مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

اناشيد و اغاني اطفال

شاركي صاحباتك في الاناشيد والاغاني اللي بتحبيها

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

صحة طفلك مع نستله الأساسي (سنة - 10 سنوات)

صحة طفلك مع نستله الأساسي

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

رد 0 0
0
مراقبة قسم تفسير الاحلام
 ثبات رغم الملهيات

١٣‏/٢‏/٢٠١٩
إيمانيات الزهرات

نتيجة بحث الصور عن بسملة للمواضيع للطبخ

 ثبات رغم الملهيات



إن طريق الحق شاق، والثبات عليه عزيز، وخاصة في هذا الزمن الذي أصبحت فيه الفتن قائمة على أشدها، ما بين فتنة شهوة، وفتنة شبهة تقف المؤمنة المستقيمة على شرع الله في مفترق طريق؛ إما أن تثبت على استقامتها قوية شامخة، أو تزل وتنحرف وتضل - نسأل الله السلامة والعافية- .

أثناء كتابة هذا المقال صادف أن فُتِحَ النقاش في إحدى الجلسات حول موضوع الاستقامة، وحال بعض المستقيمات اللاتي كنَّ أعلاماً في طريق الدعوة، والهدى، ثم سرعان ما تراجعن، وأصبن بالفتور الإيماني، والتبدل الفكري، فكان جواب إحدى الحاضرات: إن هذا الأمر سنة ربانية، والدين قائمٌ قائم بهنَّ أو بغيرهنَّ، [وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ] {محمد:38}، وما قصة الثلاثة الذين خُلِفوا، وحادثة الإفك وموقف بعض الصحابة منها، وحادثة حاطب بن أبي بلتعة، إلا أمثلة لمن حاد عن الطريق ثم عاد؛ فقلتُ: نعم، أوافقكِ وهذا واقع؛ لكن الحقيقة أن الحال الآن يختلف عما كان في صدر الإسلام؛ فالبيئة والمجتمع المحيط آنذاك كان مُعيناً على الرجوع للحق والتوبة، ثم إن تلك الوقائع التي نُقلت إلينا كانت محدودة وأصحابها قد عادوا سريعاً فقلوبهم الطاهرة، وصدورهم السليمة ما قبلت إلا بالحق، فالبيئة، والمجتمع، وشخصية الفتاة عوامل باجتماعها تؤثر في الصالحات وقد تكون سبباً إما في الثبات أوالإنحراف..

تعاني بعض الفتيات المستقيمات اللاتي يعشن في بيئة منحرفة أو غير مستقيمة من خوف الأهل غير المبرر على الفتاة في بداية استقامتها، والتشديد عليها، قد يكون مصدر هذا الخوف صورة ذهنية لدى الأهل لأهل الاستقامة، أو أن هذه الفتاة لما بدأت في الإنكار على من حولها - إن كانوا أصحاب منكرات - ساءهم ذلك، فحاولوا ثنيها عن الاستقامة وقد تضعف أمام هذا التضييق، ومن تأمل ما جاء من نصوص في الكتاب والسنة وسير السلف الصالح فسيجد من أمثال ذلك كثيراً، ومن أجلَّها ما جاء في قصة إبراهيم – عليه السلام – وكيف تعامل مع واقعه..

بدأ الخليل دعوته بأقرب الناس إليه، وأولى الناس بما عنده من الخير، فكان – عليه السلام – حريصاً على هداية والده، ودعوته بغاية اللطف واللين، فما زال متلطفاً معه يتودد إليه، بالترغيب تارة وبالترهيب تارة وبالاستعطاف تارة حتى جاء رد أبيه غاية في العنف والقسوة حيث قال:[أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آَلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا]{مريم:46} وأي شدة بعد أن يهدد الأب ولده بأنه سيلحق به أشد العذاب، ثم يأمره بمفارقته زمناً طويلاً؟!! ثم يأتي رد الابن البار، ثابتاً كثبات الجبال:[سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا] {مريم:47} .

فإبراهيم - عليه السلام – ثبت على ما يدعو إليه؛ بل كان أقوى من ذي قبل وانتقل لدعوة قومه؛ ونحن هنا لا نقارن أنفسنا بالأنبياء، ولا البيئة المسلمة التي تعيش فيها الفتاة الصالحة بالبيئة الفاسدة التي كان يدعوهم خليل الله إنما هي دعوة للإقتداء وتثبيت للقلوب[قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ]{الممتحنة:4} فمهما بلغ سوء الأهل وقسوتهم إلا أن الفتاة باستطاعتها أن تتغلب على هذه العوائق وذلك بأمور أوردها نهاية المقال..
ومثله في المتزوجة من زوج منحرف؛ فالزوجين لآبد أن يؤثر أحدهما على الآخر سلباً أو إيجاباً ويختلف مقدار التأثر باختلاف قوة الشخصية، ومدى الاستجابة، واستقامة الفتاة، فهناك من تكون استقامتها مبنية على أسس غير صحيحة، لمجرد قناعة شعورية عاطفية كتقليد أو موروث سائد فيمن حولها، فلما تضطر لمفارقة هذه البيئة إلى بيئة أقل منها صلاحاً فبلا شك أنها ستتأثر بها، وهنا همسة في أذن كل فتاة؛ فأقول: اتقين الله في دينكن، ولا تُقبِلنَّ على الزواج بمن لا يُرتضى دينه وخُلُقه خوفاً من أن يمضي العمر بدون زواج فالله قد كتب الأرزاق وقدرها من قبل أن يخلق السمـاوات والأرض، ولنقف وقفة تأمل مع قول رسول الله – صلى الله عليه وسلم:"إن روح القدس نفث في روعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب"(صحيح الجامع:2085) أما من ابتليت بزوج مفرط فلتعلم أن عليها مسئولية عظيمة تجاه نفسها، وزوجها، وأبنائها؛ فلنفسها عليها حق الحرص على دعاء الله الثبات، وتعاهدها بما يقوي إيمانها من علم وعمل، ثم بذل كل جهد ممكن لدعوة الزوج باللطف واللين، وعدم الاستسلام لما يطلبه من منكرات مهما صَغُرتْ، ولا تنس تعاهد الأبناء والتضحية بكل غال ونفيس في سبيل صلاحهم وقبل ذلك كله الدعاء لهم، فالله عز وجل قد جعل على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم دعاء الوالدين من الأدعية المستجابة.

ومن الأمور التي تنصح بها الفتاة في هذه الحالة مايلي:

- الحرص على الصحبة الصالحة التي تذكرها إن نسيت، وتنبهها إن غفلت، وقبل هذا كله اللجوء إلى العزيز الحكيم، وأن تعلم أن ماهي فيه ابتلاء منه تعالى ..
- حسن الأدب، والملاطفة، وخفض الجناح وخاصة مع الوالدين ومن هم أكبر منها سنناً وقدراً، ومع الزوج لعظيم حقه وإن كان منحرفا إلا أن المسلم لا يخلو من خير. 
- تحمل الأذى والصبر عليهم لمزيد حقهم، ومن لم يتحمل أذى أحب الناس إليه لن يتحمل أذى غيرهم، وفي الحديث الذي حسنه الألباني –رحمه الله تعالى-: " إن المعونة تأتي من الله على قدر المؤنة، وإن الصبر يأتي من الله على قدر البلاء".(صحيح الترغيب/1961)
- صاحبة الشخصية القوية، والاستقامة الحقة ستعمل على التأثير على من حولها وسيكون لها الأثر البالغ ولو بعد حين، بأن تكون قدوة فيما تدعو إليه، ويتعين ذلك في حق طالبة العلم..
- مراعاة درجات الإنكار، ونوعية المنكر، ونفسية فاعل المنكر؛ فليس كل فعل مخالف يستحق الإنكار مباشرة، ولا كل طريقة للإنكار يمكن تطبيقها على كل أحد؛ فلكل مقام مقال، ولكل نفس مدخل للتأثير عليها..

- وختاماً: يجب على الفتاة أن لا تنس تعاهد إيمانها، وعباداتها فهي المعين الذي لا ينضب، وبها يعينها الله عزوجل على بلوغ مرادها، وسكون نفسها، وثباتها..والله وحده الموفق المعين.



صورة ذات صلة

 
رد 51 2
1

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

١٣‏/٢‏/٢٠١٩ ٩،٠٣ م
احسنتى وأحسن الله إليك
نصائح حقا غالية
اتمنى حقا أن تعمل بها كل فتاة 
حتى تعيش حياة سعيدة وهانئة وهادئة
والله اعلم
موضوعات مميزة

الجلسة الختامية ( الحلقه 29 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

الجلسة بين السجدتين ( الحلقه 28 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

فساتين للبنات الكيرفي رائعه وجذابه جدااااا ومع البرنسيس

تفريز السبيناغ من مطبخ نانا نزوله حمله تفريزات شهر الخيرات رمضان 2019

أسرار السجـــود ( الحلقه 27 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

فرحة جديدة فى فتكات ... احلى عروسين محمد و هبه

السجــــ أعظم ركن ــــــود ( الحلقه 26) من دورة الخشوع فى الصلاه

❣مسابقة الربيع وبجماله تزينت بأحلي الإكسسورات❣《 إكتمل العدد 》

خطيبي مااااات قبل فرحنا

طاجن سمك بلطى مع سبيط كاريمار

نصائح و إرشادات في طب النساء و التوليد

الرفع من الركوع ( الحلقه 25 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

نذكركم أن صيام الأيام البيض لشهر شعبان الحالي يبدأ أعتبارا من يوم الخميس القادم ان شاءالله تعالى .

إركع لربك ( الحلقه 24 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

بالصور "تاريخ أصبح رمادا".. فرنسا تواجه حريق نوتردام (تغطية خاصة)

من هو الحلاج؟ وما فكره؟ وما عقيدته؟ وما خطورة نشر سيرته والدعوة اليها في هذا الوقت؟

الف مبروك للفائزات بمسابقة براون سيلك ابيل 5 

الف مبروك للفائزات في مسابقة براون وفتكات ( براون series 3 ) الرجالي

أجمل ركوع ( الحلقه 23 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

هوه انا ليه كل ما اخاف من حاجه الاقيها بتحصلي

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات