مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

اناشيد و اغاني اطفال

شاركي صاحباتك في الاناشيد والاغاني اللي بتحبيها

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

صحة طفلك مع نستله الأساسي (سنة - 10 سنوات)

صحة طفلك مع نستله الأساسي

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

رد 0 0
0
فتكات رائعة
جعلناه نوراً...خالد أبوشادي الجزء السابع عشر (6)

١٨‏/١٢‏/٢٠١٨
القرآن الكريم
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نبات‏‏

﴿وَأَدْخَلْنَاهُ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ﴾[الأنبياء: 75]:
الصلاح سبب النجاة!
والرحمة هنا هي إنجاؤه من قومه بفضل صلاحه.

. ﴿وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ﴾[الأنبياء: 76]:
دعوة صادقة من قلب خاشع كانت سبب النجاة من هذا الكرب العظيم.

﴿فاستجبنا﴾؛
الاستجابة أمر محسوم لكل داع الصادق، لكن متى وكيف؟
الله وحده أعلم وأحكم في تدبيره؛ وتدبيره كله خير.

. ﴿إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ﴾[الأنبياء 90]:
جاءت هذه الآية بعد ذكر دعاء الأنبياء واستجابة الله لهم، إرشادا لنا إلى طريق إجابة الدعاء الذي سلكوه: المسارعة إلى الخيرات، مع الدعاء وخشوع القلب.

. ﴿وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا﴾ [الأنبياء: 91]:
كانت مريم صوامة قوامة، لكن الله أخبرنا هنا أن أعظم كراماتها: عفتها، فلتفاخِر بوسام العفة كل فتاة مؤمنة.

. ﴿وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ﴾ [الأنبياء: 91]:
أما مريم فآياتها ظهور الحمل من غير زوج، وأن رزقها كان يأتيها من الجنة عن طريق الملائكة.
وأما آيات عيسى، فكلامه في المهد، وإحياء الموتى، وإبراء الأكمه والأبرص، وغيرها.

. ﴿إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ﴾ [الأنبياء: 92]:
الرابطة الأولى التي تربطنا جميعا: رابطة الدين. قال ابن عباس: «دينكم دين واحد».

. ﴿وَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ كُلٌّ إِلَيْنَا رَاجِعُونَ﴾ [الأنبياء: 93]:
كان مقتضى السياق أن يُقال: (وتقطعتم)، إلا أن الكلام صُرِف إلى الغيبة عن طريق الالتفات، كأن الله يقص ما أفسدوه على الآخرين، ويقبِّح عندهم أفعالهم،
ويقول لهم: ألا ترون إلى عظيم ما ارتكبوه! جعلوا أمر دينهم بينهم قِطَعا وتفرَّقوا فيه، كما تتوزع الجماعة الشيء ويقسِّمونه.



. ﴿فَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ﴾ [الأنبياء: 94]:
عمل الصالحات الذي ينفع في الآخرة هو ما صاحَبه الإيمان، وأما العمل الصالح للكافر من صدقات وأعمال بِرٍّ، فينال أجره عليه في الدنيا، ولا يجد منه في الآخرة شيئا.

. ﴿وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ﴾ [الأنبياء: 94]:
تسجيل الملائكة لعملك الصالح عملية في غاية الدقة، فلن يبخسك الله من حقك مثقال ذرة، ليُثيبك عليه أحوج ما تكون إليه.

. ﴿حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ﴾ [الأنبياء: 96]:
لا أحد يعلم أين هم الآن؟! فقد حجبهم الله منذ عهد ذي القرنين، لكنهم موجودون يقينا لأن الله أخبرنا بهذا.
. في الكلام بلاغة بالحذف، أي حتى إذا فُتِح سد يأجوج ومأجوج. قال ابن عباس: «من كل شرَف يُقبِلون»، أي لكثرتهم يخرجون من كل ناحية، والحدَب هو ما ارتفع من الأرض.

. ﴿وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ﴾ [الأنبياء: 97]:
أي يوم القيامة، أو وعد الله بدكِّ سدِّ يأجوج ومأجوج، وخروجهم على الناس، فلا يخلف الله وعده مهما تأخَّر، ولا يكون إلا ما وعد الله أن يكون.

. ﴿فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا﴾ [الأنبياء: 97]:
شخصت أبصارهم كما يقع للمبهوت، وسببه رؤية ما لم تتوقعه، ولم يحسبوا حسابه، حتى لم يستطِع أحدٌ منهم حتى أنْ يطرف بجفنه، فما أقساها من لحظة على أصحابها.
. ﴿يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ﴾ [الأنبياء: 97]

. ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ﴾[الحج: 1]:
بدأت سورة الحج بذكر يوم القيامة؛ لأن الحج هو أشبه مشاهد الدنيا بيوم الحشر.

. ﴿وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ﴾[الحج: 5]:
استدلال بمشهد واقعي حيَّ نراه جميعا عيانا؛ لتدلِّل على إمكان إحياء الأموات، مثل إنبات النبات.



. ﴿وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴾[الحج: 6]:
قال ابن تيمية:
«الله خلق كل شيء، وهو على كل شيء قدير، ومن جعل شيئا من الأعمال خارجا عن قدرته ومشيئته، فقد ألحد في أسمائه وآياته».

﴿قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ﴾[الحج: 19]:
قال الآلوسى: «وكأنه شبَّه إعداد النار المحيطة بهم بتقطيع ثياب وتفصيلها لهم على قدر جثثهم، ففي الكلام استعارة تمثيلية تهكمية، وليس هناك تقطيع ثياب ولا ثياب حقيقة، وكأن جمْع الثياب للإيذان بتراكم النار المحيطة بهم، وكون بعضها فوق بعض، وعبَّر بالماضي ﴿قُطِّعَتْ﴾، لأن الإعداد قد وقع».

. ﴿يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ﴾[الحج: 20]:
من فرط حرارة الحميم يؤثِّر في باطنهم نفس تأثيره في ظاهرهم، فتذاب به أحشاؤهم كما تذاب به جلودهم.

. ﴿وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ﴾[الحج: 21]:
إحباط كل محاولات الهروب من النار! كلما أرادوا الهروب من جهنم، ضربت الخزنة رؤوسهم بها حتى تردَّهم إليها.
هذه بتلك! طابت أقوالهم في الدنيا، فطاب أقوالهم يوم القيامة، حتى قالوا على أبواب الجنة:
﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنا لَغَفُورٌ شَكُورٌ الَّذِي أَحَلَّنا دارَ الْمُقامَةِ مِنْ فَضْلِهِ لا يَمَسُّنا فِيها نَصَبٌ وَلا يَمَسُّنا فِيها لُغُوبٌ﴾

. ﴿وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ﴾[الحج: 26]:
شارِك في تطهير البيت الحرام إن قمتَ بزيارته! وتطهير البيت هو من كل خبث معنوي كالبدع والمعاصي وظلم الناس وبث الخصال الذميمة، ومن كل خبث حسي كالأقذار ونحوها، ليكون مجهَّزا للطائفين والقائمين فيه.

. ﴿وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالاً﴾[الحج: 27]:
رجالا أي على أقدامهم، بمعنى مشاة، وليس المراد الذكور.

. يا كل داعية صادق:
ألا تشعر بالفخر أنك تسير في موكب العظماء من سادة الأنبياء، فيه نوح وإبراهيم وموسى وكثيرون ممن سار في نفس الطريق الذي تسير فيه اليوم،
فيا لروعة هذا الشرف والمجد!

. ﴿فَأَمْلَيْتُ لِلْكَافِرِينَ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ﴾[الحج:44]:
في الصحيحين عن أبي موسى الأشعري أن رسول الله ﷺ قال: «إن الله ليُملي للظالم حتى إذا أخذه لم يُفلِتْه». صحيح الجامع رقم: 1822

. ﴿وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ﴾ [الحج:78]:
قال الحسن البصري: «إن الرجل ليجاهد فِي الله حق جهاده وَمَا ضرب بِسيف». ويعني بها جهاد الحجة والبيان.

. ﴿هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا﴾ [الحج:78]:
فهم الكثيرون خطأ أن إبراهيم عليه السلام هو الذي سمانا المسلمين، والصحيح أن الله هو سمانا المسلمين من قبل نزول هذا القرآن في ملل الأنبياء المتقدمين والكتب السابقة: الزبور والتوراة والإنجيل، وسمانا كذلك مسلمين في هذا القرآن.

. ﴿هو اجتباكم﴾ [الحج:78]:
اصطفانا نحن أمة محمد، فكنا خير الأمم، ونبينا خير الأنبياء، وديننا أتم الأديان وآخرها، وفي مقابل هذا التشريف كان التكليف، والتكليف هو دعوة الناس وأن نكون شهداء عليهم.

. ﴿وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ﴾[الحج: 78]:
هذه الآية أصل قاعدة فقهية هامة وهي: (المشقة تجلب التيسير).

. ﴿وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ﴾[الحج: 78]:
رحم الله الإمام القرطبي حين قال: «رفع الحرج إنما هو لمن استقام على منهاج الشرع، وأما السُّرّاق وأصحاب الحدود فعليهم الحرج، وهم جاعلوه على أنفسهم بمفارقتهم الدين».


لا يتوفر نص بديل تلقائي.
رد 51 1
1

محبه لله ورسول الله
مراقبة قسم تفسير الاحلام

١٨‏/١٢‏/٢٠١٨ ٦،١٤ م
جزاك الله خيرا حبيبتي 
موضوعات مميزة

الجلسة الختامية ( الحلقه 29 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

الجلسة بين السجدتين ( الحلقه 28 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

فساتين للبنات الكيرفي رائعه وجذابه جدااااا ومع البرنسيس

تفريز السبيناغ من مطبخ نانا نزوله حمله تفريزات شهر الخيرات رمضان 2019

أسرار السجـــود ( الحلقه 27 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

فرحة جديدة فى فتكات ... احلى عروسين محمد و هبه

السجــــ أعظم ركن ــــــود ( الحلقه 26) من دورة الخشوع فى الصلاه

❣مسابقة الربيع وبجماله تزينت بأحلي الإكسسورات❣《 إكتمل العدد 》

خطيبي مااااات قبل فرحنا

طاجن سمك بلطى مع سبيط كاريمار

نصائح و إرشادات في طب النساء و التوليد

الرفع من الركوع ( الحلقه 25 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

نذكركم أن صيام الأيام البيض لشهر شعبان الحالي يبدأ أعتبارا من يوم الخميس القادم ان شاءالله تعالى .

إركع لربك ( الحلقه 24 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

بالصور "تاريخ أصبح رمادا".. فرنسا تواجه حريق نوتردام (تغطية خاصة)

من هو الحلاج؟ وما فكره؟ وما عقيدته؟ وما خطورة نشر سيرته والدعوة اليها في هذا الوقت؟

الف مبروك للفائزات بمسابقة براون سيلك ابيل 5 

الف مبروك للفائزات في مسابقة براون وفتكات ( براون series 3 ) الرجالي

أجمل ركوع ( الحلقه 23 ) من دورة الخشوع فى الصلاه

هوه انا ليه كل ما اخاف من حاجه الاقيها بتحصلي

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات