مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

طفولة وأمومة

صحة الطفل و كل ما يهمه من ازياء و العاب و تعليم و رعاية و تربية

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

رد 0 0
0
مراقبة القسم الاسلامي
قوانين قسم القرآن الكريم

١٦‏/٢‏/٢٠١٩
القرآن الكريم
۞أَعُوذُ بِاللَّهِ السَّمِيعِ الْعَلِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ من ♥هَمْزِهِ، ونَفْثِهِ،♥ونَفْخِهِ۞
Image result for ‫بسم الله الرحمن الرحيم‬‎
Image result for ‫السلام عليكم ورحمة الله وبركاته‬‎
۞الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ۞
۞أَشْهَدُ أَنّ لَّا إِلَٰهَ إِلَّإ الله ♥وأَشْهَدُ ان محمداً رسول الله۞
۞تحية من عند الله طيبة مباركة۞

Related image
Image result for ‫القران الكريم‬‎

قوانين قسم القران الكريم
۞ قوانين قسم القرآن الكريم يجب قرائتها قبل كتابة اي موضوع ۞


Image result for ‫صوتيات ومرئيات‬‎
حبيباتي في الله حرصاً منا علي رقي قسم  القران الكريم وتقديم كل ماهو مفيد والبعد عن كل ماهو مخالف للشرع
نضع بين أيديكن قوانينه ونرجو من الجميع قراءتها قبل كتابة أي موضوع والإلتزام بها

نسأل الله تعالى أن يجعل كل ما تكتبنه في القسم الإسلامي في ميزان حسناتكن وحسناتنا جميعا




القرآن الكريم
حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو بكر الحنفي حدثنا الضحاك بن عثمان عن أيوب بن موسى قال سمعت محمد بن كعب القرظي قال سمعت عبد الله بن مسعود يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
 من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها . لا أقول الم حرف . ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف 

وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ




هذه بعضا من شروط قوانين قسم القران الكريم 
۞ يجب قرائتها قبل كتابة اي موضوع ۞
أولا .
استحضار الإخلاص لله عز وجل عند الشروع في طرح أو كتابة أي موضوع
وأعلمى أن القسم على منهج أهل السنة والجماعة
وأي موضوع مخالف لهذا المنهج سوف يتم مسح المحتوى وغلق الموضوع
ولا يسمح بمشاركة العضوات النصرانيات في القسم الاسلامي كله



ثانيا .
القسم خاص بالقرآن الكريم وعلومه وبحملات التحفيظ الكتابي فقط
وغير خاص بالمواضيع الخاصة بالاعجاز العلمي او المواضيع العامة او الاعلان والبحث عن محفظات
فأن قسم القرآن الكريم يختص بالقرآن الكريم وعلومه لذا يرجى عدم وضع اي موضوع يخرج عن هذا . 



ثالثا .
ممنوع فتح اي حملات تحفيظ صوتي في قسم القرءان سواء كانت بأجر او بدون
واى أخت تود العمل كمحفظة يجب ان تكون دارسة ومتقنة للتجويد والقراءة الصحيحة وسيتم اختبارها في ذلك 
۞۩ مطلوب معلمات للتحفيظ الصوتي ولتصحيح التلاوة ..مجانا لوجه الله ۩۞
http://forums.fatakat.com/thread3734734



رابعا .
- التأكد قبل طرح الموضوع من عدم تكراره باستخدام خاصية البحث , 
وما كان مكرراً سواء من نفس العضو أو من عضو آخر يتم نقله للحقيبة .
 فقبل طرح اي موضوع يرجى التأكد أنه غير مكرر .



خامسا .
- مراعاة اختيار العنوان المناسب للموضوع المطروح وتنسيقة بطريقة جيدة حتى يستفيد منه القارئ



سادسا .
- عدم وضع أيات قرآنية كريمه بدون ذكــر إسم السورة ورقم الآية فى أى موضوع ، وسوف يتم التعديل من قِبل أحد مشرفى القسم دون الرجوع إلى صاحب المشاركة .



سابعا .
- عدم نشر اي تفسير الا بذكر المصدر واسم المفسر
مثل الطبري والقرطبي والسعدي والبغوي او الميسر الخ
واي موضوع لن يذكر فيه المصدر والمفسر سيتم غلقه لحين ارسال المصدر عالخاص
وان لم يرسل لن يتم فتحه 



ثامنا .
- عند وضع اى معلومات يجب مراعاة أن تكون تلك المعلومات من مصدر موثوق به
وضرورة ارفاق مصدر المعلومات التي وردت في موضوعك سواء كان كتاب يذكر عنوان الكتاب واسم المؤلف
او موقعا اسلاميا معروفا يسير على نهج اهل السنة والجماعة فى القرآن الكريم
و(يمنع ذكر اسماء منتديات)
وذلك حتى تكون معلوماتك موثوقة وسهل التحقق من مصدرها للافادة العامة



تاسعا .
- يجب تعظيم الآيات القرآنية ، فيجب على جميع الأخوة الأعضاء تعظيم القرآن الكريم ، وأختصاصه بالرعاية والعناية ، 
امتثالاً لقول الله تعالى
{ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ } (الحج:32) 



عاشرا .
تعظيم القرآن يكون بتمييزه عن كلام البشر بوضعه بين أقواس ، ومراجعته من المصحف الشريف ، وعدم الاعتماد على الذاكرة خاصة مع الشك في الإملاء ، وضبطه بالشكل إن أمكن .

 فيجب التحقق من صحة الآيات المدرجة في الموضوع مع ضبطها بالشكل 
وذِكر اسم السورة ورقم الآية وتمييزها عن الكلام الآخر بوضعها بين قوسين , 
والتحقق من الأحاديث مع ذكر تخريجها .


مكتبة القرآن الكريم المصور
http://www.islamicbook.ws/quran/

سور القرآن مكتوبة بالتشكيل 
قراءة القران الكريم كتابة quran reading

القرآن الكريم - مشروع المصحف الإلكتروني
http://quran.ksu.edu.sa/index.php#aya=1_1&m=hafs&qaree=husary&trans=ar_mu

 الدرر السنية 
https://dorar.net/​

فهارس(تعلم التجويد،تدبر،تفسير الشعراوي،روائع القرآن، أسئلة مراجعةالحفظ)+جداول الحصون الخمسة.. متجدد
https://www.fatakat.com/thread/500073478​




الحادى عشر .
- يحق لإشراف القسم التعديل أو حذف المواضيع أو المشاركات إذا كانت مكررة
أو مخالفة للقوانين دون الرجوع لأصحابها .



الثانى عشر .
-  وضع المشرفون على القسم من أجل خدمتكم وخدمة الدين وضبط شئون القسم
حتى ينجح في رسالته
وجب التعاون البناء والمستمر بين إدارة القسم والأخوةالأعضاء ، ويتحقق ذلك بالتزام العضوات بالتعليمات ،
ويسعدنا أن نستقبل مقترحاتكم الكريمة على صنوق رسائلنا الخاصــــــــة . 



الثالث عشر .
- ممنوع نشر اي صور او فواصل بها ذوات ارواح في القسم 
مثل البشر او الطيور او الحيوانات سواء كانت حقيقية او كارتون فهذا مخالف لقسم القران الكريم



الرابع عشر .
- ويرجى من الأخوات الذين تتضمن تواقيعهم صورا لا تليق بمقام قسم القرآن الكريم أن يقوموا بتعطيلها عند كتابة المشاركة ، وإلا فسنضطر آسفين إلى حذف المشاركة 



الخامس عشر .
- الرجاء من المشرفين عند وجود مخالفات ،،، وذلك تأسيًا بقول الله تعالى { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ } (المائدة:2) ،
وقول نبينا الكريم : {من رأى منكم منكرًا فليغيرْه بيدِه فإن لم يستطعْ فبلسانِه . فإن لم يستطعْ فبقلبِه . وذلك أضعفُ الإيمانِ} ( رواه مسلم ) .
الراوي: [أبو سعيد الخدري] 
المحدث:ابن تيمية - 
المصدر: مجموع الفتاوى - 
الصفحة أو الرقم: 10/460
خلاصة حكم المحدث: صحيح



السادس عشر .
- عدم وضع روابط منتديات أخرى أو روابط فيسبوك وعدم وضع روابط مواضيع اخري في الموضوع
وسيتم حذف اي من هذه الروابط بدون الرجوع للعضوة 



السابع عشر .
_ مطلوب من كاتبة الموضوع متابعة موضوعها والرد على من يشاركون فيه .
Image result for ‫القران الكريم‬‎

Related image

توصـــــــــيات عـــــــــــــامة وهامة : 
بدافع حرص القسم على الخير ، وأن تعم المودة والمحبة بين الأعضاء نضع بين إخواننا طائفة من النصائح والتوصيات :


ـ الالتزام بإفشاء السلام : 
قال الله تعالى
 { فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً } (النور:61) ،

((عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّ الْإِسْلَامِ خَيْرٌ قَالَ تُطْعِمُ الطَّعَامَ وَتَقْرَأُ السَّلَامَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ )). [ متفق عليه ].
الراوي: عبدالله بن عمرو 
المحدث:مسلم - 
المصدر: صحيح مسلم -
 الصفحة أو الرقم: 39
خلاصة حكم المحدث: صحيح

 وعن أَبي عُمارة الْبراءِ بنِ عازبٍ رضي اللَّه عنهما قَالَ: "أَمرنا رسولُ اللَّه ﷺ بِسبْعٍ، ونهانا عن سبعٍ: أَمرنَا بِعِيادة الْمرِيضِ، وَاتِّبَاعِ الْجنازةِ، وتَشْمِيتِ الْعاطِس، وَإِبْرارِ الْمُقْسِمِ، ونَصْرِ المَظْلُومِ، وَإِجابَةِ الدَّاعِي، وإِفْشاءِ السَّلامِ. وَنَهانَا عَنْ خواتِيمَ –أَوْ: تَختُّمٍ بالذَّهبِ- وَعنْ شُرْبٍ بالفضَّةِ، وعَنِ المَياثِرِ الحُمْرِ، وَعَنِ الْقَسِّيِّ، وَعَنْ لُبْسِ الحَرِيرِ وَالإِسْتَبْرَقِ وَالدِّيبَاجِ" مُتَّفَقٌ عليه.
الراوي: البراء بن عازب 
المحدث:البخاري -
 المصدر: صحيح البخاري -
 الصفحة أو الرقم: 5635
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

فنهيب بالأخوة الأعضاء التحلي بهذا الأدب النبوي الشريف .



 ـ الرفق في النصيحة عند الرد والمناقشة :
وهذا أدب شرعي هام ، يجب أن يضعه كل كاتب نصب عينيه عند مداخلته ، قال تعالى لموسى وهارون عندما أرسلهما إلى أحد شرار الخلق في الأرض { فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَيِّناً لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى } (طـه:44) .
فكيف يكون الحال مع محاورك المسلم ، وروت عائشة مرفوعًا { الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ، ولا يُنزع من شيء إلا شانه } ( رواه مسلم ) 
الراوي: عائشة أم المؤمنين
 المحدث:ابن باز - 
المصدر: مجموع فتاوى ابن باز -
 الصفحة أو الرقم: 83/5
خلاصة حكم المحدث: صحيح



 ـ الدفع بالتي هي أحسن : 
وهذا أدب قرآني يُرجى تفعيله في ثنايا الردود
 { وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ } (فصلت:34) .



 لا يُسمح بالتالي :
1 – التعرض أو الطعن للأنبياء أو الرسل أو أمهات المؤمنين أو لمنهج أهل الكتاب والسنة وعلمائهم سواء بالتصريح 
أو التعريض ويحظر من يقوم بذلك
2 - التعرض للمذاهب الأُخرى درءاً للمفسدة ويُستثنى توضيح فساد عقائدهم .
3 - التطرق إلى الخلافات بين المذاهب الفقهيّة ( الأربعة ) و ذلك بالمساس بأحدهـا والطّعن فيـه
 و من يفعل ذلك سيحصل على مخالفة مع حذف الموضوع فوراً .



أي مخالفة للشروط المذكورة سنضطر لتعديلها أو حذفها آسفين دون الرجوع لصاحبها 
فاعذرونا جزاكم الله خيرا ؛ وبارك فيكم

واعذرونا على حذف أو تعديل أو دمج أى مشاركة من المشاركات السابقه 
والتى ربما لا نقوم بإبلاغ صاحبها وفقنا الله جميعاً لما فيه خير وصلاح الجميع .
 ونفع بنا أجمعين الاسلام والمسلمين والمسلمات




قال الله تعالى :
قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا (110) 

 قسم القرآن الكريم
نرجوا منكم التفاعل والاهتمام
Image result for ‫القران الكريم‬‎

Related image
Image result for ‫القران الكريم‬‎

تنبيه: 
 أطلب من الأخوة الزملاء القراء من يجد ملاحظة أو تصويب أو استدراك أو زيادة أن يراسلني على الأميل وله مني جزيل الشكر والتقدير والاحترام. 

تنبيه هام لكل مسلم ومسلمة
جميع الموضوعات التى نقدمها هي نصائح عامه لتنمية المعلومات الدينية
ولزيادة الوعي الدينى الأسلامى والأرشاد.. ويجب على كل مسلم ومسلمة ان يهتموا بالقران والأسلام والسلام فى حياتهم كلها
فمن أكثر الأمور التي يستفيد منها المسلم في حياته أن يتلقّى النّصيحة من أخيه المسلم، فالنّصيحة لا تقدّر بثمن خاصّة عندما تكثر الفتن، فلا يدري المسلم أيّ الطّرق أسلم لنفسه ودينه.
ونقدم لكم بعض النصائح لكل مسلم ومسلمة في هذا الزمن الذي يجب بنا التفكر والتدبر في كل احوالنا اعانا الله واياكم على المحافظه على ديننا واخلاقنا وان يحفظنا من كل الفتن ولكن هذه المعلومات يجب أن نكون جميعاً على دراية بها 
لذلك لا تترددوا في نشر هذه المعلومات لنشر الوعي الدينى لأقصى درجة فنسأل الله ألا يضعنا في ظروف صعبة،ولا يضيعنا
أذكروني بدعواتكم ، وفقكم الله وغفر لكم وعافاكم وشفاكم وأخلف الله عليكم من خيراته وبركاته وأرزاقه إخواني وأخواتي في الله 
وفقنا الله واياكم الي الحق وهدانا الي مكارم الاخلاق
ونسال الله ان يتقبل صالح اعمالنا جميعا خالصة لوجهه الكريم
نسأل الله أن يرضى عنا 
وأسألكم أن تسامحونا وتغفروا لنا زلاتنا وأخطــائنا
وأسال الله العظيم رب العرش العظيم
*۞  اللَّهُمَّ إجعل كل ما رأيناه وما كتبناهُ وما قلناهُ وما نقلناه ♥حُجة ً لنا لا علينا ♥يوم ان نلقاك *
اذكرونا فى هذه الايام المباركة بدعوة في ظهر الغيب 
نستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
 


 


  • وبالله التوفيق والهداية والرضا والأنية 
     




♥ ♥ ♥وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَىَ وأَعْلَمُ وأَحكَمُ، ورَدُّ العلمِ إليه أَسلمَ
رد 295 1
10

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٢،٥٧ م
من أهداف القران الكريم الجليلة ..
Related image
أنزل الله كتابه لحكم عظيمه وأهداف جليله ذكرها الله تعالى في كتابه منها :
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)سورة البقرة

أهداف القرآن الكريم
1/ هداية البشرواخراجهم من الظلمات الى النور :
قال تعالى
(( ۚ قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ (15)يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (16) )) ..سورة المائدة

2 / لانذار العصاة وبشير المؤمنين :
قال تعالى
(( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا (1) قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِّن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا (2) )) ..سورة الكهف

3 / تذكره لأولي الألباب :
قال تعالى
(( طه (1) مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَىٰ (2) إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَىٰ (3) )) .سورة طه

4 / هدى ورحمه :
قال تعالى
((طس ۚ تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُّبِينٍ (1) هُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ (2) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ(3)  )) ..سورة النمل

5 / هدى ورحمه :
قال تعالى
(( الم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ (2) هُدًى وَرَحْمَةً لِّلْمُحْسِنِينَ (3) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)  )) سورة لقمان

6 / للفهم والتدبر :
قال تعالى
(( أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا (82)  )) ..سورة النساء

7 / موعظه وشفاء لما في الصدور :
قال تعالى
(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ (57)  )) ..سورة يونس

8 / للعبره والاتعاظ :
قال تعالى
(( لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأُولِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (111)
)) ..سورة يوسف

9 / للحكم به :
قال تعالى
((إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ ۚ وَلَا تَكُن لِّلْخَائِنِينَ خَصِيمًا (105)  ))سورة النساء 

قال تعالى
((وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) ))سورة المائدة

10 / لتبليغ الناس قواعد العقيده وشرائع دينهم :
قال تعالى
(( هَٰذَا بَلَاغٌ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (52) ))سورة ابراهيم

قال تعالى
(( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44) )) سورة النحل

11 / لتثبيت المؤمنين :
قال تعالى (( قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ (102))) ..سورة النحل

12 / للدعوه الى الله بتلاوته :
قال تعالى
(( أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (51))) ..سورة العنكبوت

13 / للتفرقه بين الحق والباطل :
قال تعالى
(( تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَىٰ عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا (1)  )) ..سورة الفرقان

14 / تبيانا لكل شيء يحتاجه الناس :
قال تعالى
((   وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَىٰ هَٰؤُلَاءِ ۚ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ (89) )) ..سورة النحل

15 / لسماعه والاصغاء اليه :
قال تعالى
(( وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (204) )) ..سورة الاعراف

16 / للاستشفاء به من أمراض القلوب والأبدان :
قال تعالى
((  وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ ۖ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ ۗ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ۖ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى ۚ أُولَٰئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ (44)  )) ..سورة فصلت

قال تعالى
((  وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا (82))) ..سورة الاسراء

17 / لاحياء القلوب بتلاوته :
قال تعالى
((  اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45) )) ..سورة العنكبوت

قال تعالى
(( وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ۚ مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَٰكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا ۚ وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (52))) .. سورة الشورى
والله اعلم

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٣،٠٠ م
 أهداف تدريس القرآن الكريم
Image result for ‫اهداف تلاوة القرآن‬‎
أهداف تدريس وتحفيظ مادة القرآن الكريم:
1- تحبيب المتعلمين في تلاوة وحفظ القرآن الكريم.
2- تدريب المتعلمين علىقراءة القرآن الكريم بصوت حسن.
3- ضبط النطق بكلمات القرآن لغويا وصوت اللسان عن الخطأ بإعطاء كل حرف حقه مخرجا وصفة.
4- التعرف على الرسم العثماني للقرآن والتعامل معه منذ الصغر.
5- ارتباط المتعلم بكتاب الله.
6- تربية الوازع الديني لدى المتعلمين وتدريبهم على الضبط الذاتي لسلوكهم.
7- تدريب المتعلمين على تطبيق أحكام التجويد عند تلاوة كتاب الله.
8- تنمية إحساس التذوق للأساليب البلاغية والأدبية المستقاة من آيات التنزيل الحكيم.
9- تدريب المتعلمين على إعداد خطة لمتابعة ما حفظوا من كتاب الله وقراءته في الصلوات الخمس.
10ـ الحرص على نيل المثوبة والأجر والتوفيق من الله سبحانه وتعالى لكل خير بتلاوة وحفظ القرآن الكريم.
11ـ يتعرف على جمال التعبير القرآني المعجز.
12ـ تعرفه منزلة الحافظ للقرآن الكريم عند الله تعالى وفي المجتمع.
13ـ الفهم الإجمالي لمعاني الآيات حين التلاوة حتى لا تكون بعيدة عن الفهم والتدبر. 
14ـ تحقيق الخشوع القلبي والاطمئنان النفسي ولا سيما حين التلاوة لأنها صلة ونجوى بين القارئ وربه ومن ثم يحصل الشوق إلى التلاوة فيقبل المتعلم عليها بشغف ولهفة.
15ـ التخلق بأخلاق القرآن والتأدب بآدابه والانتفاع بما حواه من علوم.
16ـ التزام المتعلم طاعة ربه فكلما حفظ نصا يتضمن أمرا أو نهي, تدفعه نحو فعل المأمورات وترك المحظورات إلى جانب ما يتزود به من عقيدة وفقه وأخلاق.
17ـ تنمية الجرأة الأدبية لدى المتعلم بالإلقاء الجيد والانفعال المنسجم مع المعنى بما يحفظ من كتاب الله فيكتسب ثقة بنفسه.
والله اعلم


وهنـــــا أحب أن أضع بين يدي إخواني وأخواتي معلمي ومعلمات التربية الإسلامية الأمـــــــور التاليــــــــــة : 
أولا :حصة التلاوة والبرنامج المدرسي:
- على المعلم أن يثبت حصة التلاوة في الجدول المدرسي بدقة ويخبر بذلك الطلاب والتوجيه
-- أن تكون حصة التلاوة في بداية اليوم المدرسي ,ولا تتجاوز الحصة الرابعة 0
-- أن تكون حصة التلاوة مخصصة للتلاوة فقط , وللتطبيق العملي لأحكــــــــــام التجويد وليس للتفسير 0
-- أن يتأكد المعلم من أن كل طالب معه مصحف وقد فتحه على السورة المقررة 0
-- أن يخطط المعلم لحصة التلاوة تخطيطا كتابيا في دفتر التحضير , وأن يعدّ الأهداف والوسائل والأساليب والأنشطة المناسبة 0
-- الاهتمام بالتهيئة الحافزة وجعلها مثيرة للدافعية 0

ثانيا: أساليب تدريس التلاوة :
: أهداف تدريس التـــــــــلاوة:
-- أن يتقن الطالب تلاوة القرآن الكريم 0
-- أن يطبق الطالب أحكام التلاوة تطبيقا سليما0
-- أن يلم الطالب بالمعنى العام للآيات 0
-- أن يتأدب الطالب بآداب التلاوة 0
-- أن يخشع الطالب عند تلاوة و سماع الآيات القرآنية 0
 
: خطوات التدريس في حصة التلاوة :
-- التمهيد للآيات التي ستتلى ( التهيئة الحافزة ) ويهدف التمهيد إلى :
1-- تشويق الطالب لمعرفة موضوع الآيات التي ستتلى 0
2—صرف انتباه الطلاب عما يمكن أن يكونوا مشغولين به0
3—مساعدة الطلاب في فهم ما تضمنته الآيات من معان وأحكام0

-- القراءة الجهرية من المدرّس وفيها فائدتين :
1—إدراك الطالب لمعاني الآيات ولو بشكل إجمالي 0
2—تقي الطالب قدر الإمكان من الوقوع في الخطأ 0
-- بعض الأسئلة القصيرة والسهلة 0
-- تلاوة الطلاب للآيات تلاوة جهريّة وهذه الخطوة هي أهم خطوات الدرس ولها أكبر قدر ممكن من الوقت , يبدأ التلاوة أجود الطلاب تلاوة , مع عدم التساهل في تصويب الأخطاء 0والتركيز على أحكام التلاوة وتطبيقها بشكل سليم 0
--توجيه بعض الأسئلة للطلاب حول الآيات المتلوة 0
--التأكد من تحقق الهدف الوجداني 0

ثالثا: مبادئ عامة تراعى في حصة التلاوة :
-- التأكــــــــــــــد من وجود مصحف أمام كل طالب 0
-- تدوين اسم السورة ورقم الآيات على السبورة بخط واضح 0
-- التأكد من فتح جميع الطلاب على السورة والآيات المقصودة , وخاصّة في المرحلة الابتدائيّة والإعداديّة 0
-- الاهتمام بالكيف وليس الكم فيختار المعلم عددا مناسبا من الآيات ,يتلوها الطلاب فإن أتقنوها انتقل إلى غيرها 0
-- تلاوة المدرس للآيات جالسا , لزيادة استحضار الخشوع 0
-- التلاوة المتأنّية من المدرس , مع مراعاة مواضع الوقف ,ووضوح الصوت , ويمكن للمعلم أن يعيد بعض الآيات أو الألفاظ أكثر من مرة إذا شعر بحاجة الطلاب إلى ذلك ,
-- ألا يفاجئ المعلم الطالب ويطلب منه التلاوة فإنّ ذلك يربكه ويوقعه في الخطأ 0
-- توفير الجو المناسب من الخشوع قي حصة التلاوة 0
-- أن يحرص المعلم على أن يقرأ جميع طلاب الصف إن أمكن 0
-- البدء في تلاوة الطلاب المجيدين للتلاوة ثمّ الذين يلونهم وهكذا0
-- على المعلم أن يستخدم كراسة المتابعة لمعرفة الطلاب الذين لم يتمكنوا من التلاوة في هذه الحصة , ليبدء بهم التلاوة في الحصة القادمة 0
-- التعزيز المناسب وفي الوقت المناسب, ويفضّل أن يكون معنويا بالألفاظ أو ماديا بالدرجات , ويجب على المعلم أن لا ينسى ذلك أو يغفل عنه 0
  
رابعا : تصويب الأخطاء:
يراعى في تصويب الأخطاء ما يلي :
-- إن وقع الطالب في الخطأ , فعلى المعلم أن يمنحه فرصة للتصويب بنفسه مرة أو اثنتين 0
-- إن لم يستطع الطالب التصويب لنفسه صوّب له المعلم بنفسه أو يطلب من أحد الطلاب أن يصوب له0
-- يطلب المعلم من الطالب الذي أخطأ أن يعيد الآية حتى ينطقها نطقا سليما 0
--عندما تصوب للطالب اجعله ينظر إلى شفتيك ليراقب النطق السليم خاصة في المرحلة الابتدائية بحيث يحاكي تلاوة المعلم 0
-- إذا أخطأ الطالب بأحكام التلاوة :
1- إذا كان الطالب قد درس الحكم فيصوب الخطأ نظريا وعمليا
2-إذا لم يدرس الطالب الحكم فلا داعي للتصويب النظري ويكتفى
بالتصويب العملي عن طريق المحاكاة

خامسا : الوسائل التعليمية في حصة التلاوة :
-- الأشرطـــــــــة المسجّلة0
-- مختبر اللغة إذا توفر في المدرسة0
-- البرامج الإذاعية والتلفزيونية 0
--المشاهد الحسيّة والمناظر الطبيعية 0
-- الحـــاســـــــــــب الآلي

سادسا : التلاوة المنزلية:
على مدرس التربية الإسلامية أن يشجع الطلاب على التلاوة في منازلهم, وهذه التلاوة لها عدة فوائد منهــــــــــــــــــــــــــــــا :
-- تكسب الطالب مهارة التلاوة السليمة 0
-- وسيلة من وسائل النمو الذاتي 0
تمكن المدرس من إنهاء مقرر التلاوة الطويل 0
-- وسيلة لنيل ثواب الله ورضوانه 0 قال تعالى:
((إنّ الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سراً وعلانية يرجون تجارة لن تبور))
والله اعلم

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٣،٠٢ م
فضل تلاوة القرآن الكريم وآداب تلاوته :
Related image
فضل تلاوة القرآن الكريم :
تلاوة القرآن سنة من سنن الإسلام والإكثار منها مستحبّ، لأنها وسيلة إلى فهم كتاب الله والعمل به، وفضلها ثابت في القرآن الكريم والسنة الشريفة، قال الله تعالى:  (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتابَ اللَّهِ وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْناهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجارَةً لَنْ تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ) سورة فاطر الاية 29-30 .
وروى مسلم عن أبي أمامة رضي الله عنه: أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال:  ( اقرءوا القرآن، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه).
وروى أبو داود والنسائي والترمذي، عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قوله:  ( يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق، ورتّل كما كنت ترتّل في الدّنيا، فإنّ منزلتك عند آخر آية تقرأ ) .
والتلاوة مع إخلاص النية عبادة يؤجر عليها المسلم، وتقرّبه من خالقه؛ روى الترمذيّ عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول:  (من قرأ حرفا من كتاب الله تعالى فله به حسنة، والحسنة بعشرة أمثالها، لا أقول (الم) حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف) .
وروى البخاريّ ومسلم عن عائشة رضي الله عنها: أن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال:  ( الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاقّ له أجران ) .
وكان الصحابة رضوان الله عليهم يحافظون على تلاوة القرآن، ومنهم من كان يختم في اليوم والليلة، ومنهم من كان يختم في أكثر؛ روى البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال لي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:  (اقرأ القرآن في شهر». قلت: إني أجد قوة، قال: «اقرأه في عشر». قلت: إني أجد قوة، قال: «اقرأه في سبع ولا تزد على ذلك) .

آداب تلاوة القرآن الكريم :
القرآن الكريم كلام الله تعالى، ولتلاوة كلام الله آداب يجب مراعاتها والمحافظة عليها، وهي:
1.     إخلاص النية لله، والتجرّد عن الأهواء والرغبات والأغراض الدنيوية الزائلة، لأن بعض هذه الأشياء إن وجد كان حجابا كثيفا بين القارئ أو السامع وبين كلام الله تعالى.
2.      تحسين الهيئة واستقبال القبلة، والتّطهّر والتّطيب، وتنظيف الفم بالسّواك، وترك العبث أو الالتفات.
3.     استحضار القلب، والتّأهّب لقراءة القرآن كأنما يسمع من الله سبحانه.
4.      الاستعاذة: عند ابتداء القراءة؛
لقوله تعالى:  (فَإِذا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجِيمِ) سورة النحل الاية: 98 ، ثم البسملة في مطلع كل سورة سوى سورة (التوبة) .
5.      الخشوع والتدبّر في معاني القرآن، والوقوف على كل عبرة ومعنى والتأثر بكل وعد ووعيد؛
قال تعالى:  (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً ) سورة النساء الاية: 82
، وقال سبحانه:  (وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً) سورة الإسراء الاية : 109.
6.      تحسين الصوت بالقرآن، وتجويده وترتيله ترتيلا حسنا؛
قال تعالى:  (وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا ) سورة المزمل الاية : 4
، وقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:  (زيّنوا القرآن بأصواتكم) .
7.      الاجتماع للقراءة، وتوسيع المجلس ليتمكن القرّاء من الجلوس فيه؛ لما روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:
  (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله، يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفّتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده) .
8.      ويجب على السامع للقرآن أن ينصت ويفكّر في آياته، سواء أكان يسمعه من قارئ أو من مذياع…
قال تعالى:  (وَإِذا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) سورة الأعراف الاية : 203 .
والله اعلم

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٣،٠٣ م
حكم من يطعن في أئمة أهل السنة ، ويقدم عليهم أهل البدعة .
Image result for ‫الائمة الاربعة‬‎
السؤال
ما حكم من يطعن في العلماء السلفيين ، ولا يوافق علي الفتاوى التي يقولوها ، ويفضِّل أن يتبع العلماء الأشعريين ، ويطعن في شيخ الاسلام ابن تيمية ، ولا يوافق علي التفاسير السلفية ، ويطعن فيها ويقول أن فتاوى العلماء السلفيين تسببت في أن بعض الشباب أصبحوا لا دينيين وقالوا على الفتاوى : إذا كان هذا هو الإسلام فنحن لا نريده ، وهناك أيضا من يعتقد أن الدين يؤخذ من الأئمة الأربعة فقط ، ولا يعترف بشيخ الاسلام ابن تيمية ولا الشيخ محمد بن عبد الوهاب ولا بغيرهم من العلماء السلفيين ؟

الجواب
الحمد لله
أشدّ ما يحزننا أن يقع في أهل الإسلام مثل هذا ، حين يطعن من لا يؤبه له من العوام الجهلة وأهل البدعة في صروح الإسلام ورموزه من أئمة الدين ومشايخ أهل السنة والجماعة ، وهم أهل العلم ورثة الأنبياء ، الذين يعلِّمون الناس أمور دينهم ، وأحكام شريعة ربهم ، وهم المأوى والملاذ في المهمات التي تعصف بالأمم ، والفتن التي تجتاح القلوب .
والمنهج السلفي منهج غضّ ، لا يزال بطراوته وحسنه إلى آخر الزمان ، لا يقف أصحابه عند قول عالم ، ولا يتعصبون لمذهب ، ولا يردون قول الحق وإن ورد على لسان المخالف ، يقولون قولة واحدة : " ليس أحد إلا ويؤخذ من قوله ويترك ، ما خلا رسول الله صلى الله عليه وسلم " .
يتبعون الأئمة ، ويقتدون بالسلف ، ولا ينكلون بأحد لمجرد زلة أو هفوة ، وخاصة إذا كان معروفا بالصلاح ، ولكن يعرفون لأهل العلم والفضل مكانتهم ، ويلتمسون المعاذير للخلق ، ويعذُرون بالجهل ، ويوجبون على العالم تعليم الجاهل قبل أن يؤاخذوا الجاهل بجهله .
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" ... مَعَ أَنِّي فِي عُمْرِي إلَى سَاعَتِي هَذِهِ لَمْ أَدْعُ أَحَدًا قَطُّ فِي أُصُولِ الدِّينِ إلَى مَذْهَبٍ حَنْبَلِيٍّ وَغَيْرِ حَنْبَلِيٍّ ، وَلَا انْتَصَرْت لِذَلِكَ ، وَلَا أَذْكُرُهُ فِي كَلَامِي ، وَلَا أَذْكُرُ إلَّا مَا اتَّفَقَ عَلَيْهِ سَلَفُ الْأُمَّةِ وَأَئِمَّتُهَا، وَقَدْ قُلْت لَهُمْ غَيْرَ مَرَّةٍ : أَنَا أُمْهِلُ مَنْ يُخَالِفُنِي ثَلَاثَ سِنِينَ إنْ جَاءَ بِحَرْفِ وَاحِدٍ عَنْ أَحَدٍ مِنْ أَئِمَّةِ الْقُرُونِ الثَّلَاثَةِ يُخَالِفُ مَا قُلْته فَأَنَا أُقِرُّ بِذَلِكَ ، وَأَمَّا مَا أَذْكُرُهُ فَأَذْكُرُهُ عَنْ أَئِمَّةِ الْقُرُونِ الثَّلَاثَةِ بِأَلْفَاظِهِمْ وَبِأَلْفَاظِ مِنْ نَقْلِ إجْمَاعِهِمْ مِنْ عَامَّةِ الطَّوَائِفِ ، هَذَا مَعَ أَنِّي دَائِمًا وَمَنْ جَالَسَنِي يَعْلَمُ ذَلِكَ مِنِّي : أَنِّي مِنْ أَعْظَمِ النَّاسِ نَهْيًا عَنْ أَنْ يُنْسَبَ مُعَيَّنٌ إلَى تَكْفِيرٍ وَتَفْسِيقٍ وَمَعْصِيَةٍ ، إلَّا إذَا عُلِمَ أَنَّهُ قَدْ قَامَتْ عَلَيْهِ الْحُجَّةُ الرسالية الَّتِي مَنْ خَالَفَهَا كَانَ كَافِرًا تَارَةً وَفَاسِقًا أُخْرَى وَعَاصِيًا أُخْرَى وَإِنِّي أُقَرِّرُ أَنَّ اللَّهَ قَدْ غَفَرَ لِهَذِهِ الْأُمَّةِ خَطَأَهَا: وَذَلِكَ يَعُمُّ الْخَطَأَ فِي الْمَسَائِلِ الْخَبَرِيَّةِ الْقَوْلِيَّةِ وَالْمَسَائِلِ الْعَمَلِيَّةِ ، وَمَا زَالَ السَّلَفُ يَتَنَازَعُونَ فِي كَثِيرٍ مِنْ هَذِهِ الْمَسَائِلِ وَلَمْ يَشْهَدْ أَحَدٌ مِنْهُمْ عَلَى أَحَدٍ لَا بِكُفْرِ وَلَا بِفِسْقِ وَلَا مَعْصِيَةٍ " انتهى من "مجموع الفتاوى" (3/ 229) .
ويقول ابن القيم رحمه الله :
" شَيْخُ الْإِسْلَامِ حَبِيبٌ إِلَيْنَا- يعني الهروي رحمه الله - وَالْحَقُّ أَحَبُّ إِلَيْنَا مِنْهُ ، وَكُلُّ مَنْ عَدَا الْمَعْصُومِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَأْخُوذٌ مِنْ قَوْلِهِ وَمَتْرُوكٌ ، وَنَحْنُ نَحْمِلُ كَلَامَهُ عَلَى أَحْسَنِ مَحَامِلِهِ ، ثُمَّ نُبَيِّنُ مَا فِيهِ " انتهى من"مدارج السالكين" (2/ 38) .
وقال أيضا :
" وَنَحْنُ مَعَنَا الْعِصْمَةُ النَّافِعَةُ: أَنَّ كُلَّ أَحَدٍ - غَيْرَ الْمَعْصُومِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَمَأْخُوذٌ مِنْ قَوْلِهِ وَمَتْرُوكٌ ، وَكُلَّ سَبِيلٍ لَا يُوَافِقُ سَبِيلَهُ فَمَهْجُورٌ غَيْرُ مَسْلُوكٍ " .
انتهى من "مدارج السالكين" (2/ 240) .
وقال رحمه الله في رسالته إلى أحد إخوانه (36-38) :
" وقد أقسم الله سبحانه بنفسه الكريمة أنا لا نؤمن حتى نحكم الرسول فيما شجر بيننا، وننقاد لحكمه ونسلم تسليما فلا ينفعنا تحكيم غيره والانقياد له ولا ينجينا من عذاب الله ولا يقبل منا هذا الجواب إذا سمعنا نداءه سبحانه يوم القيامة ( ماذا أجبتم المرسلين ) فإنه لا بد أن يسألنا عن ذلك ويطالبنا بالجواب قال تعالى ( فلنسألن الذين أرسل إليهم ولنسألن المرسلين ) وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أوحي إلي أنكم بي تفتنون وعني تسألون ) - صحيح، رواه أحمد (25089) - يعني المسألة في القبر، فمن انتهت إليه سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتركها لقول أحد من الناس فسيرد يوم القيامة ويعلم " انتهى . 
ولما تكلم أبو إسماعيل الهروي رحمه الله في مسألة لم يحسن الكلام فيها عقب عليه ابن القيم قائلا :
" وَلَا تُوجِبُ هَذِهِ الزِّلَّةُ مِنْ شَيْخِ الْإِسْلَامِ إِهْدَارَ مَحَاسِنِهِ ، وَإِسَاءَةَ الظَّنِّ بِهِ ، فَمَحَلُّهُ مِنَ الْعِلْمِ وَالْإِمَامَةِ وَالْمَعْرِفَةِ وَالتَّقَدُّمِ فِي طَرِيقِ السُّلُوكِ الْمَحَلُّ الَّذِي لَا يُجْهَلُ ، وَكُلُّ أَحَدٍ فَمَأْخُوذٌ مِنْ قَوْلِهِ وَمَتْرُوكٌ إِلَّا الْمَعْصُومَ ، صَلَوَاتُ اللَّهِ وَسَلَامُهُ عَلَيْهِ ، وَالْكَامِلُ مَنْ عُدَّ خَطَؤُهُ " انتهى من "مدارج السالكين" (1/ 216) .
وهم - على ما منّ الله به عليهم من العلم والفضل - أهل تواضع للخلق ، وإذعان للحق ، ما نطق به لسان ، غير هيابين فيه أحدا ، لا تأخذهم في الله لومة لائم ، قال شيخ الإسلام رحمه الله :
" مَا ذَكَرْتُمْ مِنْ لِينِ الْكَلَامِ وَالْمُخَاطَبَةِ بِاَلَّتِي هِيَ أَحْسَنُ : فَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي مِنْ أَكْثَرِ النَّاسِ اسْتِعْمَالًا لِهَذَا ، لَكِنَّ كُلَّ شَيْءٍ فِي مَوْضِعِهِ حَسَنٌ ، وَحَيْثُ أَمَرَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ بِالْإِغْلَاظِ عَلَى الْمُتَكَلِّمِ لِبَغْيِهِ وَعُدْوَانِهِ عَلَى الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ: فَنَحْنُ مَأْمُورُونَ بِمُقَابَلَتِهِ " انتهى من "مجموع الفتاوى" (3/ 232) .
وقال ابن القيم :
" وَلَوْلَا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ ، وَأَنَّ كُلَّ مَا عَدَا اللَّهَ وَرَسُولَهُ ، فَمَأْخُوذٌ مِنْ قَوْلِهِ وَمَتْرُوكٌ ، وَهُوَ عُرْضَةُ الْوَهْمِ وَالْخَطَإِ ، لَمَا اعْتَرَضْنَا عَلَى مَنْ لَا نَلْحَقُ غُبَارَهُمْ ، وَلَا نَجْرِي مَعَهُمْ فِي مِضْمَارِهِمْ، وَنَرَاهُمْ فَوْقَنَا فِي مَقَامَاتِ الْإِيمَانِ، وَمَنَازِلِ السَّائِرِينَ، كَالنُّجُومِ الدَّرَارِيِّ ، وَمَنْ كَانَ عِنْدَهُ عِلْمٌ فَلْيُرْشِدْنَا إِلَيْهِ ، وَمَنْ رَأَى فِي كَلَامِنَا زَيْغًا، أَوْ نَقْصًا وَخَطَأً، فَلْيَهْدِ إِلَيْنَا الصَّوَابَ، نَشْكُرُ لَهُ سَعْيَهُ. وَنُقَابِلُهُ بِالْقَبُولِ وَالْإِذْعَانِ وَالِانْقِيَادِ وَالتَّسْلِيمِ " انتهى من "مدارج السالكين" (2/ 137) .
ومن خرج عن المنهج السلفي فقد خرج عن منهج أهل السنة والجماعة ، إلى مسلك أهل الأهواء والبدع .
وقول هؤلاء الأغرار : " أن فتاوي العلماء السلفيين تسببت في أن بعض الشباب أصبحوا لا دينيين " افتراء وظلم ، فأقوال العلماء السلفيين المتقدمين والمتأخرين وفتاويهم لا تخرج عن أحكام الشريعة وأقوال الصحابة وأئمة المسلمين .
والذين تركوا الدين لم يتركوه لقول ابن تيمية أو ابن القيم أو ابن عبد الوهاب ، وإنما تركوه لبغضهم إياه ، وحبهم الباطل وتقديمه على الحق ، فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم ، وأين في كلام السلفيين ما يوجب مثل ذلك ، أو يدل عليه بوجه ؟ سبحانك ، هذا بهتان عظيم !
لو كان هؤلاء المرتدون يرون أن هؤلاء هم السبب في ردتهم : فليتركوا قولهم ، ولا ينشغلوا بهم ، وكأنهم لم يخلقوا ، وليأخذوا عن غيرهم من علماء السنة أتباع الأئمة الأربعة وغيرهم .
ولو أنهم فعلوا ذلك ثم نظروا : لوجدوا أن هؤلاء وأولئك إنما يأخذون من مشكاة واحدة
وقول هؤلاء السفهاء : " إذا كان هذا هو الإسلام فنحن لا نريده " يبين عوار ما هم عليه من الضلالة ، فهم يريدون دينا يتوافق مع آرائهم وأهوائهم ، ولا يخرج عما يعتقدونه ويدينون به ، فلما بحثوا ووجدوا أن أهل السنة أتباع السلف يحاربون الأهواء ، ويردون على أهلها ، لم يطب لهم اتباعهم ، ونفرت قلوبهم منهم ومن منهجهم ، وما ذلك إلا لزيغهم وانحرافهم .
وقولهم: إن الدين يؤخذ من الأئمة الأربعة فقط : قول فاسد أيضا ، وعمن كان الناس يأخذون دينهم قبل الأئمة الأربعة ؟ وإنما يؤخذ الدين من نبعيه الصافيين : الكتاب والسنة ، وطالب الحق يدركه إذا طلبه ، وحيثما وجده اتبعه ، دون أن يتقيد بأحد من الخلق خاصة ، يدور معه حيث دار .
يقول الشيخ ابن باز رحمه الله :
" ليس العلم مقصورا في المذاهب الأربعة ، بل هناك مذاهب أخرى ، مثل التابعين وأتباع التابعين والأئمة المعروفين من أهل العلم ، غير الأربعة ، فهناك الأوزاعي، وهناك الثوري ، وهناك إسحاق بن راهويه ، وهناك أئمة كبار لهم آراء ولهم معلومات نقلها العلماء عنهم ، فالمؤمن -أعني طالب العلم المتبصر- ينظر في الأدلة إذا وقع الخلاف ، ويأخذ ما وافق الدليل من أقوال الأئمة الأربعة وغيرهم من أهل العلم ، من أئمة الصحابة والتابعين وأتباعهم بإحسان .
فالواجب على أهل العلم وأهل البصيرة أن يعتنوا بهذا، وأن يعرضوا ما تنازع فيه الناس من الأئمة الأربعة أو من قبلهم أو من بعدهم على الأدلة الشرعية ، من الكتاب والسنة ، فما وافق الدليل في مسائل الخلاف ، وجب الأخذ به ، وطرح ما سواه ، سواء كان ذلك القول قال به أحد الأئمة الأربعة أو قال به غيرهم ، لأن الله يقول سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ) ، فالواجب الرد إلى الكتاب والسنة عند النـزاع ، وقال سبحانه: (وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ) ، وهذا محل إجماع بين أهل العلم : أن مسائل الخلاف يجب ردها إلى كتاب الله أو إلى سنة رسوله محمد عليه الصلاة والسلام، فما وافقهما فهو الحق، وما خالفهما وجب اطراحه ، أما الاقتصار على المذاهب الأربعة وتقليدها والتعصب لها فليس من شأن أهل العلم " انتهى من موقع الشيخ .
http://www.binbaz.org.sa/mat/10729
ثم إننا احتكمنا إلى الأئمة الأربعة ، فوجدناهم ينهون الناس عن التعصب لهم ، ويرشدونهم إلى طلب العلم من أصوله ، ولا يأخذون عنهم ما عسى أن يقع في كلام الواحد منهم ، من مخالفة لشيء من الكتاب أو السنة . 
قال زفر: " كنا نختلف إلى أبي حنيفة ومعنا أَبُو يوسف وَمُحَمَّد بن الحسن ، فكنا نكتب عنه ، فقال يوما أَبُو حنيفة لأبي يوسف : ويحك يا يَعْقُوب ، لا تكتب كل ما تسمع مني ، فإني قد أرى الرأي اليوم فأتركه غدا، وأرى الرأي غدا وأتركه بعد غد " .
انتهى من "تاريخ بغداد" (15/ 554) .
وقال الإمام الشافعي رحمه الله :
" إذَا صَحَّ عِنْدَكُمُ الْحَدِيثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُولُوا بِهِ وَدَعُوا قَوْلِي فَإِنِّي أَقُولُ بِهِ ، وَإِنْ لَمْ تَسْمَعُوهُ مِنِّي ، وَفِي رِوَايَةٍ: فَلَا تُقَلِّدُونِي. وَفِي رِوَايَةٍ: فَلَا تَلْتَفِتُوا إِلَى قَوْلِي ، وَفِي رِوَايَةٍ: فَاضْرِبُوا بِقَوْلِي عُرْضَ الْحَائِطِ ، فَلَا قَوْلَ لِي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " انتهى من "البداية والنهاية" (14/ 137).
وقال الإمام أحمد رحمه الله :
" لَا تُقَلِّدْنِي وَلَا تُقَلِّدْ مَالِكًا وَلَا الثَّوْرِيَّ وَلَا الْأَوْزَاعِيَّ، وَخُذْ مِنْ حَيْثُ أَخَذُوا " .
وَقَالَ: " مِنْ قِلَّةِ فِقْهِ الرَّجُلِ أَنْ يُقَلِّدَ دِينَهُ الرِّجَالَ " . انتهى من "إعلام الموقعين" (2/ 139) .
وَقَالَ بِشْرُ بْنُ الْوَلِيدِ : قَالَ أَبُو يُوسُفَ: " لَا يَحِلُّ لِأَحَدٍ أَنْ يَقُولَ مَقَالَتَنَا حَتَّى يَعْلَمَ مِنْ أَيْنَ قُلْنَا " . انتهى من "إعلام الموقعين" (2/ 140) .
قال ابن القيم :
" وَقَدْ صَرَّحَ مَالِكٌ بِأَنَّ مَنْ تَرَكَ قَوْلَ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ لِقَوْلِ إبْرَاهِيمَ النَّخَعِيِّ أَنَّهُ يُسْتَتَابُ، فَكَيْفَ بِمَنْ تَرَكَ قَوْلَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِقَوْلِ مَنْ هُوَ دُونَ إبْرَاهِيمَ أَوْ مِثْلِهِ ؟ " انتهى من "إعلام الموقعين" (2/ 140) .
انظر جواب السؤال رقم : (220570) .
على أننا نعود ، ونقول لهذا القائل : قد رضينا منك ، ما رضيته لنفسك ، ونقول لك : نعما هو ؛ ألا تخرج في شيء من أقوالك وأفعالك عما عليه الأئمة الأربعة ، وخلاك ذم ، ويسعك ذلك إن شاء الله ، ما دمت لم تتأهل للاجتهاد والنظر ، وأما الإنكار والعيب على غيرك ، فليس هذا من شأنك ، إنما هو شأن أهل العلم في بحثهم ونظرهم . 
ونقول لك : إن اتفاق الأئمة الأربعة : ليس إجماعا شرعياً ، ولا هو حجة واجبة الاتباع ، لكننا نقول لك : إن الحق لا يكاد يخرج عما اتفق عليه الأئمة الأربعة ، اللهم إلا أن يكون في الشاذ النادر من المسائل والأقوال ، فحسبك بالمذاهب الأربعة طريقا تسلكه ، ودع عنك التشنيع على غيرك ، ودع عنك الإلحاد ومسالكه . 
والله عند قلب كل قائل ولسانه ، والله يعلم المفسد من المصلح ؛ ولو شاء الله لأعنتكم ؛ إن الله عزيز حكيم .
راجع جواب السؤال رقم : (34531) .
وانظر للاستزادة جواب السؤال رقم : (89671) ، (138873) .
والله تعالى أعلم .

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٣،١٢ م
حكم العمل بفتاوى موقع إسلام ويب وغيرها مع عدم العلم بأعيان المفتين وأهليتهم
السؤال
ما حكم العمل بالفتوى التي تمت الإجابة عليها من موقعكم (إسلام ويب) مع العلم أني عملت بفتواكم التي تمت الإجابة عليها من موقعكم، بعدما أرسلت لكم أسئلتي، وتمت الإجابة عليها من موقعكم، وبعد ذلك عملت بفتواكم، وكذلك عملت ببعض الفتاوى المشابهة لبعض أسئلتي التي وجدتها في موقعكم، مع العلم أني لم أعرف من هو الذي يفتيني من طلبة العلم، أو الشيوخ الذي يفتون في موقعكم. لقد سألتكم عدة أسئلة، وعملت بفتواكم؛ لأني دخلت موقعكم، وقرأت فتاوى كثيرة للسائلين في موقعكم، وبعد ذلك أرسلت لكم أسئلة، ثم أجبتم على أسئلتي، وعملت بفتواكم التي سألت عنها، وتمت الإجابة عليها من موقعكم، وكذلك بعض الأحيان أدخل على موقعكم، وآخذ بعض فتاواكم التي قد أجبتم بها بعض السائلين، والتي تكون مشابهة لمسألتي، وأعمل بها. ما حكم ذلك؟
هل في ذلك شيء من الذنب؟
والسبب الذي جعلني أسألكم، وكذلك أعمل بفتواكم: هو أني قرأت فتاوى كثيرة لأشخاص في موقعكم، وأنا لا أعرف هؤلاء الأشخاص، إنما قرأت فتاواهم في موقعكم، وبعد ذلك سألتكم، وعملت بفتواكم بعد الإجابة عليها منكم.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 
فقد بينا حكم العمل بفتوى المواقع، مثل موقعنا، مع عدم العلم بأعيان المفتين، في فتوانا رقم: 195005.
 فإذا وثقت بموقعنا، وما تتلقاه عنه من فتاوى، فليس عليك أي حرج في العمل بها، وتقليد فتوانا تلك، على أننا لا نذكر قولا إلا وننسبه لمن يقول به من أهل العلم المعتبرين، من المتقدمين والمتأخرين، ممن عرفت للكافة أعيانهم، فيكون مستفتينا مقلدا لهؤلاء العلماء، الذين ننص على أقوالهم في الحقيقة، وقد بينا ما يفعله العامي إذا اختلفت الفتوى في فتوانا رقم: 169801 فلتنظر.
كما بينا حكم الرجوع عن العمل بالفتوى، بعد العمل بها، في الفتوى رقم: 186941.
والله أعلم.

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٣،١٥ م
شروط اعتماد العامي للفتوى من المواقع الإلكترونية
السؤال
ما حكم أخذ الفتوى من المواقع الإلكترونية، مع عدم العلم بالمفتين فيها، ومدى أهليتهم للفتوى. بالنسبة للشهرة والاستفاضة: كنت أدخل على موقعكم، وكنت أقرأ أسئلة كثيرة للسائلين، وأنا لا أعرف هؤلاء السائلين، لكن قرأت أسئلتهم بموقعكم، وكنت أقرأ كثيرا من الأسئلة في موقعكم، وكذلك أقرأ الإجابة التي تمت منكم للسائلين، وارتحت لموقعكم وأسئلتكم. وعملت بفتواكم، ومن ضمنها مسائل في الطلاق، والصلاة وغيرها الخ. وكذلك عملت ببعض الفتاوى المشابهة لمسألتي، لكن لم ينصحني أحد بأن آخذ من موقعكم، ولم يزك لي أحد من أهل العلم الأخذ من موقعكم. أخذت من موقعكم وحدي؛ لأني قرأت كثيراً من الأسئلة للسائلين، وأنا لا أعرف هؤلاء السائلين الذين يسألون في موقعكم، ومن ثم ظننت بأنه يجوز لي العمل بفتواكم. وأنا الآن خائف بأني لن تبرأ ذمتي أمام الله سبحانه. هل يجوز العمل بفتواكم، مع عدم العلم بالمفتين بموقعكم وأهليتهم للفتوى، أم لا؟
وماذا عليه أن أفعل إذا كان لا يجوز؟
وإذا كان يجوز هل أستطيع في المستقبل إذا حصل عندي مسألة. هل يجوز العمل بفتواكم إذا سألتكم؟

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا يجوز للعامي الاعتماد على موقع إلكتروني، أو شخصٍ ما، في شأن الفتوى، لمجرد أنه ارتاح له!
فقد نص أهل العلم على أنه لا يجوز له استفتاء من انتسب إلى العلم، وانتصب للتدريس والإقراء، وغير ذلك من مناصب العلماء، بمجرد انتسابه. 
وإنما الاعتماد في ذلك على أحد أمرين: إما الشهرة، واستفاضة الخبر بكونه أهلا للفتوى، وإما تزكية أهل العلم المشهود لهم بالأهلية.
وأما من جهل حاله، فالراجح أنه لا يجوز استفتاؤه. وهذا هو الحكم أيضا في المواقع الإلكترونية؛ لكونها شخصيات اعتبارية، فما لم يغلب على ظن العامي من حيث الإجمال -وإن جهل الأعيان-: أهلية القائمين عليها للفتوى بإحدى الطريقتين السابقتين، فلا يجوز الاعتماد عليها. وراجع في ذلك الفتويين التاليتين: 199465، 195005.
وعلى ذلك، فلينظر السائل إلى طريقة معرفته لهذا الموقع أو غيره، وهل استفاض عنده الخبر بأهليته، أو زكاه له أهل العلم المؤهلون؟ فإن كان كذلك، فلا حرج عليه في الاعتماد عليه، وإلا فلا.
والله أعلم.

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٣،٢٠ م
هل يجب إتباع أحد المذاهب
السؤال
هل يجب على كل مسلم أن يتبع أحد المذاهب (المالكي أو الحنفي أو الحنبلي أو الشافعي) ؟ إذا كان الجواب نعم فما أفضل مذهب ؟ هل صحيح أن مذهب أبي حنيفة هو أكثر مذهب منتشر بين المسلمين ؟.

الجواب
الحمد لله
لا يجب على المسلم اتباع مذهب بعينه من هذه المذاهب الأربعة ، والناس متفاوتون في المدارك والفهوم والقدرة على استنباط الأحكام من أدلتها ، فمنهم من يجوز في حقه التقليد ، بل قد يجب عليه ، ومنهم من لا يسعه إلا الأخذ بالدليل . وقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة بيان كاف شاف لهذه المسألة ، يحسن أن نذكره هنا بنصه :

السؤال :
ما حكم التقيد بالمذاهب الأربعة واتباع أقوالهم على كل الأحوال والزمان ؟
فأجابت اللجنة :
أولا :
المذاهب الأربعة منسوبة إلى الأئمة الأربعة الإمام أبي حنيفة والإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد ، فمذهب الحنفية منسوب إلى أبي حنيفة وهكذا بقية المذاهب.

ثانيا :
هؤلاء الأئمة أخذوا الفقه من الكتاب والسنة وهم مجتهدون في ذلك ، والمجتهد إما مصيب فله أجران ، أجر اجتهاده وأجر إصابته ، وإما مخطئ فيؤجر على اجتهاده ويعذر في خطئه.

ثالثا :
القادر على الاستنباط من الكتاب والسنة يأخذ منهما كما أخذ من قبله ولا يسوغ له التقليد فيما يعتقد الحق بخلافه ، بل يأخذ بما يعتقد أنه حق ، ويجوز له التقليد فيما عجز عنه واحتاج إليه.

رابعا :
من لا قدرة له على الاستنباط يجوز له أن يقلد من تطمئن نفسه إلى تقليده ، وإذا حصل في نفسه عدم الاطمئنان سأل حتى يحصل عنده اطمئنان .

خامسا :
يتبين مما تقدم أنه لا تتبع أقوالهم على كل الأحوال والأزمان ؛ لأنهم قد يخطئون ، بل يتبع الحق من أقوالهم الذي قام عليه الدليل ).
فتاوى اللجنة 5/28 .
وجاء في فتوى اللجنة رقم 3323
( من كان أهلا لاستنباط الأحكام من الكتاب والسنة ، ويقوى على ذلك ولو بمعونة الثروة الفقهية التي ورثناها عن السابقين من علماء الإسلام كان له ذلك ؛ ليعمل به في نفسه ، وليفصل به في الخصومات وليفتي به من يستفتيه . ومن لم يكن أهلا لذلك فعليه أن يسأل الأمناء الموثوق بهم ليتعرف الحكم من كتبهم ويعمل به من غير أن يتقيد في سؤاله أو قراءته بعالم من علماء المذاهب الأربعة ، وإنما رجع الناس للأربعة لشهرتهم وضبط كتبهم وانتشارها وتيسرها لهم.
ومن قال بوجوب التقليد على المتعلمين مطلقاً فهو مخطئ جامد سيئ الظن بالمتعلمين عموما ، وقد ضيق واسعا .
ومن قال بحصر التقليد في المذاهب الأربعة المشهورة فهو مخطئ أيضا قد ضيق واسعا بغير دليل . ولا فرق بالنسبة للأمي بين فقيه من الأئمة الأربعة وغيرهم كالليث بن سعد والأوزاعي ونحوهما من الفقهاء ) فتاوى اللجنة 5/41 .
وجاء في الفتوى رقم 1591 ما نصه :
( ولم يدعُ أحد منهم إلى مذهبه ، ولم يتعصب له ، ولم يُلزِم غيره العمل به أو بمذهب معين ، إنما كانوا يدعون إلى العمل بالكتاب والسنة ، ويشرحون نصوص الدين ، ويبينون قواعده ويفرعون عليها ويفتون فيما يسألون عنه دون أن يلزموا أحدا من تلاميذهم أو غيرهم بآرائهم ، بل يعيبون على من فعل ذلك ، ويأمرون أن يضرب برأيهم عرض الحائط إذا خالف الحديث الصحيح ، ويقول قائلهم " إذا صح الحديث فهو مذهبي " رحمهم الله جميعا .
ولا يجب على أحد اتباع مذهب بعينه من هذه المذاهب ، بل عليه أن يجتهد في معرفة الحق إن أمكنه ، أو يستعين في ذلك بالله ثم بالثروة العلمية التي خلفها السابقون من علماء المسلمين لمن بعدهم ، ويسروا لهم بها طريق فهم النصوص وتطبيقها . ومن لم يمكنه استنباط الأحكام من النصوص ونحوها لأمر عاقه عن ذلك سأل أهل العلم الموثوق بهم عما يحتاجه من أحكام الشريعة لقوله تعالى " فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون " وعليه أن يتحرى في سؤاله من يثق به من المشهورين بالعلم والفضل والتقوى والصلاح )
فتاوى اللجنة الدائمة 5/56 .
ومذهب الإمام أبي حنيفة رحمه الله قد يكون أكثر المذاهب انتشاراً بين المسلمين ، ولعل من أسباب ذلك تبني الخلفاء العثمانيين لهذا المذهب ، وقد حكموا البلاد الإسلامية أكثر من ستة قرون ، ولا يعني ذلك أن مذهب أبي حنيفة رحمه الله هو أصح المذاهب أو أن كل ما فيه من اجتهادات فهو صواب ، بل هو كغيره من المذاهب فيه الصواب والخطأ ، والواجب على المؤمن اتباع الحق والصواب بقطع النظر عن قائله .
والله أعلم .

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٣،٣٣ م
ما هو أصح المذاهب الأربعة
السؤال
أي الأئمة الأربعة على الطريق الصحيح وعلى جماعة المسلمين ؟.

الجواب
الحمد لله
إن الله تعالى تعبدنا بكتابه العزيز وبسنة رسوله عليه الصلاة والسلام ، والحق أن نفهم النصوص الشرعية بفهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم  وأتباعهم من العلماء المجتهدين المعتبرين ومن هؤلاء الأئمة المشهود لهم بالصدق والعدالة والإمامة في الدين والعلم والفضل والخير والصلاح ؛ الأئمة الأربعة أصحاب المذاهب الفقهية ( الإمام أبو حنيفة والإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد ) رحم الله الجميع ، وكل هؤلاء متبعون للنصوص الشرعية ، وكان حرصهم وتعليمهم ونشرهم إنما هو للعلم الشرعي الصحيح ، وكلهم على الطريق الصحيح ، وكلهم متبعون للنبي صلى الله عليه وسلم حريصون على ذلك ، أما الخطأ فهو واقع حتى من الصحابة ؛ لكن المسائل المتبعة في الشرع هي التي قام عليها الدليل وقد يخفى الدليل على بعض العلماء وقد يظهر لغيره أدلة أخرى وهذا لا يقدح في علمهم وعدالتهم ، فكلهم يطلب الحق وينشره ، وإذا أراد السائل أن يتبع إماما منهم يكون على مذهبه فيوافقه فيما قام عليه الدليل الصحيح الصريح فإن هذا هو المطلوب ، ولكن لا يتعصب لأحد ، ولا يجوز أن يعتقد وجوب اتباع أحد غير النبي في كل ما يقول .
والمؤهل للنظر في كلام العلماء ما وافقه الدليل ، والعامي الذي لا يعرف النظر في الأدلة والموازنة يقلد من يثق بدينه وعلمه من العلماء ويعمل بفتواه . والله أعلم .

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٣،٣٤ م
موقف المسلم ممن يطعن في عرض الرسول والصحابة الكرام
السؤال
ما حكم من طعن في عرض الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وسيدنا عمر بن الخطاب،علما بأني الوحيد الذي سمعته؟ وما هو واجبي تجاهه؟.
أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن الطعن في عرض الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته كفر ويجب على سامع ذلك الدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم وكذلك أصحابه ـ رضي الله عنهم ـ فعليك أن تبين لهذا الشخص أن هذا العمل من أكبر الكبائر وأعظم الجرائم, ويجب على صاحبه أن يكف عنه ويبادر بالتوبة النصوح إلى الله تعالى، وينبغي أن يكون ذلك بالرفق واللين والموعظة الحسنة, فلعل ذلك لجهله، أو لتأثير البيئة التي عاش فيها عليه، فإذا تاب إلى الله تعالى ورجع عن غيه جازت مصاحبته، أما إذا تمادى في غيه ومهاجمته لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولأصحابه ولم تفد فيه النصيحة فالواجب عليك هجرانه, فقد قال الله تعالى: وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا {النساء:140}.

وانظر الفتوى التالية أرقامها: 41439 29281،  78218.

وقد ذكر الفقهاء أن الساب للرسول صلى الله عليه وسلم كافر يجب على السلطان قتله، كما قال خليل في المختصر: وإن سب نبيا، أو ملكا، أو عرض، أو لعنه، أو عابه، أو قذفه، أو استخف بحقه، أو غير صفته، أو ألحق به نقصا وإن في بدنه، أو خصلته، أو غص من رتبته، أو وفور علمه، أو زهده، أو أضاف إليه ما لا يجوز عليه، أو نسب إليه ما لا يليق بمنصبه على طريق الذم، أو قيل له بحق رسول الله صلى الله عليه وسلم فلعن وقال أردت العقرب قتل ولم يستتب. اهـ.  

وأما سب الصحابة: فهو محرم تحريما شديدا ويتأكد ذلك في السابقين من المهاجرين فقد، قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أصحابي, فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا, ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه. أخرجه البخاري ومسلم. 

ومن سب من تواترت النصوص بفضله كالخلفاء الأربعة, فيطعن فيه بما يقدح في دينه وعدالته, فيخشى عليه من الكفر وذلك لما فيه من تكذيب لتلك النصوص المتواترة والإنكار والمخالفة لحكم معلوم من الدين بالضرورة، وقد نقل الخلال عن الإمام أحمد أنه سئل عمن يشتم أبا بكر وعمر وعائشة ـ رضي الله عنهم أجمعين ـ فقال: ما أراه على الإسلام.

وقا الحطاب في مواهب الجليل لشرح مختصر خليل: مسألة: قال القرطبي في شرح مسلم: لا خلاف في وجوب احترام الصحابة وتحريم سبهم ولا يختلف في أن من قال كانوا على كفر وضلال كافر يقتل، لأنه أنكر معلوما من الشرع فقد كذب الله ورسوله، وكذلك الحكم فيمن كفر أحد الخلفاء الأربعة، أو ضللهم، وهل حكمه حكم المرتد فيستتاب؟ أو الزنديق فلا يستتاب ويقتل على كل حال؟ هذا مما يختلف فيه، فأما من سبهم بغير ذلك، فإن كان سبا يوجب حدا كالقذف حد حده، ثم ينكل التنكيل الشديد من الحبس والتخليد فيه والإهانة ما خلا عائشة فإن قاذفها يقتل، لأنه مكذب للكتاب. اهـ.  

وقد رد أهل العلم على من ينال من عرض العمرين يزعم الانتصار بذلك لأهل البيت فذكروا من كلام أهل البيت من الثناء والترضي على العمرين ما يفند هذه الدعوى، فقد جاء في سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي للعصامي:  وقد روت أقاويل الأئمة المعتبرين من أهل البيت, في الترضي عن الشيخين وتوليهما, والثناء عليهما الأئمة الحفاظ الذين عليهم المعول في معرفة الحديث والآثار, وتمييز صحيحها من سقيمها بأسانيدهم المتصلة، فمنها ما أخرج الدارقطني عن الإمام أبي حنيفة ـ رضي الله عنه ـ أنه لما قدم المدينة سأل أبا جعفر محمد الباقر عن أبي بكر وعمر فترحم عليهما, فقال له أبو حنيفة: إنهم يقولون عندنا بالعراق: إنك تتبرأ منهما, فقال: معاذ الله، كذبوا ورب الكعبة، ثم ذكر لأبي حنيفة تزويج علي ابنته أم كلثوم بنت فاطمة من عمر ـ رضي الله تعالى عنه ـ وأنه لو لم يكن لها أهلا لما زوجه إياها, فقال له أبو حنيفة: لو كتبت إليهم، لا يطيعونني بالكتب وتزويج علي أم كلثوم لعمر ـ رضي الله عنه ـ يقطع ببطلان ما زعمته الرافضة فيه.

قلت: وجه القطع: ما يلزم أن عليا زوج ابنته أم كلثوم من كافر ـ على زعمهم الفاسد ـ معلوم كفره وسبب كفره فيبطلوا أصلهم في اعتقاد العصمة لواجبها، إذ تزويج الكافر بالمسلمة حرام بنص: لَا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ {الممتحنة:10}.

وهذه الرواية عن الحسن وأشباهها من الروايات زور عندهم وافتراء, وكذب صراح لا شبهة فيه ولا مراء لأنها تفت في أعضادهم وتنكث قواهم, وتبت قوتهم وتحل عراهم.

ومنها: ما أخرجه الدارقطني, عن عبدالله المحض بن الحسن المتقدم ذكره, لقب بالمحض، لأنه أول من جمع ولادة الحسن والحسين، لأن أمه فاطمة بنت الحسين - رضي الله تعالى عنهم - وكان شيخ بني هاشم ورئيسهم: أنه سئل: أتمسح على الخفين؟ فقال: أمسح عليهما، قد مسح عمر - رضي الله تعالى عنه - فقال له السائل: إنما أسألك أنت, أتمسح عليهما؟ قال: ذلك أعجز لك, أخبر عن عمر وتسألني عن رأيي؟ فعمر خير مني وملء الأرض من مثلي, فقيل له: هذا تقية؟ فقال: نحن بين القبر والمنبر, اللهم هذا قولي في السر والعلانية, فلا يسمع قولي أحد بعدي، ثم قال: من هذا الذي يزعم أن عليا كان مقهورا, وأن النبي صلى الله عليه وسلم أمره بأمر, فلم ينفذه، فكفى بهذا إزراء ومنقصة.

ومنها: ما أخرجه الدارقطني, عن ولد عبد الله المحض, وهو السيد محمد الملقب بالنفس الزكية أنه قال - لما سئل عن الشيخين: لهما عندي أفضل من علي.

ومنها: ما أخرجه عن محمد الباقر أنه قال: أجمع بنو فاطمة على أن نقول في الشيخين أحسن ما يكون من القول. 

ومنها: ما أخرجه الدارقطني, عن سالم بن أبي حفصة - وهو شيعي، لكنه ثقة - قال: سألت أبا جعفر محمد بن علي وجعفر بن محمد, عن الشيخين، فقالا: يا سالم, تولهما وابرأ من عدوهما، فإنهما كانا إمامي هدى.

ومنها: ما أخرجه - أيضا - عنه: دخلت على جعفر بن محمد, وهو مريض, فقال: اللهم إني أحب أبابكر وعمر وأتولاهما, اللهم إن كان في نفسي غير هذا فلا نالتني شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم.

ومنها: ما أخرجه ـ أيضا ـ عن بسام الصيرفي, قلت لأبي جعفر: ما تقول في أبي بكر وعمر، فقال: والله, إني لأتولاهما وأستغفر لهما, وما أدركت أحدا من أهل بيتي إلا وهو يتولاهما.

ومنها: ما أخرجه ـ أيضا ـ عن محمد الباقر, أنه قيل له: هل كان أحد من أهل البيت يسب أبا بكر وعمر؟ قال : معاذ الله، بل يتولوهما ويستغفرون لهما ويترحمون عليهما.

ومنها: ما أخرجه - أيضا - عن أبي جعفر - أيضا - عن أبيه علي بن الحسين - رضي الله عنهم - أنه قال لجماعة خاضوا في أبي بكر وعمر ثم عثمان: ألا تخبروني أنتم المهاجرون الأولون :الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ؟{الحشر:8}.

قالوا: لا، قال: فأنتم: وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ إلى الْمُفْلِحُونَ؟ {الحشر:9} قالوا: لا، قال: أما أنتم فقد برئتم أن تكونوا في أحد هذين الفريقين, وأنا أشهد أنكم لستم من: وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ إلى رَءُوفٌ رَحِيمٌ {الحشر:10}.

ومنها: ما أخرجه - أيضا - عن فضيل بن مرزوق, سمعت إبراهيم بن الحسن أخا عبدالله بن الحسن يقول: والله قد مرقت علينا الرافضة كما مرقت الحرورية على علي.

ومنها: ما أخرجه - أيضا - عن أبي جعفر محمد الباقر, قال: من لم يعرف فضل أبي بكر وعمر, فقد جهل بالسنة،وفي الطيوريات بسنده إلى جعفر بن محمد, عن أبيه, قال: قال رجل لعلي - رضي الله عنه: نسمعك تقول في الخطبة: اللهم أصلحنا بما أصلحت به الخلفاء الراشدين المهديين, فمن هم؟ فاغرورقت عيناه, فقال: هما حبيبا نبيي, أبي بكر وعمر, وإماما الهدى وشيخا الإسلام, ورجلا قريش, المقتدى بهما بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم , من اقتدى بهما عصم, ومن اتبع آثارهما هدي الصراط المستقيم, ومن تمسك بهما فهو من حزب الله فهذه أقاويل الأئمة المعتبرين من أهل البيت, رواها عنهم الأئمة الحفاظ الذين عليهم المعول في معرفة الحديث والآثار, وتمييز صحيحها من سقيمها, بأسانيدهم المتصلة؟ فكيف يسع المتسك بحبل أهل البيت الزاعم حبهم, أن يعدل عما قالوه من تعظيم أبي بكر وعمر, واعتقادهم خلافتهما, وما كانا عليه, وقد صرحوا بتكذيب من نقل عنهم خلافه؟ ومع ذلك ينسب إليهم ما تبرءوا منه ورأوه ذما في حقهم, حتى قال الإمام زين العابدين بن علي بن الحسين - رضي الله عنهم - يا أيها الناس, أحبونا حب الإسلام, فوالله ما برح بنا حبكم حتى صار علينا عارا.

وفي رواية: حتى بغضتمونا إلى الناس، أي: بسبب ما نسبوه إليهم مما هم براء منه, فلعن الله من كذب على هؤلاء الأئمة, ورماهم بالزور والبهتان. اهـ باختصار.

والله أعلم.  

 

ايات الخلق وعظمة الله
مراقبة القسم الاسلامي

٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٣،٥٢ م
ما هي الصدقة الجارية ؟
 
فضل الصدقة
والله اعلم
موضوعات مميزة

عمل حافظه لاصابعك من سيفه الجلي بكامرتي وبيدي وحصريا مع نانا نزوله

أطعمة غنية بالكالسيوم بديلة للألبان

مشاركتي الفائزة بالمركز الثاني في مسابقة موقف مضحك حصل ليكي وانتي صغيره في المدرسة

شاهدو الغيوم والضباب بمستوى النظر بمنطقه الارز بكامرتي وحصريا مع نانا نزوله

عروك مصلاويه بتكات نانا نزوله

مشاركتي الفائزة بالمركز الأول في مسابقة موقف مضحك حصل ليكى و انتى صغيرة فى المدرسة

مشاركتي الفائزة بالمركز الثالث في مسابقة موقف مضحك حصل ليكي وانتي صغيرة في المدرسة*( نسمة المؤمن )

مشاركتي الفائزة بالمركز الثانى بقسم الصور للعام الهجري الجديد 1441 ( محبه لله ورسول الله )

مشاركتي الفائزة بالمركز الأول في مسابقة صورة العام الهجري الجديد 1441

مشاركتي الفائزة بالمركز الثالث بمسابقة الصور للعام الهجري الجديد

ما رايك باقسام المنتدي فتكات

نتيجة مسابقة قسم النكت و الطرائف BACK TO SCHOOL  مسابقة موقف مضحك حصل ليكى و انتى صغيرة فى المدرس

النظام الدراسي المصري الجديد وصفة فاشلة مصممة للطبقة المرفهة

لا الحلم بيتحقق ولا قادرة ابطل احلم :(

طريقة عمل الريش الضاني بطريقة صحية ومغذية *( نسمة المؤمن )

❤ ◕‿◕ ❤نتيجة مسابقة قسم الصور صورة العام الهجرى الجديد 1441 ❤ ◕‿◕ ❤

من ام حمزه المصرى فراخ هندى بصوص الكاجو

تكريم مشتركات حملة نجمات الصيف 2019

لا قصة احكيها.......

طريقتي في عمل طبق عاشوراء (ليلي90)

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات