مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

طفولة وأمومة

صحة الطفل و كل ما يهمه من ازياء و العاب و تعليم و رعاية و تربية

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

رد 0 0
0
فتكات غالية قوي
ما هو الفرق بين المسلم والمؤمن *(نسمة المؤمن )

١٧‏/٥‏/٢٠١٩
ثقافة و معلومات



معنى الإسلام والإيمان
إنّ الأصل في الإسلام هو الانقياد والخضوع، أما في الاصطلاح الشرعي فمعناه الاستسلام لله تعالى بالتوحيد، والانقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك، وقد بيّن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- أركان الدين الإسلامي في حديث جبريل -عليه السلام- حين قال النبي: (ذاكَ جِبريلُ أتاكم يُعلِّمُكم دِينَكم)، أما الإيمان فأصله التصديق، ومسمّاه عند أهل السنة والجماعة أنه تصديق بالقلب، وقول باللسان، وعمل بالأركان، يزيد بطاعة الله، وينقص بالمعصية،  وإنّما فُسّر الإيمان بإيمان القلب وخضوعه، وفُسّر الإسلام باستسلامٍ مخصوصٍ وهو الأركان الخمسة؛ لأن الأصل في الإيمان التصديق، أما العمل فهو تابع له؛ فهو تصديقٌ وإقرارٌ ومعرفة، وهو من باب قول القلب المتضمِّن عمل القلب، أما الإسلام فيتضمّن عمل القلب والجوارح.

الفرق بين الإيمان والإسلام
إن الفرق بين الإسلام والإيمان من المسائل التي أطال العلماء في بيانها وتفصيلها في كتب العقائد، وقد صُنّف في ذلك مجلدات، وأشارت عدّة آياتٍ وأحاديثَ إلى وجود فرقٍ بينهما، قال تعالى: (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَـكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا)،  ومن المعلوم أن الإيمان والإسلام يجتمع فيهما الدين كله، و قد فرّق النبي -صلى الله عليه وسلم- بينهما في حديث جبريل -عليه السلام- حين جاءه بصورة أعرابيٍّ يسأله عن الإسلام‏‏ والإيمان‏ والإحسان، فجعل ذلك كلَّه ديناً، فقد رُوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال في حديث جبريل وهو يسأل النبي: (فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ: مَا الإِيمَانُ؟ قَالَ: الإِيمَانُ أَنْ تُؤْمِنَ بِاللَّهِ وَمَلاَئِكَتِهِ، وَكُتُبِهِ، وَبِلِقَائِهِ، وَرُسُلِهِ وَتُؤْمِنَ بِالْبَعْثِ، قَالَ: مَا الإِسْلاَمُ؟ قَالَ: الإِسْلاَمُ: أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ، وَلاَ تُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا، وَتُقِيمَ الصَّلاَةَ، وَتُؤَدِّيَ الزَّكَاةَ المَفْرُوضَةَ، وَتَصُومَ رَمَضَانَ، قَالَ: مَا الإِحْسَانُ؟ قَالَ: أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ)،
حيث قسّم النبي -صلى الله عليه وسلم- الدين إلى ثلاثة مراتب؛ أعلاها‏‏ الإحسان، ثم يليها‏ الإيمان، ثم يليها ‏الإسلام، وعلى هذا فإنّ كلَّ محسنٍ مؤمن، وكل مؤمنٍ مسلم، وليس كلُّ مؤمنٍ محسناً، ولا كل مسلمٍ مؤمناً.
ومن خلال النصوص الشرعية يتبيّن أن خلاصة ما قاله العلماء في هذا الشأن عدّة آراء: 
الأول: أنهما بنفس المعنى، ولا يوجد فرق بينهما.
الثاني: أنهما متغايران ومختلفان.
الثالث: وهو قول وسط؛ حيث وضع العلماء قاعدةً في فهم معناهما، فقالوا: الإسلام والإيمان إذا اجتمعا افترقا، وإذا افترقا اجتمعا،  وتعني أن الإسلام والإيمان إذا اجتمعا في سياقٍ واحدٍ افترقا في المعنى، وحمل كل واحدٍ منهما خصائصه وصفاته ومميزاته التي يتميز بها عن الآخر، وإذا افترقا في السياق اجتمعا في المعنى وحمل كل واحدٍ منهما معنى وصفات الآخر، فيكون كل واحدٍ منهما محتوياً معاني الثاني، ويكون المقصود به دين الإسلام كلّه، ولا فرق حينئذ بين الإسلام والإيمان، ومن ذلك قوله تعالى: (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّـهِ الْإِسْلَامُ).
إن ورود لفظي الإسلام والإيمان معاً في سياقٍ واحدٍ يعني أنّ الإيمان يُراد به الأعمال الباطنة، وهي إقرار القلب وعمله؛ كالإيمان بالله تعالى، وحبه، وخوفه، ورجائه سبحانه، والإخلاص له، والإيمان بملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، أما الإسلام فيُراد به الأعمال الظاهرة من قول اللسان وعمل الجوارح؛ كالشهادتين، والصلاة، والزكاة، والصيام، والحج، التي قد يصحبها الإيمان القلبي وقد لا يصحبها، فيكون صاحبها منافقاً أو مسلماً ضعيف الإيمان، ويرى ابن عطيّة أن الإيمان والإسلام بينهما علاقة عمومٍ وخصوص، حيث يعتبر أن الإيمان أخصّ من الإسلام، بينما الإسلام أعمّ، وذلك عند تفسير قوله تعالى: (إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ)؛
حيث يقول إن الله -تعالى- بدأ بذكر الإسلام أولاً؛ لأنه يعمّ الإيمان بالإضافة إلى عمل الجوارح، ثم ذكر الإيمان تخصيصاً وتنبيهاً على أنه دعامة الإسلام.
المسلم والمؤمن خاطب الله -سبحانه وتعالى- عباده في كتابه الكريم بعدّة صفات، ففي بعض الآيات ذكر المؤمنين، وفي بعضها الآخر ذكر المسلمين، وطالما بيّنّا أن هناك فرقاً بين الإيمان والإسلام، فبالطبع يوجد فرق بين المؤمن والمسلم كذلك، ويشهد لذلك القاعدة التي أطلقها العلماء لتوضيح الفرق والرابط بين الإسلام والإيمان، والقاعدة كما مرّ سابقاً أن الإيمان والإسلام إذا اجتمعا في سياقٍ افترقا، واذا افترقا اجتمعا، والمؤمن يدخل في الإيمان بمجرد نطقه بالشهادتين، وإقراره بالتوحيد، وعمله بأركان الإسلام والإيمان، مع سلامته من الإتيان بأي ناقضٍ من نواقض الإسلام؛ سواءً كان بالقول أو بالفعل، والمؤمن هو شخصٌ مسلمٌ ولكنه في مرتبة أعلى؛ حيث إن المسلم كلما زاد من استسلامه وانقياده لله ازداد قوةً في الإيمان.
وهناك فئة من المسلمين يظهرون أعمال الخير، ويبطنون خلاف ذلك، وهؤلاء من المنافقين، والفرق بين المسلم والمنافق أن المنافق لا يؤمن داخليّاً بكل ما يقوم به من العبادات، أو يقوم بها مراءاة أمام الناس، ولهذا فهو مسلمٌ وليس مُؤمناً، ومن الأمثلة على ذلك: عدم الصدق والكذب في الحديث، وتضييع الأمانة، والغدر وإخلاف الوعد، والرياء، وإظهار المحبة للناس وإبطان الكراهية لهم، وغير ذلك، ولهذا فإن المنافق يُعامل في الدّنيا على أنه مسلم، فتجري عليه أحكام الإسلام، إذ إننا لا نستطيع أن نعلم ما يبطنه في قلبه، ولم نؤمر بالشق عمّا في القلوب.
ولا يصل الإنسان إلى الإيمان إلا إذا حقّق الإسلام، فكل مؤمنٍ مسلم وليس كل مسلمٍ مؤمن، بالإضافة إلى أن الإيمان تمام الطاعة من حيث تأدية ما أوجب الله وترك ما حرّم، ويسمى من حقّق ذلك مؤمنًا، فهو أكمل من المسلم المطلق، وإذا أدّى المسلم واجباته سُمّي مسلماً ومؤمناً، وإذا عصى الله أو قصّر في العبادة قيل له مسلم، ولا يقال له مؤمن، ويجوز أن يُقيّد بقول: مؤمن ناقص الإيمان، أو يقال: مؤمن لكنه عاصٍ؛ حيث إن الإسلام أوسع من جهة ذاته فيعمّ العاصي والمستقيم على إيمانه.
 موضوع.كوم: 

 
رد 98 1
0
موضوعات مميزة

حلمي خطين

صور من الحديقه القرانيه بدبي بكامرتي وحصريا مع نانا نزوله

الف مبروك للمشرفه المميزه ليلى 90 على حفيدتها الجميله نورت الدنيا النهارده

اصابع البطاطا بالجزر من مطبخ نانا نزوله

مخلل الزيتون وجماله مع البرنسيس اتفضلوا معايا الطريقه

مناقيش حبه البركه والجبنه لفطار بسيط ومع البرنسيس اتفضلوا معايا

بسكويت فيري مع بودنج شيكولاته وجيلي ومع البرنسيس اتفضلوا معايا

شورما الدجاج بالكزبره بتكاتي من مطبخ نانا نزوله

سورة يوسف..... ثق في تدبير الله... اصبر. .... لا تيأَس.

فكره للاستفاده من مساحه اكبر داخل الثلاجه من قنينه ماء فارغه بكامرتي وعمل يدي حصريا مع نانا نزوله

مقاسها كبير اه بس تاخد العقل من رقتها وطعامتها

الذباب أعجوبة في الخلق الإلهي

ألام بنتي

مربى الجزر روعه وريحتها جنان ومع البرنسيس اكيد اتفضلوا معايا

كرشة بيرو اول مرة واوووو ●

بيتزا بشكل الكب الكيك روعه وتشرف في العزومات ومع البرنسيس ●

مناقيش بالجبنه والزعتر والرايب بسيطه وسهله ومع البرنسيس

فطيره الضفيره بالجبنه مع نانا نزوله

كيف نحبب أبنائنا في رسول الله واتباع سنته

ادعو لزوجه اخي

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات