وأثبتت الإحصائيات الأخيرة
أن محافظة القاهرة هي أكبر المحافظات التي يتعرض لها الأطفال لعمليات الخطف يليها محافظة الجيزة ثم تتدرج الأرقام في الانخفاض للقليوبية وسوهاج والشرقية والإسكندرية، كما إن خط نجدة الطفل تلقى أكثر من 2 مليون بلاغ منذ إنشائه، والفئة العمرية المهددة بكثرة بالخطف من سن عام وحتى 6 أعوام.
2020،عمل, رخيص, طارد, طبيعي, للبعوض, للحشرات, وآمن, والحشرات, وفعال

خطف الأطفال.. ظاهرة تجتاح شبكات التواصل!
ظاهرة من سنة سبتمبر 2017 
تبدو ظاهرة لافتة للنظر وبإلحاح يومي، ولا أحد يتصدى لها كما يبدو لى وللكثيرين غيرى سوى بعض صفحات شبكة التواصل الاجتماعى وبشكل عشوائي، من خلال استعراض صور لسيدات "خاطفات الأطفال" من مختلف الأوساط الاجتماعية المصرية، وآخرها حسناء شارع جامعة الدول العربية بفستانها الأسود القصير وهيئتها الأنيقة التى لا تدعو للشك على الإطلاق، والغريب أن كل هؤلاء وغيرهم من معدومى الضمير يعملون ليل نهار فى تجارة الأعضاء البشرية فى غيبة من وعينا بخطورة الظاهرة وتناميها بشكل يومى مخيف، دون وجود رادع قانونى حقيقى يمكن أن يوقف امتداد تلك الشبكات على كامل تراب هذا الوطن يومًا تلو الآخر.
 
الحقائق المذهلة تؤكد أنه بعد ثورة يناير مباشرة خاصة مع الإنفلات الأمنى بدأت ظاهرة خطف واختفاء الأطفال وأصبح الأهالى يعيشون فى حالة رعب وتزايدت الظاهرة بشكل مرعب، بحسب الإحصائيات فى هذا الصدد، فوفق تقرير صادر عن المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة مؤخرًا، فإن ظاهرة اختطاف الأطفال تزايدت فى الآونة الأخيرة حيث رصدت المؤسسة فى الأربعة أشهر الأخيرة أكثر من 40 حالة اختطاف أطفال من عمر عام إلى خمسة أعوام، واحتل الريف المرتبة الأعلى فى معدل انتشار الظاهرة، لتدنى مستوى الخدمات وتفشى الفقر مقارنة بالمدن، وكذلك رصد المجلس القومى للأمومة والطفولة عددًا أكبر خلال الربع الأول من هذه السنة، حيث خرجت الأرقام لتسجل وجود 125 حالة خطف واتجار بالأطفال وذلك حسب آخر إحصائيات رسمية.
 
وبالبحث عن الأسباب التى أدت إلى تزايد نسب خطف الأطفال فى المجتمع المصرى نجدها متعددة، فترجع النسبة الأكبر من اختطاف الأطفال - بحسب الخبير القانونى والباحث الاقتصادى د. عادل عامر - إلى تكوين تشكيلات عصابية لخطف الأطفال لطلب فدية من ذوى الأطفال المختطوفين، وفى المرتبة الثانية تأتى الخلافات الشخصية بين ذوى الأطفال والخاطفين، وغالبًا ما تكون بسبب الانتقام وتفشى ظاهرة العنف فى المجتمع المصرى التى غالبًا ما تنصب على الفئات الأضعف فى المجتمع ألا وهى الأطفال، تليها خطف الأطفال فى ظروف غامضة، ثم الخطف نتيجة مشاكل فى الإنجاب، ثم الخطف بهدف سرقة المصوغات الذهبية والاتجار بالبشر، وهناك العديد من حالات الاختطاف التى تتم بدون وجود أى أسباب، ومع تزايد حالات اختفاء وخطف الأطفال فى مصر؛ لجأت العديد من الأسر إلى مواقع التواصل الاجتماعى لنشر صور أبنائها المختفين، والإعلان عن مبالغ مالية لمن يدلى بمعلومات عنهم.
 
وأخشى ما أخشاه أن تجتاح هذه الظاهرة بلادنا وتتفشى فى أرجائها بشكل مخيف، لاسيما أن ظاهرة التسول باستخدام الأطفال صارت تتوسع وتستشرى، وتعدت نقاط إشارات المرور حتى وصلت لشوارع الأحياء!، وبات من غير المستغرب أن تجد امرأة تجلس على ناصية الشارع حولها أطفال تستدر عطف المارّة والعابرين!.
لقد انتشرت فى الفترة الأخيرة ظاهرة اختطاف الأطفال فى مصر وسط اتهامات للأجهزة الأمنية بالتغافل عن هذه القضية، حتى باتت قضية اختطاف الأطفال تثير رعبًا كبيرًا بين أسر مصرية كثيرة، خصوصا الفقيرة منها، وذلك فى ظل تفاقم ظاهرة التسول بالأطفال يواكبه عجز القانون عن حمايتهم، فلم يعد اختطاف الأطفال مجرد حالة فردية بل امتد إلى كونه ظاهرة أصابت المجتمع المصرى بسبب زيادة مساحات استغلال الأطفال سواء فى عمليات التسول أو سرقة الأعضاء، وتشير الإحصاءات إلى إنه وصل عدد هؤلاء الأطفال لـ21 ألفًا و650 طفلًا متسولًا، وبذلك يحتل الأطفال النسبة الأكبر من أصل 41 ألف متسول داخل مصر، وما يشجع على ذلك - للأسف - قيام بعض الأسر بتأجير أطفالهم مقابل الحصول على رواتب يومية من معتاد التسول تصل لـ50 جنيهًا يوميًا، مقابل إيجار طفل صغير عمره ما بين 5 إلى 10 سنوات فى حين يصل إيجار الطفل المكفوف أو المعاق لـ75 جنيهًا ويتراوح إيجار الطفل الأصم أو المعاق ما بين 100 و200 جنيه يوميًا.
صحيح أن قانون الطفل ومكافحة الاتجار بالبشر وضع عقوبات رادعة لمواجهة أى سرقة لأعضاء الأطفال وخطفهم، وهو ما يضع الكرة فى ملعب المجتمع المصرى الذى يحتاج أن يكون لديه وعى داخل الأسرة المصرية، لذا نناشد الآباء والأمهات بضرورة ملاحظة أبنائهم وعدم التفريط فيهم وعدم الثقة الزائدة فى أى شخص، حيث إن ذلك يكون فى الكثير من الأحيان سببًا من أسباب نمو ظاهرة الخطف للأطفال، كما نشدد على ضرورة التنبيه على الآباء والأمهات بتنبيه أطفالهم بعدم الحديث مع شخص غريب وغيرها من التعليمات التى تتعلق بالحفاظ على الأبناء من الاختطاف، مع تأكيدنا على أن إهمال الأسر لأطفالهم فى الميادين العامة فى دولة مثل مصر قد يساهم فى ارتفاع معدلات اختطاف الأطفال بل وغسيل مخهم من أجل العمل.
 
جدير بالذكر فى قلب تلك الحقائق المؤلمة أن ظاهرة خطف الأطفال تنتشر فى الريف بنسبة 70%، مقابل 30% فى الأماكن الحضرية، ويرجع ذلك إلى ارتفاع مستوى الفقر فى الريف وتدنى الخدمات به مقارنة بالحضر، كما أن تزايد معدلات خطف الأطفال يرجع إلى حالة الانفلات الأمنى بعد ثورة يناير وانتشار الأسلحة وتوافر الجرأة لدى الجناة، وسهولة ارتكاب وقائع الخطف وابتزاز أهالى الضحايا، ومن الأمثلة على مثل هذه القضايا، اختطاف الطفل "محمد إبراهيم" الذى اختفى من منزله فى ظروف غامضة، ولم تعثر عليه أسرته إلا وهو جثة هامدة ملقاة فى أحد شوارع قرية "بشتيل" بمحافظة الجيزة فى مارس 2017، وقد اضطرت العديد من الأسر المصرية للجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعى ونشر إعلانات عن مفقوديهم، بعد أن عجزت السلطات عن ضبط الجناة وإعادة أطفالهم إلى منازلهم.
 
وإذا كان الوضع الأمنى حاليًا أفضل بكثير مما مضى بحيث يمكن إحكام القبض الأمنية على المجرمين الذين يرتكبون مثل تلك الأفعال الشائنة، فإنه لا بد من تشديد عقوبة الخطف فى القانون، بحيث تبدأ العقوبة من السجن 5 سنوات حتى المؤبد، ويرى قانونيون أن تصل فى بعض الحالات إلى الإعدام فى حالة وجود هتك عرض للطفل، ولكن ذلك غير كافٍ ولا يشكل ردعًا حقيقيًا ضد مرتكبى هذه الجرائم، خاصة أنها تتعلق بحق أطفال صغار ليسوا فى كامل أهليتهم، ولذلك نحن بحاجة إلى ثورة تشريعية تغلظ العقوبات على مرتكبى مثل هذه الوقائع، تجعل الخاطفين لا يواجهون سوى عقوبة واحدة، وهى الإعدام، انطلاقًا من مبدأ أن العدل البطيء ظلم، وكلما كان العقاب سريعًا سيطرنا على هذه الحوادث.
وهنا لابد أن نلفت النظر إلى أن الدولة هى المنوطة بحماية الأطفال مما يتعرضون له، حيث صدقت مصر على اتفاقيات دولية فى هذا الصدد، مثل اتفاقية حقوق الطفل وقانون الطفل لعام 2008، حيث ينص على عقوبة 5 سنوات جناية لمجرد استغلال الطفل، كما أن قانون الاتجار بالبشر به نص مباشر عن الأطفال برقم 64 لعام 2010 - بحسب إبراهيم مصيلحي رئيس هيئة الدفاع عن الأطفال بنقابة المحامين - والذى يشدد على أن قانون العقوبات المصرى بداية من رقم 283 إلى 290 يحتاج إلى تطوير، لأن به عقوبات هزيلة لا تتناسب مع عقوبة الخطف، ولكن المجمل العام القانون المصرى جيد ويردع أى اتجار بالبشر، ولا ريب أن الوقاية والاحتياط والتصدى للأخطار قبل وقوعها خيرٌ من مواجهتها أو علاجها! أن عملية استخراج شهادات الميلاد فى الحضر يحكمها قليل من القوانين مثل شهادة المستوصف والطبيب المباشر والمستشفى المولود الطفل به، لكن القسم الأكبر من حالات الولادة التى تتم فى القرى النائية والفقيرة تتم فى المنازل حتى بدون "داية"، وكان يقوم بالتبليغ عن الولادة العم أو الأب فقط، ولكن الحقيقة أن آليات إثبات الولادة فى المناطق النائية فقيرة جدًا ولا تخضع لعمليات تحقق لصحة البيانات، عن مكان الولادة وما إلى ذلك.
 
تبقى نقطة أخيرة غاية فى الأهمية وهى: لابد من وجود روشتة أمنية تكفل للأجهزة الأمنية اتخاذ إجراءات جديدة لفرض سيطرتها على المناطق النائية، تتمثل فى انتشار دوريات سيارات الشرطة داخل المحافظات، وسرعة الاستجابة على الخطوط الساخنة للبلاغات، ومعاقبة من يثبت تقصيره فى التعامل مع بلاغات واستغاثات المواطنين، هذا إلى جانب الوعى المجتمعي، والتنبيه بمخاطر ظاهرة اختطاف الأطفال، وأيضًا الاستسلام لطلبات الخاطفين التى تعد أبرز أسباب انتشار هذه الجريمة مؤخرًا، وفوق هذا وذاك يبقى دور الأسرة مهما للغاية عن طريق تشديد الرقابة على الأطفال لحمايتهم من التعرض لجرائم الاختطاف من قبل الأسرة، وتربيتهم على قواعد معينة بغرض الحماية، أهمها عدم السير مع الغرباء والابتعاد عن المنزل، فضلاً عن الدور الأمنى فى إحكام السيطرة على الأوضاع بالشارع المصرى الأمر الذى من شأنه حصار تلك الجريمة ومنع انتشارها.
 اليوم السابع

2020،عمل, رخيص, طارد, طبيعي, للبعوض, للحشرات, وآمن, والحشرات, وفعال

مافيا تجارة الأعضاء منتشرة على مستوى محافظات الجمهورية ،
ولأن لهم طرق عديدة في سحب الضحية
فقد تم القبض على الكثير منهم في هذه الأيام ابتداءمن بعض صغار الخارجين على القانون والمجندين لخطف الأطفال إلى كبار مافيا تجار الأعضاء خارج الابلاد
وقد تم القبض على البعض منهم وباعتراف منهم ومعهم أداة الجريمة مثل بنج ومقص لقطع لسان الضحية حتى لا يقدر على الصراخ أو الكلام والكثير من أدوات الجرائم وتم القبض أيضا على كبار الأطباء ومسؤولين من خارج وداخل الدولة لهم ازرع طويلة في جلب الأعضاء البشرية و بيعها والاتجار بها هذا لأن الأعضاء البشرية بتحقق لهم أعلى نسبة أرباح من تجارة السلاح والمخدرات ولأن وزارة الداخلية بتكافح بشتى الطرق هذه الظاهرة الغريبة على مجتمعنا إلا أنا تجار الأعضاء لهم أساليب عديدة للوقوع بالضحية ،
فاالتحذير مهم جدا ودروري جدالان الأطفال هما المستهدفين من قبل مافيا تجار الأعضاء ،
هناك أطفال مدارس واطفال في الشوارع والأندية اجعلوا أطفالكم واولادكم أمام اعيونكم وألاهم النصيحة والإرشاد والتوعيه ،
كما أننا بمطالب جميع وسائل الإعلام والقنوات أن تقوم بدورها في توعية المواطنين يتوخى الحذر ،
حفظ الله مصر وشعبها العظيم .
شبكة أخبار مصر
2020،عمل, رخيص, طارد, طبيعي, للبعوض, للحشرات, وآمن, والحشرات, وفعال

محام يكشف جريمة الحصول على أعضاء بشرية بطريقة غير مشروعة
من يوليو 2019 
وجوه هائمة داخل أروقة المحاكم المصرية زُج بها في مسائل قانونية بحتة وهم ليسوا على دراية بها، ومن هنا تحرص "بلدنا اليوم" على استعراض بعض المعلومات القانونية والنصوص على قرائها الأعزاء، ومنها "جريمة الحصول على الأعضاء البشرية بطريقة غير مشروعة أو ما يسمى بجراحة السوق السوداء أو الجريمة الحمراء".
ومن جانبه قال أحمد المحجوب المحامي أنه انتشرت منذ سنوات قليلة، جريمة الحصول على أعضاء بشرية بطريقة غير شرعية، ففي إحصائية صادمة: "مصر الثالثة عالميًّا في تجارة الأعضاء".
وأضاف " المحجوب" بحسب الإحصائيات الرسمية والخاصة المتوفرة عن ظاهرة تجارة الأعضاء في مصر صادمة، فإن مصر تحتل المركز الأول على دول الشرق الأوسط في تجارة الأعضاء، ووصفتها مجلة "نيويورك تايمز" في إحصاء أجرته ديسمبر 2016 بأنها مركز عالمي لتجارة الأعضاء البشرية.
وأشار" المحامي" أن يوجد إحصائية ودراسة مفزعة أجراها التحالف الدولي لمكافحة تجارة البشر منتصف العام الماضي، أكدت أن مصر أصبحت تحتل المركز الثالث عالميًّا في تجارة وزراعة الأعضاء البشرية، بعد الهند والصين، مشيرة إلى أنها تشهد سنويًّا 1500 عملية زراعة أعضاء غير قانونية، وأطلقت الدراسة على مصر لقب برازيل الشرق الأوسط، نظرًا لأن البرازيل تحتل المركز الأول بدول أمريكا اللاتينية في تجارة الأعضاء البشرية.
ووجه "المحجوب" سؤال إلى أي حد وصلت القسوة في قلوب هؤلاء البشر الذين يتاجرون بأعضاء البشر سواء الكبار منهم والصغار، إلى أي حد وصل انعدام الضمير وعدم الاكتراث بمشاعر الآخرين، لقد وصل الحال ببعض الناس إلى خطف الأطفال وذبحهم ونزع أحشائهم الداخلية لكي يبيعوها مقابل حفنة من المال، أي دين وأي عقيدة يدين بها أمثال هؤلاء؟
وأكد "المحامي" لقد أصبحت هناك مافيا تسمى مافيا الاتجار بالأعضاء البشرية، وهم عصابة منظمة تقوم بهذه الجريمة البشعة، مستغلين حاجة بعض الأشخاص ضعاف النفوس للمال، ليقوموا باستدراج الضحية ومن ثم يقومون بتخديرهم وسرقة أعضائهم دون شفقة ولا رحمة، ويجمعون الأموال والثروات الطائلة من جراء هذه الجريمة البشعة التي يندى لها الجبين.
وواصل: "لقد باتت هذه الجريمة سببا لقلق كل بيت الآن، حتى أصبح الآباء والأمهات لا يأمنون على أطفالهم أن يخرجوا بمفردهم، خوفًا من أن يعترضهم هؤلاء المجرمون عديمو الضمير، وقد تزايدت المخاوف من انتشار تلك الظاهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تعتبر أكثر أمنا، والتي يتخذون منها مرتعًا لتجارتهم الحرام، حتى أنه يمكن الآن بيع وشراء طفل أو كلية أو أي من أعضاء الجسد البشري عن طريق بعض المواقع الإلكترونية أو صفحات على موقع فيس بوك".
وأوضح "المحامي" أن يرجع البعض أن من أسباب انتشار الظاهرة الحالة الاقتصادية والفقر الشديد إلى جانب عدم وجود التشريعات الكافية للحد من هذه التجارة المجرمة، لذلك يجب على الحكومة اتخاذ التدابير وسن القوانين اللازمة لحماية المواطنين من تلك الفئة المجرمة التي تجتاح مجتمع بأكمله وفرض عقوبة الإعدام شنقا لخاطفي الأطفال والاتجار بأعضائهم وبأعضاء الكبار أيضا لكي يكون حكما رادعا لمن تسول له نفسه حتى التفكير في مثل هذه الجريمة البشعة وأيضا عقد المؤتمرات والندوات العلمية على مستوى الطب والقانون والأجهزة الأمنية، للتداول في سبل التصدي والمكافحة.
وأنهى"المحجوب"حواره في النهاية أن جريمة الاتجار بالأعضاء البشرية تتعارض مع القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية، وأحكام وتعاليم الديانات السماوية التي أضفت على الجسم الآدمي هالة من القدسية، ولا يجوز ابتذاله بجعله يباع ويشتري لما في ذلك من إهدار كبير لكرامة الإنسان وانتهاك لحرمة كيانه الجسدي.
وناشد "المحامي" لا بد من الوقوف في وجه هذه الجريمة، وآن الأوان للتفكير بمستقبل آمن للبشر، وحماية الضعفاء من جشع الطماعين.
وينص القانون على أن عقوبة الطبيب والسمسار واحدة، وتندرج فى القانون تحت بند نزع عضو بشرى وإحداث العاهة المستديمة، بشرط انتفاء علم المجنى عليه، وأن عقوبة إحداث عاهة مستديمة أو إخفاء جثة، تصل إلى السجن المشدد من 3 إلى 10 سنوات مع الشغل، ويصل إلى المؤبد حال وفاة المجنى عليه.
كما أن المادة رقم 240 من قانون العقوبات نصت على العقوبة ونصها.. "كل من أحدث بغيره جرحا أو ضربا نشأ عنه قطع أو انفصال عضو فقد منفعته أو نشأ عنه كف البصر أو فقد إحدى العينين أو نشأ عنه أى عاهة مستديمة يستحيل برؤها يعاقب بالسجن من 3 سنين إلى 5 سنين، أما إذا كان الضرب أو الجرح صادرا عن سبق إصرار أو ترصد أو تربص فيحكم بالأشغال الشاقة من 3 سنين إلى 10 سنين، ويضاعف الحد الأقصى للعقوبات المقررة بالمادة 240 إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابى".
"وتكون العقوبة الأشغال الشاقة لمدة لا تقل عن 5 سنوات، إذا وقع الفعل المنصوص عليه فى الفقرة الأولى من طبيب بقصد نقل عضو أو جزء منه من إنسان حى إلى آخر، وتكون العقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة إذا نشأ عن الفعل وفاة المجنى عليه، ويشترط لتوقيع العقوبات المنصوص عليها في الفقرة السابقة أن يقع الفعل المشار إليه فيها خلسة".
كما نصت المادة "17" على أن يعاقب بالسجن المشدد بغرامة لا تقل عن 500 ألف جنيه ولا تزيد عن مليون جنيه كل من نقل عضوا بشريا أو جزء منه بقصد الزراعة، فيما نصت المادة "18" على عدم الإخلال بالعقوبات المقررة من نص القانون ويعاقب بالسجن المشدد وغرامة لا تقل عن مليون جنيه ولا تزيد عن مليونى جنيه كل من أجرى أو ساعد في إجراء عملية نقل أو زراعة وإذا ترتب على الفعل وفاة المتبرع تكون العقوبة السجن المؤبد.
بلدنا اليوم
2020،عمل, رخيص, طارد, طبيعي, للبعوض, للحشرات, وآمن, والحشرات, وفعال
قال تعالى 
لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ
رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286)سورة البقرة

هذا واسأل الله أن ينفع بها وأن يجعل العمل خالصا لوجهه الكريم وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه وأتباعه أجمعين
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ
دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ ۚ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ 
♥ ♥ ♥وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَىَ وأَعْلَمُ وأَحكَمُ، ورَدُّ العلمِ إليه أَسلمَ
رد 10169 4
8

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

١٩‏/٧‏/٢٠١٩ ٦،٥٨ م
«خرج ولم يعد»| خطف الأطفال.. ظاهرة تتوحش وبلاغات تنتهي بمأساة
جرائم خطف الأطفال ظاهرة تتوحش
 ظاهرة من  مارس 2019 
- إحصائية: 5 حالات اختطاف للأطفال يوميًا.. و«نجدة الطفل»: 2264 بلاغ اختطاف في 2018 و 2019
- أستاذة علم الاجتماع: إهمال الأبوين السبب.. وهذه نصائح للقضاء على الظاهرة
- قانوني: السجن المسدد عقوبة «عصابات الخطف».. وحبس 6 شهور لأحد الوالدين بتهمة الإهمال والتقصير
  
«خرج ولم يعد»..
جملة تصاحبها مرارة لكنها تعبر عن مأساة تؤرق مئات الأسر المصرية.. الحديث عن تغيب واختفاء الأطفال التي تحولت إلى ظاهرة مأساوية، فمع كل حادث خطف أو اختفاء، تصاب أسرة بالكامل بحالة من الوجع، فينفطر قلب الأم، ويبدأ والده في رحلة بحث طويلة تنتهي في نهاية المطاف بطريقين، أحدهما بخيبة أمل لعدم إيجاد الصغير، والأخر  دفع فدية لخاطفيه الذين أصبحوا عصابات متخصصة، في ظاهرة تدق ناقوس الخطر.
وفي ظل تصاعد ظاهرة تغيب الأطفال خلال الفترة الأخيرة، وخطفهم من قبل عصابات متخصصة، واستغلالهم في أعمال التسول بالشوارع والميادين، تسلط «بوابة أخبار اليوم» الضوء على أسباب تلك الظاهرة، ونرصد عدد بلاغات التغيب وخطف الأطفال، وأسباب الظاهرة، وكذلك الإجراءات اللازمة لحماية الأطفال من الهروب والاختطاف.. تابع السطور التالية..
 
«أرقام مخيفة»
 
كشفت إحصائية عن معدلات اختفاء الأطفال خلال العام الماضي، أن عدد الأطفال المفقودين يصل إلى 8 ملايين طفل سنويا على المستوى العالم، و 1860 حالة اختفاء لأطفال مصريين خلال عام بمعدل يصل إلى 5 حالات يوميًا.
 
بينما سجل خط «نجدة الطفل» نحو 2264 بلاغ اختطاف خلال العام الماضي 2018 والجاري 2019.
 
«أطفال مفقودة.. وعصابات الخطف» 
أما صفحة «أطفال مفقودة» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، فتعتبر أكبر بوتقة على الإنترنت للإعلان عن الأطفال المفقودة منذ 4 سنوات، وتنشر صور المفقودين والمختطفين، كما نجحت في إعادة أكثر من 950 طفلا ومسنا ومتأخر عقليا ومريض الزهايمر لأهليتهم، وتدافع عن حقوق أطفال كثيرة في مصر ضد انتهاكات وقعت عليهم سواء في الشارع أو داخل دور رعاية أيتام.
وبخصوص الأطفال المختطفة، فكان للصفحة دورًا كبيرًا في محاولة إعادتهم لأهليتهم، إلا أن عصابات خطف الأطفال تتبع ألاعيب تبعد الأطفال عن بؤر البحث، وإمكانية التعرف عليهم لإعادتهم إلى أهليتهم.
 
«الحبس والسجن» 
في هذا السياق، يرى الدكتور أحمد مهران، أستاذ القانون العام، ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، أن كل المختطفين كانوا متغيبين، والفرق بين الاثنين يتضمن شبهة جنائية حول عملية الاختفاء وتتغير المسئولية القانونية في كلتا الحالتين، ففي الحالة الأولى إذا كان مختطفًا، فالمسئولية الجنائية تلاحق الخاطفين، أما في حالة التغيب فالمسئولية تلاحق الأبوين عن جريمة الإهمال، وتعريض حياة الطفل للخطر، فبتغير القيد والوصف تتغير المسئولية، ويتغير معنى السبب، وبالتالي تختلف العقوبة.
 
وأضاف «مهران» في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أنه في حالة اختطاف الطفل، فيحاسب الخاطف بالسجن على اعتبارها «جناية»، وفي حالة التغيب فيتم احتسابه كـ«جنحة» بتهمة الإهمال والتقصير من أحد الوالدين، وتكون عقوبتها الحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر، في حالة تقدم أحد الطرفين شكوى يحمل فيها الطرف الأخر المسئولية.
 
«القسوة السبب» 
فيما تقول الدكتور سامية خضر، أستاذة علم الاجتماع بجامعة عين شمس، إن القسوة والمعاملة السيئة هي السبب، فبعض الأمهات تتعامل بطريقة عنيفة مع أطفالهن وقد تكون بعضهن متعمدات، فيعتمدن على أساليب لتعذيبهم بدافع التربية رغم ثبوت عدم جدية هذه الطريقة في تعليم الأطفال، بجانب «شلة الأصدقاء الصغار» التي قد تكون سببًا في إغراء الطفل للخروج إلى الشارع على اعتباره نادي مفتوح للصغار، واكتساب تصرفات وسلوكيات خاطئة تتنافي مع أدبيات الأسرة، ويؤدي كل ذلك إلى هروب الطفل إلى الشارع، وهنا قد تتلقفه عصابات الإتجار بالأطفال، وهنا تبدأ المأساة.
«خضر» أضافت في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن عدم وعي وإدراك الأسرة بضرورة صحبة الطفل مثل الغرب، مع عدم الاقتصار على طفلين يؤدي إلى عدم التركيز في التربية، ومع ذلك يغيب دور الأم عن التحكم في نشاطات الطفل، ناصحة الأمهات بإبعاد الطفل عن كل ما له بريق، والاقتراب منهم لتعليمهم أساسيات التعامل مع ظروف الحياة.
ونصحت أستاذة علم الاجتماع، المقبلين على الزواج بعدم إنجاب أكثر من طفلين، كما نصحت الآباء والأمهات بضرورة مصاحبة أبنائهم، وتعليمهم السلوكيات السليمة للتربية دون عقابهم بطرق تؤدي إلى هروبهم إلى شارع، مشددة على ضرورة إعادة النظر في المواد الدرامية والسينمائية التي تقدم عن المشكلات الزوجية والأسرية، والتي دائمًا ما تكون سبب في هروب الأطفال إلى الشوارع، مع إعداد دورات للمقبلين على الزواج، لإعدادهم للحياة الجديدة، وكيفية تكوين أسرة متماسكة، وإنجاب أطفال يصبحون قيمة وقادمة، بل وقدوة للمجتمع.
بوابة اخبار اليوم
والله اعلم

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

١٩‏/٧‏/٢٠١٩ ٧،٠١ م
1.2 مليون طفل فريسة للخطف في العالم.. ومصر في قلب الخطر تفشّت ظاهرة اختطاف الأطفال في مختلف دول العالم بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وهي تعد من أبشع الجرائم، إذ يتم اختطاف الأطفال من جانب عصابات من الأماكن العامة التي يتواجدون بها سواء كانت المدارس أو المراكز التجارية الكبيرة أو المستشفيات أو من أمام المنازل، أو المساجد أو الحدائق العامة أو الأسواق.
ويتم اختطاف الأطفال لدوافع عدة؛ إما لابتزاز الأهل للحصول على الفدية مقابل عودة الطفل أو بدافع التبني وتربيته، أو بغرض الاتجار بهم وبيع أعضائهم أ واستغلالهم، وإما للانتقام من الوالدين.
لا تقتصر تلك الظاهرة على بلد بعينه؛ حيث تظهر في بلدان مختلفة، وأول حادثة تسجل كواقعة اختطاف كانت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1819 للطفلة مارجريت بول، حيث اختطفتها فتاة تبلغ من العمر 19 عاماً تدعى نانسي جامبل للحصول على الفدية.
كما كشفت أحدث الإحصائيات أن تجارة الأطفال على مستوى العالم تصل إلى 1.2 مليون طفل، موضحة أن شبكات التجارة بالأعضاء البشرية تزهق سنوياً أرواح آلاف الأطفال سواء بالقتل العمد أو خلال إجراء عمليات جراحية لنزع بعض أعضائهم.
وهناك “اتفاقية لاهاي” للحدّ من ظاهرة اختطاف الأطفال وهي متعلقة بشأن الجوانب المدنية للاختطاف الدولي للأطفال ومتعددة الأطراف، تسعى إلى حماية الأطفال من الآثار الضارة للاختطاف والاحتجاز خارج الحدود الدولية، من خلال اعتماد الإجراءات التي تمكّن من عودتهم السريعة.
وتعد أمريكا من الدول التي تنتشر فيها ظاهرة خطف الأطفال بشكل كبير، إذ يقدر المركز الوطني الأمريكي للأطفال المفقودين والمستغلين الذين يتم اختطافهم سنوياً في الولايات المتحدة بـ800 ألف طفل.
كما دخلت مصر من ضمن الدول المنتشر فيها تلك الظاهرة، حيث أعلنت المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة رصدها 43 حالة اختطاف أطفال منذ بدء عام 2015
ومن الفئات العمرية الأكثر عرضة للاختطاف فئة الأطفال من عمر عام إلى خمسة أعوام.
وأوضحت الدراسة أن الفئة العمرية المستهدفة للخطف تراوحت بين سنة و17 سنة، وبلغ عدد المخطوفين تحت سن 6 سنوات 174 طفلًاً، في حين قل عدد المخطوفين في الفئة العمرية من 7 إلى 12 عامًا، وبلغ عدد المخطوفين بين 13 و17 عامًا 49 حالة. واحتلت محافظة القاهرة المركز الأول في بلاغات الخطف.
وفي العراق مع زيادة الفوضى ازدادت ظاهرة اختطاف الأطفال، ففي عام 2011 تم القبض على أفراد عصابة تقوم ببيع وتهريب الأطفال حيث تبيع نحو 150 طفلاً سنوياً.
وفي السنوات الأخيرة انتشرت تلك الظاهرة في الجزائر بشكل كبير، وأيضاً زادت في اليمن مع تصاعد الأحداث فيها وغياب الأمن؛ حيث كشف تقرير صادر عن منظمة “سياج لحماية الطفولة” عدد حالات اختطاف الأطفال بما يقارب 124 طفلاً وطفلة خلال عام 2013، منهم 105 من الذكور، و19 من الإناث، وبالطبع زادت هذه الأعداد في ظل الظروف الحالية.
ذهاب وعودة
ويعد مسلسل “ذهاب وعودة ” المعروض على “قناة روتانا” مصرية ويلعب بطولته الفنان أحمد السقا وانجي المقدم ، أجرأ مسلسل مصري تصدى لهذه الظاهرة السلبية من خلال معالجته لجريمة وقعت في مص بالفعل عام 2012 أي عقب ثورة 25 يناير وما تبعها من انفلات أمني وارتفاع لمعدل الجريمة في مصر التي لا زالت تعاني .
والله اعلم

شموعه حلوه
فتكات غالية قوي

٢٠‏/٧‏/٢٠١٩ ١٠،٤٦ ص

منة الكريم
مديرة متخصصة

٢٠‏/٧‏/٢٠١٩ ٥،٢٤ م
حسبنا الله ونعم الوكيل

محبه لله ورسول الله
مشرفة اقسام الزهرات

٢٠‏/٧‏/٢٠١٩ ٦،٠٥ م
ربنا يحفظ أولادنا جميعا
و حسبنا الله ونعم الوكيل 

بيرو 71
برنسيسة فتكات

٢١‏/٧‏/٢٠١٩ ١٠،٠٧ م
حسبنا الله ونعم الوكيل

فاطمة محمد 11
فتكات جديدة

٢٢‏/٧‏/٢٠١٩ ٤،٥٦ ص
حسبنا الله ونعم الوكيل

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٢٢‏/٧‏/٢٠١٩ ٨،٥٧ ص
صورة ذات صلة
موضوعات مميزة

ما رايك باقسام المنتدي فتكات

نتيجة مسابقة قسم النكت و الطرائف BACK TO SCHOOL  مسابقة موقف مضحك حصل ليكى و انتى صغيرة فى المدرس

النظام الدراسي المصري الجديد وصفة فاشلة مصممة للطبقة المرفهة

لا الحلم بيتحقق ولا قادرة ابطل احلم :(

طريقة عمل الريش الضاني بطريقة صحية ومغذية *( نسمة المؤمن )

❤ ◕‿◕ ❤نتيجة مسابقة قسم الصور صورة العام الهجرى الجديد 1441 ❤ ◕‿◕ ❤

من ام حمزه المصرى فراخ هندى بصوص الكاجو

تكريم مشتركات حملة نجمات الصيف 2019

لا قصة احكيها.......

طريقتي في عمل طبق عاشوراء (ليلي90)

مسقعه باذنجان بطريقه مختلفه مع نانا نزوله

باينة بالصوص الابيض والمشروم بيرو

اجمل واحلى قبعه حصريا على فتكات ولاول مره

منظمة المرأة العربية تعلن إطلاق بوابة إلكترونية لصاحبات المشروعات الصغيرة *( نسمة المؤمن )

فضل شهر الله المحرم وصيام عاشوراء

فتكات ها قد عدت و......العود اليكي يشبه الحياة ...امضي بيقين

طريقة عمل البامية باللحم الضاني والله زمااان *( نسمة المؤمن )

BACK TO SCHOOL تعالى يا فتوكة اشتركى معانا فى مسابقة موقف مضحك حصل ليكى و انتى صغيرة فى المدرسة

بين الكلمات بقلمي البرنسيس ارجوا ان تنال الرضا والاعجاب

❤ ◕‿◕ ❤ مسابقة صورة العام الهجرى الجديد 1441 ❤ ◕‿◕ ❤

مشرفات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات