مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

طفولة وأمومة

صحة الطفل و كل ما يهمه من ازياء و العاب و تعليم و رعاية و تربية

Nestle Baby&me

بداية صحية لحياة صحية

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

اختر رقم الصفحة 1 2 3 الأخيرة >>

رد 0 0
0
مديرة متخصصة
مادة حقوق وسلوكيات ... دفعة خديجة بنت خويلد ( الترم الأول )

٣١‏/٧‏/٢٠١٨
معهد اعداد داعيات فتكات

كيفكم حبيباتي في الله
مادة الحقوق والسلوكيات دي مادة جديدة وان شاء الله هتحبوها لانها هتكون بسيطة وباسلوب بسيط يسهل فهمه علي الجميع
ومادتنا حبيباتي في الله محتواها عبارة عن اسلوب حياة للمسلم الحق اللي عايز يرضي ربه ويكسب دنياه واخرته
يعني المادة لازم تتفهم كويس حبيباتي وتطبقوا اللي فيها في حياتكم وتنتفعوا بيها يعني الفهم فيها والتطبيق اهم من الحفظ

لانها هاتتكلم عن كل واجباتنا وحقوق الغير علينا وسلوكياتنا اللي المفروض نعملهم عشان نبقا مسلمين قولا وفعلا وازاي نقدر نكون قدوة للاخرين ونقدر نعرف الناس دينهم وننصحهم بالحسني وعشان نقدر نعمل كل دا لازم نعرف واجباتنا ونعرف ايه الاخلاق المطلوبة اننا نتعلمها ونتقنها عشان ننفع المسلمين

وكمان مادتنا دي تعتبر اساس لمادة منهج الدعوة الي الله في الترم الثاني ودي كمان مادة جديدة وهتعجبكم جدا
وعشان نقدر ندعي المسلمين وغير المسلمين لله وللعودة لدينهم وننصحهم لازم نكون اهل للمهمة الجليلة دي بدراسة واجباتنا وتحسين اخلاقنا




حبيباتي الحقوق في الاسلام للغير علينا كثيرة ومتعددة ومنها

حق الله
حق الله في العبادة والطاعة وامتثال أوامره واجتناب نواهيه


حق الرسول صلي الله عليه وسلم
بتصديقه صلي الله عليه وسلم واتخاذه قدوة وإتباعه صلى الله عليه وسلم

حق الوالدين
قال تعالى : (( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً )) حقهم بالمعامله الطيبة والدعاء لهم

حق الأبناء
{ وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً } .
حقهم في تربيتهم تربية سليمة علي الاسلام

حق الجار
( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا، وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم، إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا)(النساء 36.)

وقال رسول صلى اللهم عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليسكت

حق الزوج
حق الزوج على الزوجة من أعظم الحقوق ، بل إن حقه عليها قد يكون أعظم من حقها عليه
لقول الله تعالى : ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة )

حق الزوجة
حقوق مالية وهي : المهر ، والنفقة ، والسكنى .والمعامله الحسنة

وحق الوطن وحق اهل الكتاب .............. الخ

وكلهم هندرسهم بالتفصيل ان شاء الله




الاستفسارات

الاستفسارات الخاصه بماده حقوق وسلوكيات دفعه أم المؤمنين خديجة بنت خويلد

الواجبات
رد 714 0
21

منة الكريم
مديرة متخصصة

٣٠‏/١‏/٢٠١٨ ٩،٣٥ ص


الدرس الاول ( حق الله علي العباد )
********************
اول سؤال لازم نساله هو لماذا خلقنا الله ؟
خلقنا الله عز وجل لعبادته
قال تعالى : (( وخلق الله السماوات والأرض بالحق ولتجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون))
وقال تعالى : (( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ))

وثاني سؤال :ما هو حق الله علي عباده ؟
حبيباتي حق الله عينا ان نعبده ولا نشرك به شيئا

عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أنه قال: ( كنت رديف النبي صلى الله عليه وسلم على حمار ، فقال لي : يا معاذ ، أتدري ما حق الله على العباد وما حق العباد على الله ؟ فقلت : الله ورسوله أعلم ، قال: ( حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً ، وحق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا ) فقلت : يا رسول الله ، أفلا أبشر الناس ؟ قال : ( لا تبشروهم فيتكلوا ) متفق عليه
ويقول ربكم تبارك وتعالى: أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ
ويقول جلَّ وعزَّ: أَيَحْسَبُ الْأِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدىً .

يابنات كلنا أكيد بنقع في ذنوب من وقت لاخر ولكن حبيباتي لو عرفنا حق الله علينا .. وقمنا به علي أكمل وجه وأحسن صورة
عمرك ماهتقعي في ذنب .. عمرك ماهتطيعي الشيطان ... ولاهتسمعي كلام النفس الامارة بالسوء

ولازم حياتك كلها وكل اعمالك تكون لله فقط
قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ .
يعني مافيش بقي ساعة لقلبك وساعة لربك والكلام دا .. احنا اساسا مخلوقين علشان نطيع الله في كل اومراه

حق الله عينا يتلخص حبيباتي في .. القيام بعبادته سبحانه وتعالي والبعد عن مظاهر الاشراك
قال سبحانه: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً
وقال جل في علاه: يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْـلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاءَ بِنَاءً
وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَكُمْ فَلا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَاداً وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ .




احنا عرفنا اننا خلقنا فقط لعبادة الله وحده لا شريك لكن في ناس كتير بتعبد ربنا بس بطرقة غلط
ومعانا نموذجين منها :
الأول : هنلاقيهم في الصوفية الذين يدعون المغالاة في حب الله تعالى حتى إن بعضهم أخرج نفسه من دائرة البشرية ، وأدخلها في الربوبية التي لا تصلح إلا لله سبحانه وتعالى .. زي اللي بيدعي أمور تتجاوز حدود الأنبياء والمرسلين ، مثل علم الغيب ، أو الالتقاء بالرسل ،
أو مشاهدة الله عز وجل ، وهذا لا شك أنه أخطأ الطريق ، وحاد عن الصواب ، وتجاوز حدوده.

والنوع الثاني : وهم اللي عرفوا العبادة بأنها أداء الشعائر التعبدية فقط، كالصلاة والصيام والزكاة والحج والذكر ونحو ذلك ،
يصلوا في الجامع وميسيبوش فرض جماعة ، ولكن إذا خرجوا لحياتهم العملية في ممارسة الحياة الاقتصادية

- مثلا - ميعرفوش لا حلال ولا حرام فيتعاملوا بألوان المعاملات المحرمة كالغش في المعاملات ،والرباوالكذب في البيع والشراء ، والخديعة ، وغير ذلك ، وحجتهم إن البيع والشراء واللأمور الدنيوية مش عباده ،والعبادة ملهاش دعوة بالحاجات دي ،لا ادري
وإذا خرجوا للحياة الاجتماعية والآداب العامة فحدث ولا حرج كذب وغيبة ونميمة وغيرها ، ومنهم من إذا خرج للحياة العلمية والثقافية والفكرية فصلها فصلا واضحا عن عبادة الله جل وعلا، مش عارفين إن العلم في الإسلام كالحياة للإنسان ،

فلا بد للمسلم أن يسخر فكره وعلمه وقلمه لهذا الدين حتى تكون هذه الأمور عبادة يتقرب بها العبد لمعبوده سبحانه ،
ومن يخالف هذا يكون أخطأ في فهم العبادة وقصرها على أعمال معينة فحسب.

فهذان صنفان من الناس يخطئون في فهم العبادة في الإسلام.
والأصل أن حياة المسلم علمية كان أم اجتماعية ،سياسية أم اقتصادية أخلاقية أم سلوكية ، كلها عبادة لله سبحانه وتعالى ،
فعليه أن يسخرها لذلك حتى يظفر بالغاية العظمى من تلك العبادة ،التي هي كل السعادة في الدنيا والآخرة.



تعالوا دلوقت بقا نعرف ايه هي مظاهر الشرك دي اللي بتنفي عبادتنا لله عز وجل ؟

عبادة القبور : والاعتقاد الغريب أن الأولياء الموتي يقضون الحاجات ويفرجون الكربات والاستغاثة والاستعانة بهم من مظاهر الشرك بالله

النذر لغير الله :كما يفعل الذين ينذرون الشموع والأنوار لأصحاب القبور.

الذبح لغير الله :والله يقول: {فصل لربك وانحر} أي: انحر وعلى اسم الله٬ وقال النبي: « لعن الله من ذبح لغير الله»
وحكم الساحر القتل وكسبه حرام خبيث
أما الكاهن والعراف فكلاهما كافر بالله العظيم لانه بيدعي علم الغيب ولا يعلم الغيب ألا الله عز وجل

وكمان حبيباتي الأعتقاد في التمائم وانواع من الخرز أو الحلق او الخمسة وخميسة بالاعتقاد فيها أنها بتحفظ من العين
قال صلى الله عليه وسلم : ( من علق تميمة فقد أشرك ) رواه أحمد

شوفتو بقي يابنات أننا ممكن نكون بنعمل حاجة من الحاجات دي ومش عارفين اننا كده بنشرك الله عز وجل ؟

لازم قبل ماتعملوا اي حاجة حبيباتي في الله تبحثوا وتدوروا وتسالوا اهل العلم وتشوفوا هل هي حلال شرعا ام لا
عظموا الله في قلوبكم واعبدوه حق عبادته ولا تجعلوا الله اهون الناظرين اليكم يرضي الله عنكم ويراضيكم

الواجب
الحل يكون باسلوبك بدون نقل اي اجابة منقولة لن تصحح
لماذا خلقنا الله ؟
ماهو حق الله علينا ؟
اذكري مظاهر الشرك بالله ؟


والاستفسارات هتكون هنا


الاستفسارات الخاصه بماده حقوق وسلوكيات دفعه أم المؤمنين خديجة بنت خويلد



منة الكريم
مديرة متخصصة

٥‏/٢‏/٢٠١٨ ٤،٢١ م

الدرس الثاني (تابع حق الله علي العباد )
******************************
حكمة خلق الإنسان وغايات حياته وسر وجوده يكمن الظاهر منها لنا في عبادة الله،
قال تعالى:وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (الذريات:56].

وشرف الإنسان بأن يوجد كاملاً في المعنى الذي أوجد لأجله، ودناءته بفقدان ذلك الفعل منه،
فمن لا يصلح لخلافة الله تعالى ولا لعبادته ولا لعمارة أرضه فالبهيمة خير منه،
ولذلك قال الله في ذم الذين فقدوا هذه الفضيلة:أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ

وما هو معني العبادة؟
قال شيخ الإسلام :
" العبادة اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه , من الأفعال و الأقوال الظاهرة و الباطنة والبراءة , ممن يضاد ذلك وينافيه "

طيب في طبعا بنات كتير بتسال نفسها السؤال التالي
لماذا نعبد الله وهو الغني عنا؟ وما الغاية من تكليفنا بهذه العبادة؟ هل يعود عليه نفع من عبادتنا له أم النفع يعود علينا؟
وما حقيقة هذا النفع إن كان؟ أم الهدف هو مجرد الأمر من الله والطاعة منا؟


والجواب على هذا يتلخص في التالي:

1- العبادة حق لله هذا الخالق العظيم له علينا حق واجب هو عبادته والتسليم له والانقياد لأمره، وهو حق استحقه بمقتضى ربوبيته وألوهيته وكماله، ولو لم تأت الرسل من عنده آمرة بعبادته لاستحق أن يُعبد ويُعظم لذاته لا لشيء زائد.

2- العبادة غاية في نفسها مطلوبة لذاتها، وما يترتب عليها من إصلاح النفس من أهدافها لا أنه غاية لها، ولهذا لو صلى وصام
قاصداً صلاح نفسه وتربية ضميره دون الالتفات إلى حق الله عليه لم يبال الله به، ولا تنفعه عبادته تلك عنده:
وَمَا لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى*إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى*وَلَسَوْفَ يَرْضَى .

3- العبادة تنبيه دائم للإنسان إلى أنه روح قبل أن يكون مادة، وكما أن للجسد مطالب فكذلك الروح لها مطالب وغذاء، وغذاؤها عبادة خالقها، ولهذا إذا خلا الإنسان من روحه وتحول إلى شخص لا يعرف إلا المادة ولا يعترف إلا بالجسد، فإن هذا الإنسان أضُّر على الإنسانية من السلاح النووي والجرثومي، ولكان السبع الضاري أرحم وأرق منه، فالسبع يقتل ليأكل، والإنسان الذي لا روح له يقتل للقتل ويتلذذ وهو يعبث بفريسته.

4- العبادة تذكير للإنسان الفاني بالله ربه الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى، ولو خلا الإنسان من العبادة لنسي ربه وخالقه ورازقه، ويظهر هذا المقصد في قول الله تعالى:وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي ، وفي الحديث: إنما فرضت الصلاة لإقامة ذكر الله. رواه أبو داود ،
وفي الحج :وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكاً لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ .
وهكذا فالعبادة فرار إلى الله، وهروب من الأثقال والقيود والأغلال التي تقسي القلب وتكدره، يقول الله فيمن هجر عبادته ورتع في شهواته:
وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ .

5- العبادة تحرير الإنسان من عبادة غير الله، فإن الله تعالى قضى أن من ترك عبادته عبد غيره،
هذا الغير قد يكون حجراً أو قمراً أو هوى أو حزباً أو فكراً أو كاهناً أو شهوة..

6- تحرير للإنسان من الخوف والجُبن والبخل والحرص والذِّل وكل الرذائل :إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَر ،وبالعبادة الشاملة يتحلى المسلم بكل الفضائل:وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً*إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ .
وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً .

وطبعا منافع العبادة كتيرة جدا ومش هنقدر نحصرها فا اكتفينا بذكر السابق



ودلوقت تعالوا نتكلم بطريقة مختصرة ازاي أعبد ربنا سبحانه وتعالي حق عبادته:

قال الله تعالي ( أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ) الإسراء/ 57 .
عشان نعبد ربنا صح لازم كل حياتنا تكون مابين الحب والطمع في رحمة الله ومابين الخوف من مكره وعذابه
فالعبادة الشرعية عند أهل السنَّة تشمل المحبة والتعظيم ، والمحبة تولِّد الرجاء ، والتعظيم يولِّد الخوف .

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
والعبادة مبنية على أمرين عظيمين ، هما : المحبة ، والتعظيم ، الناتج عنهما :
( إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغباً ورهَباً ) الأنبياء/ 90 ، فبالمحبة تكون الرغبة ، وبالتعظيم تكون الرهبة ، والخوف .
ولهذا كانت العبادة أوامر ، ونواهي : أوامر مبنية على الرغبة ، وطلب الوصول إلى الآمر ، ونواهي مبنية على التعظيم ، والرهبة من هذا العظيم
فإذا أحببتَ الله عز وجل : رغبتَ فيما عنده ، ورغبت في الوصول إليه ، وطلبتَ الطريق الموصل إليه ، وقمتَ بطاعته على الوجه الأكمل ، وإذا عظمتَه : خفتَ منه ، كلما هممتَ بمعصية استشعرت عظمة الخالق عز وجل ، فنفرتَ ، ( وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ ) يوسف/ 24 .فهذه مِن نعمة الله عليك ، إذا هممتَ بمعصية وجدتَ الله أمامك ، فهبتَ ، وخفتَ ، وتباعدتَ عن المعصية ؛ لأنك تعبد الله ، رغبة ، ورهبة .

فهناك أفعال باطنة الحب والبغض التوكل والرجاء والخوف والتقوي فهذا كله من أعمال القلب
واعمال ظاهرة كا اداء اركان الاسلام الخمسة من صلوات وزكاة وصيام وحج وتنفيذ سنة النبي صلي الله عليه وسلم الخ

وعشان تقبل الاعمال لازم تكون النية في عملها انها لله وحده ويجب ان تكون علي منهج الشرع
يبقا شروط قبول الاعمال هي اخلاص النية فيها لله وان تكون من الشرع

يعني مينفعش نحدد يوم معين بصيام او صلاة زيادة زي راس السنة ونكرره كل سنة بدون مايكون في دليل علي دا من الله ورسوله
يعني كدا صيامنا وصلاتنا مش هيتقبلوا ؟ اه مش هبيتقبلوا ويعتبروا من البدع ... اي طاعة او عبادة لله لازم يكون في دليل عليها من الله

طب ولو نيتنا كانت خير ؟
مجرد حسن النية غير كاف إذا كان العمل غير صواب ولا موافقا للشرع،
لأن الإنسان كما كلف بإصلاح نيته فقد كلف أيضا بإصلاح عمله، ولا تصلح النية الصالحة العمل الفاسد،

قال الغزالي في الإحياء: المعاصي لا تتغير إلى طاعات بالنية،
فلا ينبغي أن يفهم الجاهل ذلك من عموم قوله: إنما الأعمال بالنيات ـ فيظن أن المعصية تتقلب طاعة. اهـ

وقال أيضا: والنية لا تؤثر في إخراجه عن كونه ظلما وعدوانا، بل قصده الخير بالشر على خلاف مقتضى الشرع شر آخر، فإن عرفه فهو معاند للشرع، وإن جهله فهو عاص بجهله، إذ طلب العلم فريضة على كل مسلم. اهـ.

ومن هنا لازم نعرف ان عبادة الله الحق هي ما امرنا به الله ورسوله فقط بدون ابتداع مننا

الواجب
اذكري معني العبادة ؟
ما شروط قبول العبادة ؟
كيف نعبد الله ؟


منة الكريم
مديرة متخصصة

١٣‏/٢‏/٢٠١٨ ٧،١٣ ص


الدرس الثالث ♥ حق الرسول صلي الله عليه وسلم ♥
***************************
الحمد لله الذي جعل محبة محمد - صلى الله عليه وسلم- من الإيمان، وجعل سنته طريق لدخول الجنان،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له أمر بمحبة النبي العدنان،
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله خير من صلى وصام، - صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الكرام, أما بعد:
إن للرسول حقوقاً وواجبات إذا أدّاها المسلم نفعه الله به ، وأسعده بشفاعته ، وأكرمه بوُرود حوضه ، وسقاه مِن ماء كَوثره .

ومحبته صلي الله عليه وسلم فرض لازم علي كل مسلم حباً صادقاً مخلصاً؛
لأن الله -تبارك وتعالى- قال:{قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}

وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:
((لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين)) متفق عليه
جاء رجل إلى النبي- صلى الله عليه وسلم- فقال:متى الساعة يا رسول الله؟ قال: ((ما أعدتت لها؟)) قال: " ما أعددت لها من كثير صلاة ولا صوم ولا صدقة، ولكني أحب الله ورسوله قال: ((أنت مع من أحببت)) متفق عليه
وقال صلى الله عليه وسلم- : ((من أحبني كان معي في الجنة))متفق عليه

ورسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم يستحق هذة المحبة العظيمة فتوكاتي بعد محبة الله عز وجل
لان رسولنا صلي الله عليه وسلم هو اللي ارشدنا لطريق الحق وجنبنا طريق الشر
وهو صلي الله عليه وسلم اللي عرفنا بربنا سبحانه وتعالي وارشدنا لطريق النجاة وهو طريق الإسلام
فهل بعد كل ده ينفع حد يكون عندنا أحب من رسول الله صلي الله عليه وسلم غير الله سبحانه وتعالي ؟



في اخوات هاتقول انا بحبه اكثر من مالي وولدي واهلي هانقولها ايه دليلك؟
لازم يكون في دلائل وتصرفات تدل علي محبتنا له لان المحبة مش بالكلام فقط .. لا دا بالفعل كمان

ومن الدلائل علي محبة الرسول عليه الصلاة والسلام

أولًا: الإيمان الصادق به صلّى الله عليه وسلّم، وتصديقه فيما أتى به:
قال تعالى:{فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }.

ثانيًا: وجوب طاعته صلّى الله عليه وسلّم، والحذر من معصيته:
قال تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ }
وقال تعالى:{وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا... }
وعَنْ أَبَي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: رواه الشيخان

ثالثًا: اتباعه صلّى الله عليه وسلّم، واتخاذه قدوة في جميع الأمور، والاقتداء بهديه:
قال تعالى: {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }.
وقال تعالى: {وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }
يبقي حبيباتي السير علي هديه والالتزام بسنته والحذر من مخالفته
قال صلّى الله عليه وسلّم: رواه البخاري ومسلم.

رابعًا: محبته صلّى الله عليه وسلّم أكثر من الأهل والولد، والوالد، والناس أجمعين :
قال تعالى: {قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }سورة التوبة
قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: رواه البخاري ومسلم.

خامسًا: احترامه، وتوقيره، ونصرته:
كما قال تعالى: {لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ... }.
وقال تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }.
وقال تعالى:{لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُم بَعْضًا... }

سادسًا:الصلاة عليه صلّى الله عليه وسلّم:
قال الله تعالى:{إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا }.
وقال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: رواه مسلم.

سابعًا: وجوب التحاكم إليه، والرضي بحكمه صلّى الله عليه وسلّم
قال الله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً } .

ثامنًا: إنزاله مكانته صلّى الله عليه وسلّم بلا غلو ولا تقصير:
فهو عبد لله ورسوله, وهو أفضل الأنبياء والمرسلين, وهو سيد الأولين والآخرين, وهو صاحب المقام المحمود، والحوض المورود,ولكن حبيباتي فهو صلي الله عليه وسلم بشرلا يملك لنفسه ولا لغيره ضراً ولا نفعاً إلا ما شاء الله
كما قال تعالى:{قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ...}.



ودلوقت عليكي انك تسالي نفسك هل أنت ممن نصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
فرضي عنهم الله وأحبهم أم انك ممن خذلوه فخذلهم الله ؟
ولكن يجب ان تعلمي آختى الحبيبة أن سعيك لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم لن تغير من الواقع شيئا لان الدين سينتصر حتما
ولكنه يغير من واقعك أنت عند الله وينفعك يوم القيامة امام الله عندما يسالك عن مافعلتيه لنصرة رسولك

***واليكي بعض النقاط العملية لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم ****

(1)الرجوع إلى الله سبحانه وتعالى والتمسك بالإسلام قولا وعملا . ظاهرا وباطنا بالتوبة من الذنوب والمعاصي
كـ( ترك الصلاة , التبرج , الاختلاط , إطلاق البصر , سماع الأغاني ...)
وليعلم كل منا أنه على ثغر من ثغور الإسلام فلا يؤتين الإسلام من قبله
قال تعالى (( إن الذين تولوا منكم يوم التقى الجمعان إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا)) "آل عمران 155"

(2) مقاطعة فعلية لكل منتجات هؤلاء حتى يعلموا أنه لا أحد عندنا أغلى من رسول الله صلى الله عليه وسلم

(3) الجد والاجتهاد في طلب العلم بنوعيه الشرعي والدنيوي لنكون بذلك أهلا لأن يمكن الله لنا في الأرض ,
قال تعالى(( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل))" الأنفال 60"
وقال تعالى (( وعد الله الذين آمنوا منكم و عملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم و ليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا) "النور55"

(4) نصرة النبي صلى الله عليه وسلم على كل المستويات
كل بحسب قدرته كالمشاركة في المواقع الإسلامية الخاصة بنصرته صلى الله عليه وسلم أو ترجمة مقال يدعو إلى الإسلام ويبين خلقه صلى الله عليه وسلم وسماحته العظيمة ونشر ذلك بكافه الوسائل المتاحة كالإنترنت ..., وذلك بعدة لغات إن أمكن.

(5) الوعي الكامل بهذه القضية وما يدبره أعداء الإسلام للمسلمين وتعميق قضية الولاء و البراء في نفوسنا .
قال تعالى : (( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهو راكعون )) "المائدة55"
وقال تعالى : (( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )) " البقرة 120"

(6)الدعاء والتضرع إلى الله أن يمكن لهذا الدين وأن يرد المسلمين الى دينهم ردا جميلا .

(7) تقدير النبي صلى الله عليه وسلم بامتثال أمره واجتناب نهيه وإحياء سنته ومطالعة سيرته وأخلاقه صلى الله عليه وسلم

الواجب
ما هي دلائل حب الرسول عليه الصلاة والسلام ؟
كيف ننصر رسول الله ؟

منة الكريم
مديرة متخصصة

٢٠‏/٢‏/٢٠١٨ ٧،٣٤ ص

الدرس الرابع ♥ حـــــــــق الــــوالــدين ♥
*****************************

كَنَوْعٍ من ردِّ الجميل، والاعتراف بحُسْنِ الصنيع، ومجازاة الإحسان بالإحسان،
أَقَرَّ الإسلام جملة من الحقوق للآباء على الأبناء، وخاصَّة في حال كِبَرِهما وضَعْفِهما؛
حيث خَصَّهُما الله بالإحسان والعطف عليهما والبِرِّ بهما؛ تمامًا كما كانا يفعلان بأبنائهما في صغرهم.

فكان من أهمِّ هذه الحقوق؛ حقُّ الْبِرِّ والطاعة والإحسان، وليس هناك أعظم إحسانًا،
وأكبر تَفَضُّلاً بعد الله من الوالدين؛ ولذلك قَرَنَ سبحانه الإحسان إليهما وحُسْن الرِّعَايَةِ بهما بعبادته والإخلاص له،

فقال سبحانه: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُلْ لَـهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا} .
ربنا سبحانه وتعالي أمرنا بالإحسان إلي والدينا ونهي عن عقوقهما ولو بكلمة ( أف )

وبِرُّ الوالدين من أعظم أبواب الخير، وقد جاء ذلك في الحديث الذي سأل فيه عبد الله بن مسعود النبي قائلاً: أَيُّ الْعَمَلِ أَحَبُّ إِلَى اللهِ؟ قَالَ : "الصَّلاَةُ عَلَى وَقْتِهَا". قال: ثمَّ أيٌّ؟ قال: "ثُمَّ بِرُّ الْوَالِدَيْنِ".قال: ثمَّ أيٌّ؟ قال: "الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ"رواه البخاري

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: أَقْبَلَ رجلٌ إلى نبيِّ الله ،فقال: أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله. قال : "فَهَلْ مِنْ وَالِدَيْكَ أَحَدٌ حَيٌّ؟" قال: نعم، بل كلاهما. قال: "فَتَبْتَغِي الأَجْرَ مِنَ اللهِ؟" قال: نعم. قال: "فَارْجِعْ إِلَى وَالِدَيْكَ فَأَحْسِنْ صُحْبَتَهُمَا". وفي رواية قال: "فَفِيهِمَا فَجَاهِدْ متفق عليه

الوالدان هما السبب في وجود الإنسان، وهما اللذان يتعبان من أجل تربية الأبناء وراحتهم،
وقد فرض الله تعالى برَّ الوالدين على عباده، الوالد بالإنفاق.. والوالدة بالولادة والإشفاق..
فللّه سبحانه نعمة الخلق والإيجاد..ومن بعد ذلك للوالدين نعمة التربية والإيلاد..



فضائل بر الوالدين

1- الفوز برضا الله عز وجل
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رضا الرب فى رضا الوالد وسخط الرب فى سخط الوالد صحيح رواه ابن حبان

2- بر الوالدين يفرج به كل الكربات
والدليل علي ذلك مارواه البخاري في حديث الثلاثة اللي دخلوا الغار
وكان منهم واحد توسل إلي الله عز وجل ببره لوالديه فانفرجت الصخرة بفضل الله جل وعلا

3- بر الوالدين سبب في سعة الرزق وطول العمر
يعني هل ربنا مقدر ليا رزق معين وهيزيد ؟أيوة .. ممكن يزيد وممكن ربنا يرزقك البركة في الرزق نفسه
قال تعالي" وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم" ومن ضمن الشكر أنك تبري والديكي
والنبي صلي الله عليه وسلم قال "من لم يشكر الناس لم يشكر الله عز وجل " رَوَاهُ أَحْمَدُ وَالتِّرْمِذِيُّ
وأقرب الناس ألينا حبيباتي هم الوالدين يعني شكرك لوالديكي هو شكر لله عز وجل

4- بر الوالدين يعدل الحق والعمرة والجهاد في سبيل الله
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني أشتهي الجهاد، ولا أقدر عليه. فقال صلى الله عليه وسلم: (هل بقي من والديك أحد؟). قال: أمي. قال: (فاسأل الله في برها، فإذا فعلتَ ذلك فأنت حاجٌّ ومعتمر ومجاهد) .
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال لرجل استأذنه في الجهاد: ((أحي والداك؟ قال: نعم، قال: ففيهما فجاهد)) .

5- بر الوالدين من أسباب دخول الجنة
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " الوالد أوسط أبواب الجنة .. فإن شئت فحافظ علي الباب أو ضيع "رواه الترمذي
يعني حبيبتي إنتي ببرك لوالديكي كأنك حجيتي وأعتمرتي وجاهدتي في سبيل الله

6- الفوز بدعاء الوالدين يجلب لكي خيري الدنيا ولأخرة
قال رسول الله صلي عليه وسلم ثلاث دعوات لاترد من بينهما دعوة الوالد لولده، أوعلى ولده

هل بعد كل الفضائل دي في حد مش هيبر والديه ويكسب ثواب برهم ؟




من صور العقوق :
1- إبكاء الوالدين وتحزينهما بالقول أو الفعل .
2- نهرهما وزجرهما ، ورفع الصوت عليهما .
3- التأفف من أوامرهما .
4- العبوس وتقطيب الجبين أمامهما ، والنظر إليهما شزراً .
5- الأمر عليهما .
6- انتقاد الطعام الذي تعده الوالدة .
7- ترك الإصغاء لحديثهما .
8- ذم الوالدين أمام الناس .
9- شتمهما .
10- إثارة المشكلات أمامهما إما مع الأخوة ، أو مع الزوجة .
11- تشويه سمعتهما .
12- إدخال المنكرات للمنزل ، أو مزاولة المنكرات أمامهما .
13- المكث طويلاً خارج المنزل ، مع حاجة الوالدين وعدم إذنهما للولد في الخروج .
14- تقديم طاعة الزوجة عليهما .
15- التعدي عليهما بالضرب .
16- إيداعهم دور العجزة .
17- تمني زوالهما .
18- قتلهما عياذاً بالله .
19- البخل عليهما والمنة ، وتعداد الأيادي .
20- كثرة الشكوى والأنين أما الوالدين .

الآداب التي ينبغي مراعاتها مع الوالدين :
1- طاعتهما بالمعروف ،والإحسان إليهما ، وخفض الجناح لهما .
2- الفرح بأوامرهما ومقابلتهما بالبشر والترحاب .
3- مبادأتهما بالسلام وتقبيل أيديهما ورؤسهما .
4- التوسعة لهما في المجلس والجلوس ، أمامهما بأدب واحترام ، وذلك بتعديل الجلسة، والبعد عن القهقهة أمامهما ، والتعري ، أو الاضطجاع ، أو مد الرجل ، أو مزاولة المنكرات أمامهما ، إلى غير ذلك مما ينافي كمال الأدب معهما .
5- مساعدتهما في الأعمال .
6- تلبية ندائهما بسرعة .
7- البعد عن إزعاجهما ، وتجنب الشجار وإثارة الجدل بحضرتهما .
8- ان يمشي أمامها بالليل وخلفهما بالنهار .
9- ألا يمدَّ يدَه للطعام قبلهما .
10- إصلاح ذات البين إذا فسدت بين الوالدين .
11- الاستئذان عليهما حال الدخول عليهما ، أو حال الخروج من المنزل .
12- تذكيرهما بالله ، وتعليمهما ما يجهلانه ، وأمرهما بالمعروف ، ونهيهما عن المنكر مع مراعاة اللطف والإشفاق والصبر .
13- المحافظة على سمعتهما وذلك بحس السيرة ، والاستقامة ، والبعد عن مواطن الريب وصحبة السوء .
14- تجنب لومهما وتقريعهما والتعنيف عليهما .
15- العمل على ما يسرهما وإن لم يأمرا به .
16- فهم طبيعة الوالدين ، ومعاملتهما بذلك المقتضى .
17- كثرة الدعاء والاستغفار لهما في الحياة وبعد الممات .

الأمور المعينة على البر :
1- الاستعانة بالله .
2- استحضار فضائل البر ، وعواقب العقوق .
3- استحضار فضل الوالدين .
4- الحرص على التوفيق بين الوالدين والزوجة .
5- تقوى الله في حالة الطلاق ، وذلك بأن يوصي كل واحد من الوالدين أبناءه ببر الأخر ،حتى يبروا الجميع .
6- قراءة سيرة البارين بوالديهم .
7- أن يضع الولد نفسه موضع الوالدين .

الواجب بأسلوبك بدون نقل
ما هي الامور المعينة علي البر للوالدين ؟
اذكري صور عقوق الوالدين ؟
ما هي الآداب التي ينبغي مراعاتها مع الوالدي


منة الكريم
مديرة متخصصة

٢٧‏/٢‏/٢٠١٨ ٧،٢٦ ص
الدرس الخامس ♥ حـــــــــق الأبنـــــــــــاء
*****************************
يتأثر الطفل بعد الولادة بما حوله
قال رسول الله : "مَا مِنْ مَوْلُودٍ إِلاَّ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ، فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ"البخاري
يعني إنتي حبيبتي وزوجك ليكم أثر كبير جدا في تربية الطفل يعني صلاح الأباء يتوقَّفُ عليه مصلحة الأبناء ومستقبل الأُمَّة،
شوفتي بقي ان الحكاية مسئولية كبيرة جدا موش حكاية زواج وخلفة والعيال ياكلوا كويس ويشربوا كويس وخلاص
لأ .. الموضوع اكبر من كده دي أمانه في رقبتك وهتتحاسبي عليها يوم اللقاء العظيم

قال الله تعالي وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَ‌كُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّ‌يَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّـهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا ﴿النساء: 9﴾
قال الله تعالي يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ
عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ

وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، فالإمام راع ومسئول عن رعيته، والرجل راع في أهل بيته ومسئول عن رعتيه، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها، والخادم راع في مال سيده ومسئول عن رعيته، وكلكم راع ومسئول عن رعيته

وللطفل حقوق من قبل الولادة الي بعد الولادة سنسردها كالتالي :

حقوق الطفل قبل الولادة

1- حسن اختيار الزوج : انك تحسني اختيار زوج صالح يعينك علي طاعة الله عز وجل

2- تحصين الأبناء قبل ولادتهم بدعاء الجماع
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
"لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا أَتَى أَهْلَهُ قَالَ: بِاسْمِ اللهِ، اللَّهُمَّ جَنِّبْنَا الشَّيْطَانَ، وَجَنِّبِ الشَّيْطَانَ مَا رَزَقْتَنَا. فَقُضِيَ بَيْنَهُمَا وَلَدٌ، لَمْ يَضُرُّهُ "البخاري

3- كثرة الدعاء اثناء الحمل بالذرية الصالحة

4- حسن اختيار الاسماء للابناء
من السنة تسمية المولود باسم حسن؛
قال رسول الله عليه الصلاة والسلام : إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم، فحسنوا أسماءكم. ابو داوود

حقوق الابناء بعد الولادة :

1-
التحنيك بالتمر
كما فعل النبي صلي الله عليه وسلم قال: "وُلِدَ لِي غُلاَمٌ فَأَتَيْتُ بِهِ النَّبِيَّ صلي الله عليه وسلم
فَسَمَّاهُ إِبْرَاهِيمَ فَحَنَّكَهُ بِتَمْرَةٍ، وَدَعَا لَهُ بِالْبَرَكَةِ، وَدَفَعَهُ إِلَيَّ البخاري ومسلم

2-حلق شعر رأسهم والتصدق بوزنه فضة
ومنها كذلك حَلْق شعر رأسهم والتصدُّق بوزنه فضة، وفي ذلك فوائد صحِّيَّة واجتماعيَّة؛ فمن الفوائد الصحِّيَّة: تفتيح مسامِّ الرأس، وإماطة الأذى عنه، وقد يكون ذلك إزالةً للشعر الضعيف؛لينبت مكانه شعر قويٌّ، أمَّا الفائدة الاجتماعية فتعود إلى التصدُّق بوزن هذا الشعر فضة، وفي ذلك معنَى التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، وممَّا يُدْخِل السرور على الفقراء،
وفي ذلك فقد روى محمد بن علي بن الحسين أنه قال:"وَزَنَتْ فَاطِمَةُ بِنْتُ رَسُولِ اللهِ شَعَرَ حَسَنٍ وَحُسَيْنٍ فَتَصَدَّقَتْ بِزِنَتِهِ فِضَّةً"

3-
العقيقة سنة مؤكدة
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لاَ أُحِبُّ الْعُقُوقَ، وَمَنْ وُلِدَ لَهُ مَوْلُودٌ فَأَحَبَّ أَنْ يَنْسُكَ عَنْهُ
فَلْيَفْعَلْ عَنِ الْغُلاَمِ شَاتَانِ مُكَافَأَتَانِ، وَعَنِ الْـجَارِيَةِ شَاةٌ أبو داود

4- الرضاعة
ومن حقوق الأبناء كذلك بعد الولادة حَقُّهم في الرضاعة والمقصود هنا الرضاعة الطبيعية وليس الصناعية
ربنا سبحانه وتعالي قال {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ
وَعَلَى الْـمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْـمَعْرُوفِ} البقرة: 233

حسن التربية الابناء واجب علي الوالدين ومنهما التالي

1 - تعريفهم بالله عز وجل ورسوله عليه الصلاة والسلام وكيفية طاعتهم والبعد عن معصيتهم

2- تربيتهم ونشأتهم علي مبادئ الاسلام بتعليمهم قراءة القرءان والسنة والعمل بهم

3- تعليمهم الفروض كالصلوات المفروضة
قال الله تعالي .. ( وأْمُر أهلك بالصلاة واصطبِر عليها، لا نسألُك رزقاً، نحن نرزقُك )
والدعاء دائما بالتالي ربِّ اجعلني مقيمَ الصلاة ومِن ذُرِّيتي ربنا وتقبَّل دُعاء

4-تعليم الطفل مبدء الزكاة والصدقة من الصغر
بان يشترك الطفل مع الوالد قي التقدير والتوزيع ليشعر بأهمية الفريضة

5- تعليم الطفل الصوم من الصغر
طفلك غير مكلف بالصوم إلا عند مقدرة الطفل ولكن كما كان يفعل الصحابة بالأطفال يصومون ويلاعبونهم بالأشياء التي تنسيهم الطعام حتى يأتي المغرب ولا مانع بالتعود على الصوم يوما أو بعض يوم فيصوم الطفل إلى الظهر ثم إلى العصر ثم إلى المغرب يصوم يوما ويفطر يوما ثم يومين ويفطر يوما ثم ثلاثة وهكذا

6- زرع حب الحجاب للبنات منذ الصغر وزرع الحياء بها بعدم الجلوس مع الذكور او الرجال منذ الصغر

7- تعليم الاطفال المعاملات
كالامانة والصدق وتعليمهم اداب الاستئذان واداب الكلام وطاعة الوالدين وعدم الكذب او الغيبة او النميمة

الواجب
ما هي حقوق الطفل قبل الولادة ؟
كيف نحسن تربية ابنائنا ؟

 

منة الكريم
مديرة متخصصة

٦‏/٣‏/٢٠١٨ ٥،١٥ م
 


الدرس السادس ♥ حـــــــــق الــــــزوج ♥
*****************************

جعل الإسلام لكل من الزوجين حقوقًا كما جعل عليه واجبات،
يجب أن يعلمها خير عِلم، حتى يؤدي ما عليه من واجب خير أداء
{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً}الروم

وإذا علم الزوج والزوجة ما له وما عليه، فقد ملك مفتاح الطمأنينة والسكينة لحياته
وللزوج في الاسلام علي زوجته حقوق يجب ان تؤديها وتراعيها الزوجة

من اهمها حسن المعاشرة ومن وسائل حسن المعاشرة التالي

1- الأخلاص مع الزوج
يجب ان نتقي الله في أزوجنا إبتغاء لمرضات الله سبحانه وتعالي
وكل شئ تفعليه لزوجك يجلب ان يكون خالصا لوجه الله حتي يقبله الله عز وجل
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت فكن كما شئت فكما تدين تدان)

2- ومن حسن المعاشرة مع الزوج ايضا حبيباتي الصـــــــــــــــدق
يجب ان تكون الزوجة صادقة مع زوجها في كل شئ ولا تتحدث معه الا بالصدق
قال الله تعالي { يا أيها الذين آمنوا اتقوا اللَّه، وكونوا مع الصادقين} .وقال تعالى : { والصادقين والصادقات} .
وقال النبي صلي الله عليه وسلم" ان الصدق يهدي الى البر و ان البر يهدي الى الجنة و ان الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقاو ان الكذب يهدي الى الفجور و ان الفجور يهدي الى النار و ان الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا -متفق عليه

3 - ومن حسن المعاشرة أيضا مع الزوج الامـــــــــــــــانه
يجب إن تكوني أمينة علي نفسك .. أمينة علي مال زوجك .. أمينة علي أولادك
قال الله تعالي انا عرضنا الامانه علي السموات والارض فأبين ان يحملنها وأشفقن منها وحملها الانسان أنه كان ظلوما جهولا
والأمانه عكسها الخيانه
قال الله عز وجل يأيها الذين امنوا لا تخونوا الله والرسول
يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم في وصف الزوجه المؤمنه الصالحة
( ألا أخبرك بخير ما يكثر المرء والمرأة الصالحة, إذا نظر إليها سرته, وإذاأمرها أطاعته, إذا غاب عنها حفظته )) (رواه أبو داود).
واذا كان الزوج شحيح او بخيل فعلي الزوجة عمل التالي
جاءت هندا بنت عتبة ‏قالت يارسول الله إن أبـا سفيان رجـل شحيـح وليس يعطيني ما يكفيني وولدي
إلا ما أخذت ‏منه وهو لا يعلم . فقال خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف ". ‏ رواه البخاري





4- طاعة الزوج وطاعة الزوج بها اكثر من نقطة
ألا تمتنعي عنه اذا دعاكي الي الفراش طالما إنتي كويسة وماعندكيش
اي موانع زي الحيض أو النفاس وفي مكان ماتتعرضوش فيه لإحراج تكونوا مثلا ضيوف عند حد
لكن حبيبتي ماعدا ذلك فلو زوجك دعاكي إلي الفراش لازم تجبيه علي طول
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
( اذا دعا الرجل أمرأته الي فراشه فأبت, فبات غضبان عليها ، لعنتها الملائكة حتي تصبح )
ومن طاعة الزوج أيضا أنك لاتدخلي بيتك احد هو يكرهه سواء كانوا من الاقارب او جيران إلا بعد أذن الزوج
قال النبي صلي الله عليه وسلم  (ولكم عليهن أن لايوطئن فرشكم أحدا تكرهونه)

5- الحفاظ علي أسرار الزوج والاسرار نوعان
النوع الاول .. وهو السر الاعظم .. مايقال او يحدث عند العلاقة الزوجية لا يحكي ابدااااااااااااااا
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
(ان من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي الي امرأته وتفضي اليه ثم ينشر سرها )
يعني يابنات نخلي بالنا من النقطة دي لأن وللأسف في اخوات كتير بتحكي لبعضها مايحدث في العلاقة الزوجية
وبيحللوا لنفسهم الحكاية دي إنتي كده حبيبتي من أشر الناس عند الله
النوع الثاني من الاسرار : هو سر عادي يحكيه زوجك وهذا ايضا يفضل عدم افشائه الا باذن الزوج

6- الاستئذان من الزوج قبل الخروج من البيت والاستئذان قبل صوم النوافل
قال صلي الله عليه وسلم ( لايحل لامرأة أن تأذن في بيت زوجها وهو كاره ولاتخرج وهو كاره .....)
لقوله صلى الله عليه وسلم : لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه متفق عليه

7- حسن الهيئة والنظافة والتزين عند عودة الزوج وتبية احتياجاته
قال صلي الله عليه وسلم ( خير النساء امرأة اذانظرت اليها سرتك واذا أمرتها أطاعتك واذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك )
وتلبية احتياجات الزوج والاهتمام به من كل النواحي

8- طيب الكلام مع الزوج
علي الزوجة التحدث مع الزوج باطيب واحلي الكلام والالفاظ والبعد عن الغيبة والنميمة والسب الخ

9- الاحسان الي اهل الزوج
وفي هذا يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت افعل ما شئت فكما تدين تدان)
فالأخت المسلمة تحسن معاملة أهل زوجها، لأن زوجها هذا من عائلة ومن أسرة، له أب وله أم ومتربي مع إخوته، صحيح خرج مرة واحدة مع زوجته في بيته، لكنه لم ينفصل عنهم،فيوم أن تسيء الزوجة معاملة أم الزوج أو أخيه، فهذا يؤثر على الزوج،
فكيف لرجل أن يخرج مع زوجته وهو يعلم أنها تسيء معاملة أمه، وطبعا ليس هناك أعز من الأم..

10- مساعدة أزوجنا علي طاعة الله عز وجل
انظري إلى هذه الصورة الجميلة التي رسمها رسول الله صلى الله عليه وسلم للزوجين المتعاونين على الطاعة، الداخلين في رحمة الله، وذلك في الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى، وأيقظ امرأته فصلت، فإن أبت نضح في وجهه الماء ورحم الله امرأة قامت فصلت، وأيقظت زوجها فصلى، فإن أبى نضحت في وجهه الماء). [أخرجه أبو داود]



تعملي من امهات المؤمنين ( خديجة وعائشة ) رضي الله عنهم وأرضاهم
لقد ضربت السيدة خديجة رضي الله عنها أروع المثل للزوجة القانتة الودودة لزوجها، المؤثرة في حياة زوجها وهذا لم يمنعها أن تكون قوية الشخصية أيضًا ودليل ذلك أنها عند نزول الوحي على زوجها أخذته على ابن عمها ورقة بن نوفل، ليطمئن بما حدث له من أمر الوحي، وثبتته وقالت له قولتها المشهورة البليغة: أبشر فوا لله لا يخزيك الله أبدًا، والله إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث، وتحمل الكل ,تكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق. حتى أن الوحي جاء الرسول وقال: فإذا هي أتتك أي خديجة فاقرأ عليها السلام من ربها ومني
وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب [متفق عليه].

وهذه صفعة أخرى على وجه من ادعى أن الإسلام قد أهان المرأة وأذلها بخدمة الرجل

فيما ترويه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:إني لأعلم إذا كنت عني راضية وإذا كنت عني غضبى،قالت: ومن أين تعرف ذلك ؟ قال صلى الله عليه وسلم : أما إذا كنت عني راضية فإنك تقولين: لا ورب محمد. وإذا كنت غضبى قلت: لا ورب إبراهيم
قالت أجل: والله يا رسول الله لا أهجر إلا اسمك.

وأنت أيضا عزيزتي إذا أردت التعبير عن رأيك فلا بأس ولكن في أدب وذوق واحترام وتوقير.

وسأختم بوصية جميلة جدا جدا، من واحدة اسمها امرأة عوف الشيباني، توصي ابنتها ليلة الزفاف،
فتقول لها: (أي بنية إنك قد فارقت بيتك، البيت الذي منه خرجت، ووقرك الذي فيه ..
إلى وقر لم تألفيه وقرين لم تعرفيه، فكوني له أمة يكن لك عبدا، واحفظي له عشر خصال، يكون لك ذخرا..
أما الأولى والثانية: فالصحبة بالقناعة والمعاشرة بحسن السمع والطاعة..
أما الثالثة والرابعة: التعهد لموقع عينيه، والتفقد لموضع أنفه، فما تقع عينيه منك على قبيح ولا يشمن منك إلا أطيب ريح..
والكحل أحسن الحسن والماء والصابون أطيب الطيب المفقود..
وأما الخامسة والسادسة: فالتفقد لوقت طعامه، والهدوء عند منامه، لأن حرارة الجوع ملهبة، وتنغيص النوم مغضبة..

دائما تعرفي موعد عودته لتجهزي طعامه، وعندما يكون نائما تحافظي على هدوء البيت.
وأما السابعة والثامنة: العناية ببيته وماله، والرعاية لنفسه وعياله، وملاك الأمر في المال حسن التدبير
أما التاسعة والعاشرة: فلا تعصين له أمرا ولا تفشين له سرا، لأنك إن عصيت أمره أوغرت صدره، وإن أفشيت سره لم تأمني غدره.

واتق مع ذلك الفرح إذا كان ترحا، والاكتئاب عنده إذا كان فرحا،
فإن الخصلة الأولى من التقصير والثانية من التكدير.. وأشد ما تكونين له إعظاما أشد ما يكون لك إكراما..
وأشد ما تكونين له موافقة، أطول ما يكون لك مرافقة.
ولن تصلي إلى ذلك حتى تؤثري رضاه على رضاك وهواه على هواك فيما أحببت أو كرهت).

الواجب باسلوبك
ضعي علامة صح او خطا مع التعليل في الحالتين باسلوبك
من حسن المعاشرة الخيانة ( )
لا يجب الاستئذان من الزوج قبل الخروج من البيت (  )

اجيبي عن التالي باسلوبك
من هي خير النساء ؟
اذكري ما استفادتيه من وسائل حسن المعاشرة


 

 

منة الكريم
مديرة متخصصة

١٣‏/٣‏/٢٠١٨ ٩،٣٣ ص

الدرس السابع ♥ حـــــــــق الــــــزوجة ♥
***********************

يقول الله عز وجل {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً}
ذلك بعد الغاية الأولي والأهم اللي هي العبادة ( وما خلقت الأنس والجن إلا ليعبدون )
ومن زعم ان المرأة يمكنها أن تستغني عن الرجل فقد وهم ومن زعم ان الرجل يمكنه أن يستغني عن المرأة فقد كذب
ومن زعم ان المرأة مساوية للرجل فقد كذب لا يمكن ان يتساوي الرجل بالمرأة ولا يمكن ان تتساوي الأنثي بالذكر ( وليس الذكر كالأنثي)

ورغم ذلك فقد اوصي الرسول عليه الصلاة والسلام بالاهتمام بحق المراة فقال:
(اللهم إني أحرج حق الضعيفين اليتيم والمرأة) رواه ابن ماجه وأحمد.
ومعنى أحرج أضيق على الناس من تضييع حقهما وأشدد عليهم في ذلك.

يقول بن عباس ( خلقت حواء من أدم لذلك تميل إلي الرجوع إليه )
قال الله تعالي يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً
وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا

خلقت المرأة من الرجل .. فالرجل بالنسبة للمرأة وطنها الأم مهما شرقتي أو غربتي موش هتطمئني إلا مع زوجك
وزي ما الرجل في حاجة للمرأة .. هتلاقي إن المرأة في حاجة للرجل
الرجل سكن للمرأة وانتي كذلك سكن للرجل كما قال الله عز وجل

وعلشان كده حبيباتي هنتلكم أنهاردة عن حقنا أحنا بقي حـــــــــــــــــق الزوجة



أولا بالإخلاص
قال تعالي (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ ) حتي في حياتي الزوجية ؟ هنقول طبعا
قال الله عز وجل (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)
أعلم أيها الزوج ان معاشرتك لزوجتك عبادة أمر بها الله تعالي عندما قال
وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّه فِيهِ خَيْراً كَثِيراً
لو أستحضرت النية وأخلصت لله تعالي هتتحول العادات في الزواج إلي عبادات .. تضع اللقمة في فم زوجتك تداعبها فيكتب لك بيها ثواب .. البسمة في وجهه زوجتك تكتب لك بيها أجر والتحدث مع الزوجة سيكتب لك به أجر .. يجب الاخلاص والاحتساب في كل المعاملات

ثانيا - حسن العشرة
بمعني ان الزوج يعامل زوجته معاملة طيبة بما يرضي الله ورسوله صلي الله عليه وسلم
يقتدي برسول الله صلي الله عليه وسلم في معاملته مع زوجاته امهات المؤمنين رضي الله عنهم وارضاهم
(لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا )
وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم لايفرك مؤمن مؤمنة ان كره منها خلقا رضي منها آخر . رواه مسلم
قال تعالى:{وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئًا ويجعل الله فيه خيرًا كثيرًا} .

ومن صور حسن عشرة الزوج مع الزوجة
1- إن الزوج يسمع زوجته ويسمح ليها بالتعبير عن رأيها ويحترم رأيها .. ويقدره حتي لو كان خطأ
2- الاحسان لها ومداعبتها عند الطعام بان يطعهمها بيده فذلك يولد المحبة والالفة بينهم

ثالثا- التبسم في وجه الزوجة من حقها وهو ايضا صدقة
فعن معاوية بن حيدة -رضي الله عنه- قال: قلت: يا رسول الله! ما حق زوجة أحدنا عليه؟ قال: (أن تطعمها إذا طعمتَ، وتكسوها إذا اكتسيت، ولا تضرب الوجه ولا تقبح (أي: لا تقل لها: قبحك الله)، ولا تهجر إلا في البيت) ،
وقال صلى الله عليه وسلم: (استوصوا بالنساء خيرًا، فإن المرأة خلقت من ضِلَع،
وإن أعوج ما في الضِّلَع أعلاه؛ فإن ذهبتَ تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج) .



رابعا الحفاظ علي دين الزوجة والحفاظ علي مظاهر الزوجة
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( رحم الله رجلا قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فصلت فإن أبت نضح في وجهها الماء
ورحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فصلى فإن أبى نضحت في وجهه الماء ) صحيح أبي داود
قال الله عز وجل يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ
لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ
ويجب علي الزوج المحافظة علي الزي الاسلامي للزوجة وان يمنعها من التبرج ومن كل مايخالف الشرع
قال رسول الله عليه الصلاة والسلام "لن يدخل الجنه ديوث" قالوا : وما الديوث يا رسول الله قال :"الذي لايغار على أهله" رواه احمد

خامسا عدم حرمان الزوجة من المسجد أو من طلب العلم
خير مكان لصلاة المرأة هو بيتها كما قال النبي صلي الله عليه وسلم{ خير مساجد النساء قعر بيوتهن } رواه أحمد .
ولكن النبي ايضا اوصي بعدم منعهم من طلب العلم ومن الذهاب الي المساجد (لا تمنعوا إماء الله مساجد الله)رواه مسلم

سادسا التمتع بالزوجة بالحلال بعدم اتيانها اثناء الحيض او من الدبر
نهى الرسول أن تؤتى النساء في أعجازهن فقال: ملعون من أتى امرأة في دبرها. رواه أحمد والنسائي وابن ماجه.
وقال أيضاً: من أتى كاهنا فصدقه أو أتى امرأة في دبرها أو أتى حائضاً فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم. رواه أحمد

سابعا عدم حرمانها من اهلها وطلب قطيعتهم
قال الله تعالي فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم
قال الله تعالي وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا



ثامنا الحقوق الماليَّة :
المهر : هو المال الذي تستحقه الزوجة على زوجها بالعقد عليها أو بالدخول بها ، وهو حق واجب للمرأة على الرجل ، قال تعالى : { وآتوا النساء صدقاتهن نحلة } وفي تشريع المهر إظهار لخطر هذا العقد ومكانته ، وإعزاز للمرأة وإكراما لها .

النفقة : وقد أجمع علماء الإسلام على وجوب نفقات الزوجات على أزواجهن بشرط تمكين المرأة نفسها لزوجها ، فإن امتنعت منه أو نشزت لم تستحق النفقة . والمقصود بالنفقة : توفير ما تحتاج إليه الزوجة من طعام ، ومسكن ، فتجب لهاهذه الأشياء وإن كانت غنية ،لقوله تعالى : ( وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف )البقرة وقال عز وجل : ( لينفق ذو سعة من سعته ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله ) الطلاق.

السكنى : وهو من حقوق الزوجة ، وهو أن يهيىء لها زوجُها مسكناً على قدر سعته وقدرته ،
قال الله تعالى : ( أسكنوهنَّ من حيث سكنتم مِن وُجدكم ) الطلاق

تاسعا الحقوق غير الماليَّة :
العدل بين الزوجات : من حق الزوجة على زوجها العدل بالتسوية بينها وبين غيرها من زوجاته إن كان له زوجات في المبيت والنفقة والكسوة .
عدم الإضرار بالزوجة : وهذا من أصول الإسلام ، وإذا كان إيقاع الضرر محرما على الأجانب فأن يكون محرما إيقاعه على الزوجة أولى وأحرى .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أن لا ضرر ولا ضرار " رواه ابن ماجه. وصححه الألباني
ومن الأشياء التي نبَّه عليها الشارع في هذه المسألة : عدم جواز الضرب المبرح
. قال صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع : " فاتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمان الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف " . رواه مسلم

الواجب باسلوبك وان نقلتي حديث او ايه فيجب شرحها اولا باسلوبك
ما هي الحقوق المالية للزوجة ؟
اذكري الحقوق غير المالية للزوجة ؟
اجيبي باسلوبك من هو الديوث؟
وهل للزوج ان يمنع زوجته من التبرج ومن اللبس المخالف للشرع؟


منة الكريم
مديرة متخصصة

٢٠‏/٣‏/٢٠١٨ ١١،٢٨ ص


الدرس الثامن ♥ الطلاق بين الحقوق والواجبات ♥
**************************

أولا يعني ايه طلاق : حلّ قيد النكاح أو بعضه. والمقصود بقولهم بعضه, يعني الطلاق الرجعي والطلاق مشروع بالكتاب والسنة والإجماع
ولكنه ابغض الحلا قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( أبغض الحلال إلي الله عز وجل الطلاق ) رواه أبو الحاكم

واي زوجة تطلب الطلاق بلا عذر محرمة علي الجنة
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( أيما امرأة سألت الطلاق من غير ما بأس، لم ترح رائحة الجنة ) .أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي

وأي إنسان يفسد بين الزوجين ويحاول ان يدمر هذة العلاقة فهو في نظر الإسلام خارج عنه وليس له شرف الانتساب إليه
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (ليس منا من خبب امرأة علي زوجها ) .. خبب : أفسد رواه أبو داود والنسائي

وإذا كان الزوج غيرمقصر في حق زوجته، ولكنها تبغضه بغضاً شديداً، ولا تستطيع أن تقوم بحقه، فيباح لها حينئذ الخلع بأن ترد عليه ما أعطاها من الصداق ثم يفارقها؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما: ( أن امرأة ثابت بن قيس أتت النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت: يا رسول الله، ثابت بن قيس ما أعتب عليه في خُلق ولا دين، ولكني أكره الكفر في الإسلام . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أتردين عليه حديقته ؟ قالت : نعم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اقبل الحديقة وطلقها تطليقة ) . أخرجه البخاري.

اسباب الطلاق
أولا : الاختيار غير المناسب من البدايه والتسرع في الاختيار
يجب ان يكون الاختيار مدروسا من كل الجوانب مثل تقارب الاعمار تقارب الفكر والمستوى الاجتماعي والعادات وطابع الحياه
ويجب اختيار شخص متدين وملتزم يخاف الله لان الذي يخشى الله لا يُخشى منه علي الزوجة

ثانيا : الأسرة المفككة
ليس اليتيم من انتهى أبواه من هم الحياة وخلفاه ذليلا إن اليتيم هو الذي تلقى له أما تخلت أو أبا مشغولا
انشغال الوالدين عن الابناء يؤدي الي تدمير شخصيتهم مما يؤثر عليهم عند الكبر في زواجهم

ثالثا : تنازع القوامة
فالأصل أن القوامة للرجل: الرجال قوامون على النساء فالرجل هو الذي ينفق على الأسرة وهو الذي يتولى مسئوليتها في الدنيا وأمام الله عز وجل يوم القيامة.ويتولى حمايتها وهو أكثر تحكما بعواطفه من المرأة فهو الأنسب في سياسة الأسرة والقوامة عليها ولكن التربية المعوجة هي التي أثمرت لنا المرأة المسترجلة التي شابهت الرجال الأمر الذي أصبح بعد ذلك سببا من أسباب الطلاق وهو فقدان الاحترام والمودة بين الزوجين، والأصل أن الأسرة تقوم على المودة، تقوم على الرحمة



رابعا : فقدان الاحترام
الرجل الذي نظر إلى زوجته أنها لا تعدو إلا أن تكون حماما يقضي فيها حاجته، فلا أحاسيس ولا مشاعر، قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا، وخياركم خياركم لنسائهم ) والمرأة التي تنظر إلى زوجها نظرة السيد إلى الخادم، وما ينفعش أن يرفض لها طلبا،متنرفزة و على اخري وتكلفه ما لا يطيق من الكماليات وتتباهى بين صحباتها بقوة شخصيتها وضعف شخصيته.

خامسا : اختلاف الطبائع واختلاف الأخلاق
والله تعالى خلق خلقه منهم الطيب ومنهم الخبيث، ومنهم البخيل ومنهم الكريم، منهم الغضوب ومنهم الحليم،

سادسا : مجالس النساء الفارغة التي تولد الحقد علي الزوج
يقول ابن الجوزي رحمه الله وأكثر العلاج في إصلاح المرأة منعها من محادثة جنسها وأن تكون عندها عجوز تؤدبها وتلقنها تعظيم الزوج

سابعا : رغبة الزوج في الزوجة الثانية
وهذا أمر أباحه الشرع: فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع وهو علاج لمشكلة العنوسة في الأمة وكذلك لمرض الزوجة والشهوة العارمة للرجل وذلك بشرطين العدل بين الزوجات والقدرة على الإنفاق، ولكن الإعلام فعل فعله في إفساد المفاهيم وصوّر الزواج الثاني طعنا في كرامة الأولى وخيانة للعشرة، وسببا وجيها لطلب الطلاق.

ثامنا : قضية الولد
أن يطلب الرجل الجاهل من زوجته أن تلد له ولد فإذا لم تلد فهي طالق



حقوق المرأة قبل الطلاق:
1-إن الرجل عندما ينوي الطلاق ينبغي له أن يتذكَّر أن الطلاق غير مرغوب فيه في الإسلام، وعليه أن يتريث ويفكر كثيراً في مصير المرأة بعد الطلاق ومصير الأطفال الأبرياء، ولا يطلق لنفسه العنان ويستجيب لنفسه إذا دعته أو سوَّل له الشيطان أن يطلق زوجته وعليه أن يتذكَّر المحاسن التي عند زوجته فقد تطغى محاسنها على المساوئ التي لديها

2-وينبغي عليه أيضاً أن يتذكَّر أن له كذلك الكثير من العيوب التي قد تفوق عيوب امرأته،
ويعلم أن تلك المرأة بشر والخطأ والتقصير وارد وواقع في حياة البشر لا محالة.

3- من حقوق المرأة على الرجل أن يعطيها فرصة لتعديل الخطأ الواقع والنقص الحاصل
وأن يسدي لها النصح والتوجيه، وأن يناقشها في الجوانب التي دعته للتفكير في طلاقها.

4-ومن حقوق المرأة أن يصبر الرجل عليها ويحتسب في ذلك الأجر والثواب من الله، والصبر باب من أبواب الخير كما قال تعالى {وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}،وفي واقع الحياة يتبيَّن أن كثيراً من النساء مع صبر أزواجهن عليهن تحسنت أحوالهن كثيراً.

5-ومن حقوق المرأة على الرجل أن يطلقها الطلاق الشرعي وألا يلجأ إلى الطلاق البدعي،
بحيث لا يوقع الطلاق بالثلاث في مجلس واحد أو يطلقها وهي حائض أو في طهر جامعها فيه.

6-ومن حقوق المرأة قبل الطلاق:أن يراعي الرجل الجوانب النفسية لها، وعليه أن يمهّد للأمر وأن يتخيَّر الأسلوب الأمثل والطريقة الحسنة التي يستخدمها إذا أراد إيقاع الطلاق، والمرأة ضعيفة لا تملك حولاً ولا قوة ولا تتحمَّل قوة الصدمات لذا ينبغي للمطلق أن يرأف بحالها.

7-ومن حقوق المرأة أن يكون تسريحها بإحسان كما قال الله تعالى: {فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ}.



ثانياً: حقوق المرأة بعد الطلاق:

1-أن تبقى الزوجة المطلقة في بيتها حتى تنقضي عدتها الشرعية، والمطلقة عدتها ثلاثة قروء أو ثلاثة أشهر إن لم تحض، ولا يحق للزوج إخراجها وذلك لقوله تعالى: {لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ}،وفي أثناء بقائها يجب على الزوج أن ينفق عليها في أثناء العدة الشرعية.
إن الملاحظ على كثير من الأزواج أنه يطالب مطلقته بالخروج من المنزل فور وقوع الطلاق، وكذلك نلاحظ أن بعض النساء يخرجن من بيوتهن مباشرة إذا طلقها زوجها، وهذا خلاف لأمر الشرع، ومن الأمور التي يتناساها أو يتجاهلها بعض الرجال - هداهم الله- الإنفاق على الزوجة في فترة العدة الشرعية، وهذا خلاف الواجب على الأزواج،

2-ومن حقوق المرأة بعد الطلاق وخروجها من العدة استخراج الزوج صك الطلاق من المحكمة الشرعية وإشعار ولي الزوجة بضرورة مراجعته للمحكمة لاستلام صك الطلاق، وللأسف الشديد أننا نلاحظ أن كثيراً من الأزواج يماطل في استخراج صك الطلاق ويتعمّد التأخير بدون مبرر، ولا شك أن تلك المماطلة وذلك التأخير يترتب عليه أضرار جسيمة على المرأة، لذا ينبغي على الرجل الذي طلق زوجته وانتهت عدتها أن يتقي الله ويبادر في استخراج صك الطلاق الخاص بالمرأة، وقد تأكد لي أن كثيراً من الأزواج - هداهم الله- أنهم يطلقون نساءهم بورقة غير رسمية أو بلفظ شفهي وإذا طلب منه أن يستخرج صكاً رسمياً يماطل مدة طويلة من الزمن فتتضرَّر المرأة المطلقة كثيراً منه هذا التأخر.

3-ومن حقوق المرأة بعد الطلاق ألا يحرمها من أطفالها وصغارها، وأن يدع لها الفرصة في تقديم العطف والحنان لأبنائها، وألا يهدّدها بسحب الأطفال إذا هي طالبت بنفقة الأطفال وكسوتهم، وعليه أيضاً أن يقدّم للزوجة نفقة مناسبة حتى ولو أنها قد بانت منه إذا كان مستطيعاً ومقتدراً مادياً وإذا كانت محتاجة للمال.

4-ومن حقوقها السماح لأبنائها بزيارتها إذا كان في حضانة والدهم وذلك بحسب المتعارف عليه في المجتمع.

5-ومن حقوق المرأة بعد الطلاق أن يحفظ الرجل أسرارها وألا يتحدث عنها بما يكدر خاطرها،
وكذلك على المرأة أن تحفظ أسرار الرجل وألا تتحدث عنه في المجالس بما يكرهه.

6-ومن حقوق المرأة بعد الطلاق إرشادها من قِبل القائمين على المحاكم والذين يتولون تسليم وثائق الطلاق بأحقيتها التقديم على الضمان الاجتماعي، حيث إن بعض المطلقات لا يعرفن عن الضمان الاجتماعي أي شيء، لذا ينبغي على القائمين على المحاكم طباعة إرشادات للمطلقات.

7-ومن حقوق المطلقات أن يقوم وليُّها الشرعي بالمراجعة نيابة عنها في الدوائر الحكومية والشرعية وذلك لإنجاز معاملتها التي لا تتطلب حضورها شخصياً، وإذا استدعى الأمر حضورها فينبغي لوليِّها أو أشقائها أن يوصلوها للدوائر ذات العلاقة، وللأسف الشديد أن بعض أولياء المطلقات لا يسعون في قضاء حوائجهن ومتطلباتهن وهذا التصرف لا ينبغي أن يكون من الأولياء.



ومن حقوق الزوجة المادية على زوجها إذا طلقها تتلخص في أمور : ‏

الأول : المتعة وهي مبلغ من المال يدفعه الزوج لها على قدر وُسْعِه وطاقته، لقول الله ‏سبحانه وتعالى ( ومتعوهن على الموسع قدره وعلى المقتر قدره متاعاً بالمعروف حقا ‏على المحسنين ) وقوله تعالى : ( وللمطلقات متاع بالمعروف حقا ‏على المتقين ) . ‏

الثاني : مؤخر الصداق إن كان لها مؤخر صداق عنده لأنه دين لها في ذمته فعليه أن ‏يؤديه لها عند الفرقة . ‏

الثالث : النفقة والمسكن في العدة إن كانت رجعية لأنها في تلك الفترة لها حكم ‏الزوجة
لإمكان ارتجاعه لها في أي حين ما دامت في عدتها الرجعية. ‏وكذلك إذا طلقت وهي حامل، سواء كانت رجعية أو بائنا، حتى تضع حملها، لقول ‏الله تعالى ( أسكنوهن من حيث سكنتم من وجدكم ولا تضاروهن لتضيقوا عليهن ‏وإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن )‏
كما أن للمطلقة مدة الإرضاع أجرة الإرضاع، كما قال الله تعالى ( فإن أرضعن لكم ‏فآتوهن أجورهن ) ‏
ثم إن كان الطلاق بطلب من الزوجة اختيارا منها وليس بسبب ضرر يلحقها من ‏الزوج،ففي هذه الحالة للزوج أن يشترط لطلاقها أن تسقط عنه هذه الحقوق كلا أو ‏بعضا على سبيل المخالعة .

الواجب
ضعي علامة صح او خطا مع التعليل في الحالتين وذكر الدليل الشرعي
يجوز للزوجة طلب الطلاق بدون سبب ( )

اجيبي باسلوبك:
ماهو عقاب من يفسد العلاقة بين الزوجين ؟
ماهي حقوق المراة قبل الطلاق وبعدها ؟


 

منة الكريم
مديرة متخصصة

٢٧‏/٣‏/٢٠١٨ ٨،١٥ ص

الدرس التاسع ♥ حق الجار ♥
**************************
الجار قبل الدار.. مقولة شائعة بين الناس، وعلى قدر الجار يكون ثمن الدار،والجار الصالح من السعادة.
فضل الإحسان إلى الجار في الإسلام :
لقد عظَّم الإسلام حق الجار، وظل جبريل عليه السلام يوصي نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم بالجار
حتى ظنَّ النبي أن الشرع سيأتي بتوريث الجار: "مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سَيُورِّثه"
. وقد أوصى القرآن بالإحسان إلى الجار: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى
وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ).

وانظري كيف حض النبي صلى الله عليه وسلم على الإحسان إلى الجار وإكرامه:
"...ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره". وعند مسلم: "فليحسن إلى جاره"
قال صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه".
"خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره

من هو الجار ؟
.الجار هو القريب منك في المنزل والمسكن والجوار، لغة هو المجاور، وله حقوق عظيمة يجب القيام بها، سواءٌ كان مسلمًا أو كافرًا

قال أهل العلم : والجيران ثلاثة :
1 ـ جار قريب مسلم ؛ فله حق الجوار ، والقرابة ، والإسلام .
2 ـ وجار مسلم غريب قريب ؛ فله حق الجوار ، والإسلام .
3 ـ وجار كافر ؛ فله حق الجوار ، وإن كان قريباً فله حق القرابة أيضاً .

فهؤلاء الجيران لهم حقوق : حقوق واجبة ، وحقوق يجب تركها قال الإمام الشوكاني: روى القرطبي أن رجلا أتى النبي ـ صلى الله عليه وسلم فجعل يشكو جاره، فأمر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن ينادي على باب المسجد" ألا إن أربعين دارا جارا " .وقال الزهري : أربعون هكذا، وأربعون هكذا، وأربعون هكذا، وأومأ إلى أربع جهات.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقسم ثلاث مرات فقال : (( والله لا يؤمن ، والله لا يؤمن ، والله لا يؤمن )) قالوا : من يا رسول الله ؟ قال : (( من لا يأمن جاره بوائقه )) يعني غدره وخيانته وظلمه وعدوانه ، فالذي لا يأمن جاره من ذلك ليس بمؤمن ، وإذا كان يفعل ذلك ويوقعه فعلاً فهو أشد .




من حقوق الجار علي جاره

1- رد السلام وإجابة الدعوة:
وهذه وإن كانت من الحقوق العامة للمسلمين بعضهم على بعض،إلا أنها تتأكد في حق الجيران لما لها من آثار طيبة في الألفة والمودة.

2- كف الأذى عنه:
نعم فهذا الحق من أعظم حقوق الجيران،والأذى وإن كان حرامًا بصفة عامة فإن حرمته تشتد إذا كان متوجهًا إلى الجار

3- تحمل أذى الجار: وإنها والله لواحدة من شيم الكرام ذوي المروءات والهمم العالية،
وقد ورد عن الحسن – رحمه الله – قوله:ليس حُسْنُ الجوار كفّ الأذى، حسن الجوار الصبر على الأذى

4- تفقده وقضاء حوائجه: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ما آمن بي من بات شبعانًا وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم".

5- ستره وصيانة عرضه وإن هذه لمن أوكد الحقوق، فبحكم الجوار قد يطَّلع الجار على بعض أمور جاره فينبغي أن يوطن نفسه على ستر جاره

6- أن يسمح الرجل لجاره بغرز خشبه في جداره فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:«لايمنع جار جاره أن يغرز خشبه في جداره. ثم يقول أبو هريرة: ما لي أراكم عنها معرضين ؟! والله لأرمين بها بين أكتافكم» متفق عليه.

7-أن يتعاهد جيرانه ويطعمهم من طعامه إن رأوه أو شموا رائحته ويطفئ جوعهم إن علم بذلك وقدر عليه فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له: «يا أبا ذر إذا طبخت مرقة فأكثر ماءها ، وتعاهد جيرانك» رواه مسلم.

8-أن يقدم الجار الأقرب في الهدية مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها لما سألته :
«يا رسول الله إن لي جارين، فإلى أيهما أهدي؟ قال: إلى أقربهما منك بابا» رواه البخاري.

9- - أن يعينه إذا استعان به. أن يقرضه إذا استقرضه - أن يعوده إذا مرض - أن يهنئه إذا أصابه خير. - أن يعزيه إذا أصابته مصيبة.
- أن يتبع جنازته إذا مات. أن لا يستطيل عليه بالبنيان فيحجب عنه الريح إلا بإذنه. - إن اشترى فاكهة فليهد له منها.



نتائج وثمرات حقوق الجار

1-هي سبب في تعمير الديار لما يحس به المرء من راحة البال بجوار جاره ،قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إنه من أعطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من خير الدنيا والآخرة ، وصلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الأعمار» أخرجه أحمد

2- يقبل الله عز وجل شهادة جيرانه في حقه بالخير ويغفر له ما لا يعلمون وفي ذلك روى أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:«ما من مسلم يموت فيشهد له أربعة أبيات من جيرانه الأدنين إلا قال: قد قبلت فيه علمكم فيه وغفرت له ما لا تعلمون» أخرجه أحمد والحاكم.

3- هي سبب رفع منزلته في الدنيا لأن الإحسان إلى الجار والكف عن أذيته من مكارم الأخلاق التي تعد شرطاً في المروءة.

4 - هي سبب رفع منزلته عند الله عز وجل. وفي ذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«خير الأصحاب عند الله عز وجل خيرهم لصاحبه وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره» أخرجه أحمد والترمذي.

5- هي سبب سعادة المرء، وفي ذلك قال صلى الله عليه وسلم: «أربع من السعادة:
المرأة الصالحة، والمسكن الواسع، والجار الصالح ، والمركب الهنيء » أخرجه ابن حبان.




عاقبة الإساءة إلى الجار
1- عدم حمد أحد سلوكه في الدنيا ، وتشكي الناس من سوء فعاله كما في الحديث الذي اشتكى فيه أحدهم من سوء معاملة جاره له . وفي وصية لقمان لابنه ، قال: «يابني ، حملت الجندل و الحديد فلم أر شيئاً أثقل من جار سوء وذقت المرار كله فلم أر شيئاً أمر من الفقر» رواه ابن أبي شيبة والبيهقي.

2-انتشار سوء الجوار من علامات الساعة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله يبغض الفحش والتفحش، والذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى يخون الأمين ويؤتمن الخائن حتى يظهر الفحش والتفحش وقطيعة الأرحام وسوء الجوار...» رواه أحمد والحاكم في المستدرك.

3- أول الخصوم يوم القيامة هم الجيران لعظم الذنب المقترف في حقهم واستهانة الناس بهم. رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أول خصمين يوم القيامة : جاران» رواه أحمد والطبراني

4-العذاب بالنار إلا أن يتغمده الله برحمته ، عن أبى هريرة رضي الله عنه أنه قيل للنبي صلى الله عليه وسلم: «إن فلانة تقوم الليل وتصوم النهار وتفعل وتصدق وتؤذي جيرانها بلسانها ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا خير فيها، هي من أهل النار» رواه البخاري



حقوق الجار غير المسلم

اعتنت الشريعة الإسلامية الغراء بحقوق غير المسلمين، ومعلوم أن الذين يحظون بكل هذه العناية هم الذين لا يؤذون جماعة المسلمين، ولا يكيدون لهم كيداً، ولا يناصبونهم العداء، ولهم ذمة.ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم القدوة الحسنة في حسن تعامله مع جيرانه من غير المسلمين ،

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: «كان غلام يهودي يخدم النبي صلى الله عليه وسلم فمرض ، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده ، فقعد عند رأسه فقال له: أسلم، فنظر إلى أبيه وهو عنده فقال له: أطع أبا القاسم صلى الله عليه وسلم، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: الحمد لله الذي أنقذه من النار» رواه البخاري.

وهذا عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - وقد ذبح شاة نجده يقول: «أهديتم لجاري اليهودي ؟ فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه» رواه أبو داود.

فالخلاف في الدين لا يوجب ظلم الناس، والمحافظة على حقوقهم مع اختلاف العقيدة ماداموا ملتزمين بواجباتهم.

الواجب
ضعي علامة صح او خطا مع التعليل في الحالتين وذكر الدليل الشرعي
حض النبي صلى الله عليه وسلم على الإحسان إلى الجار وإكرامه ( )
ما هي انواع الجيران ؟


 

منة الكريم
مديرة متخصصة

٣‏/٤‏/٢٠١٨ ٨،٤٠ ص


الدرس العاشر ♥ حق اهل الكتاب ♥
**************************
اهل الكتاب لهم حقوق علينا فالقرآن لا يناديهم إلا بـ (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ) و(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ)
يشير بهذا إلى أنهم في الأصل أهل دين سماوي، فبينهم وبين المسلمين رحم وقربى،
تتمثل في أصول الدين الواحد الذي بعث الله به أنبياءه جميعا: (شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ) سورة الشورى:13

أباح الإسلام مؤاكلة أهل الكتاب وتناول ذبائحهم. كما أباح مصاهرتهم والتزوج من نسائهم مع ما في الزواج من سكن ومودة ورحمة.
قال تعالي (وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ)
 
حقوق اهل الكتاب التي أوجب علينا الإسلام الالتزام بها ومن خرج عنها فالرسول صلي الله عليه وسلم خصمه يوم القيامة :
يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( ألا من ظلم معاهدا ، أو انتقصه حقه ، أو كلفه فوق طاقته ،
أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه ، فأنا حجيجه يوم القيامة )
صحيح الجامع -
 
ويجب الاحسان لهم لكن بدون الاقرار بصحة دينهم وعقيدتهم وبدون الاحتفال معهم بشعائر دينهم واعيادهم
الدين الحق هو دين الاسلام ولكنهم رفضوا ان يدخلوا به واصروا اعتناق دينهم المحرف حاليا
قال الله تعالي ( إن الدين عند الله الإسلام وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ومن يكفر بآيات الله فإن الله سريع الحساب ( 19 ) ) سورة آل عمران
 
فهم بالنسبة لنا حسب عقيدة ديننا كفار ونحن لهم في عقيدتهم ايضا كفار ولكن نحن فقط علي دين الحق وهم علي عقيدة باطلة
قال الله تعالي ( لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون
ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم ) سورة المائدة




1-حق العقيدة والتدين
لقد كفل الإسلام لأهل الذمة حرية الاعتقاد والتدين لا يجبر على ترك الدين ولا التحول إلي غيره حيث كان من لاتلد تقول لو ولد لي ولد لآهودنه وعندما يولد تهوده وبالتالي اصبح هناك ابناء يهود وعنما اسلم الاباء عذموا علي ان يجبروا ابناءهم علي الاسلام فانزل الله تعالى (لا إكراه في الدين)
 
2- حق حمايتهم من العدوان الداخلي
هذه الحماية كفلها الإسلام لدفع الظلم عنهم ولينتهي المسلمين من أن يمدوا أيديهم وألسنتهم إلي أهل الذمة بأذى أو عدوان –
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم من آذى ذميا فأنا خصمه، و من كنت خصمه خصمته يوم القيامة حديث حسن
 
3-حماية الدماء والأبدان
الدماء والأبدان معصومة من الاعتداء عليها باتفاق جميع فقهاء المسلمين واستدلوا على ذلك بقول رسول الله ( ألا من قتل نفسا معاهدة له ذمة الله وذمة رسوله ، فقد أخفر بذمة الله ،فلا يرح رائحة الجنة ، وإن ريحها لتوجد من مسيرة سبعين خريفا سنن الترمذي
 
4-حق حماية الأعراض
الإسلام يحمي عرض الذمي وكرامته كما يحمي عرض المسلم وكرامته فلا يجوز لأحد أن يسبه أو يتهمه بالباطل أو يشنع عليه بالكذب
أو يغتابه ويذكره بما يكره فى نفسه أونسبه أو خلقه أو غير ذلك مما يتعلق به وحماية أعراض أهل الذمة واجب بإجماع فقهاء الأمة واستدلوا على ذلك بقول رسول الله ( من قذف ذميا، حد له يوم القيامة بسياط من نار) السيوطي -المصدر :الجامع الصغير

5-حق حماية الأموال
ومثل حماية الأنفس والأبدان حماية الأموال، هذا مما اتفق عليه المسلمون في جميع المذاهب، وفي جميع الأقطار، ومختلف العصور.
روى أبو يوسف في "الخراج" ما جاء في عهد النبي – صلى الله عليه وسلم – لأهل نجران: "ولنجران وحاشيتها جوار الله، وذمة محمد النبي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – على أموالهم وملتهم وبِيَعهم، وكل ما تحت أيديهم من قليل أو كثير… ".(الخراج ص 72).
 
6- حق كفالة المعيشه عند العجز والشيخوخة
ضمن الإسلام لغير المسلمين في ظل دولته، كفالة المعيشة الملائمة لهم ولمن يعولونه، لأنهم رعية للدولة المسلمة وهي مسئولة عن كل رعاياها، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته " وكان هذا في عهد أبي بكر الصِّدِّيق، وبحضرة عدد كبير من الصحابة، وقد كتب خالد به إلى الصِّدِّيق ولم ينكر عليه أحد، ومثل هذا يُعَد إجماعًا.
 
7- حق العمل وكسب الرزق
لغير المسلمين حرية العمل والكسب، بالتعاقد مع غيرهم، أو بالعمل لحساب أنفسهم ومزاولة ما يختارون من المهن الحرة، ومباشرة ما يريدون من ألوان النشاط الاقتصادي، شأنهم في ذلك شأن المسلمين. فقد قرر الفقهاء أن أهل الذمة في البيوع والتجارات وسائر العقود والمعاملات المالية كالمسلمين،ولم يستثنوا من ذلك إلا عقد الربا، فإنه محرم عليهم كالمسلمين
 
8- حق عيادة مرضاهم وحضور جنائزهم
فتجوز عيادة مريضهم – أي زيارته – إذا كانت تألفاً لقلوبهم وإظهاراً لأخلاق الإسلام وسماحته دون مداهنة في الدين
أو إقرار لهم على باطل، فهذه الزيارة لمرضى أهل الذمة مشروعة بلا ريب، واهل الكتاب هم عباد الله
ولهم علينا تعزيتهم وحضور جنائزهم ولكن تحرم الصلاة على ميتهم
 
9- حق توليتهم بعض شئون البلاد
ولأهل الذمة الحق في تولى وظائف الدولة كالمسلمين . إلا ما غلب عليه الصبغة الدينية كالإمامة ورئاسة الدولة والقيادة في الجيش، والقضاء بين المسلمين، والولاية على الصدقات ونحو ذلك. فالإمامة أو الخلافة رياسة عامة في الدين والدنيا، خلافة عن النبي - صلى الله عليه وسلم ولا يجوز أن يخلف النبي في ذلك إلا مسلم، ولا يعقل أن ينفذ أحكام الإسلام ويرعاها إلا مسلم. وقيادة الجيش ليست عملاً مدنيًا صرفًا، بل هي عمل من أعمال العبادة في الإسلام إذ الجهاد في قمة العبادات الإسلامية.
 
وأدعوكم حبيباتي لمشاهدة هذا الدرس للتوضيح اكثر
الدرس الثامن من دورة عقيدتي
http://forums.fatakat.com/thread2555923
 
الواجب
ضعي علامة صح او خطا مع التعليل في الحالتين وذكر الدليل الشرعي
لا يجب اكل طعام اهل الكتاب ولا مصاهرتهم ( )
ما هي حقوق اهل الكتاب ؟



عرض المزيد
اختر رقم الصفحة 1 2 3 الأخيرة >>
موضوعات مميزة

رحله تسوق الي مجمع برنت كروس في العاصمه لندن ( حمله تنشيط قسم السياحه )

مُحاطٌ قلبي بِطيفِكَ

مفيش احلى من السياحه فى بلدى مصر رحلتنا النهارده الى (الاقصر واسوان ) مشاركتى فى حمله قسم السياحه

ملف شامل لوصفات أكلات الطفل لعمر ال"12" شهر (ليلي90)

أجمل رحله الى منتزه لونا بارك فى بورصه ( حمله قسم السياحه )

تجربتي ورحلتي الى برج خليفه مشاركتي بحمله السياحه

الشكشوكة بطريقتي من مطبخ خديجة11

جدول امتحانات نصف العام 2020 ابتدائي واعدادي وثانوي, موعد امتحانات الترم الأول 2020/2019 الفصل الدراس

ننشر جداول امتحانات الترم الأول للمرحلة الإعدادية بمدارس القليوبية

رحلتى الى الشجرة التاريخية في بورصة ( حمله تنشيط قسم السياحه )

امر بكرب دعواتكم

مسابقة قسم الثقافه والمعلومات(اشهر علماء المسلمين ) تم اكتمال العدد

تجربتي ورحلتي الى القريه العالميه بدبي مع الصور مشاركتي بحمله السياحه

من الاماكن الى زرتها على مدار حياتى (بانوراما حرب اكتوبر )مشاركتى فى حمله السياحه

صورة انيسة بتدفة قطتى الجميلة

هديه مني للفائزات بمسابقه ورجعتـ لينا يا شتاء من تاني ومعاكـ جايزتى على قد أكلتى مع البرنسيس

حملتنا حمله تنشيط حمله حصريه مش تقليد قسم السياحه

❤ ◕‿◕ ❤ مسابقة صورة العام لسنة 2019 (مسابقة قسم الصور)❤ ◕‿◕ ❤

اليوم الوطني في الامارات ال48 بكامرتي وحصريا مع نانا نزوله

ملف شامل لوصفات أكلات الطفل لعمر ال"11"شهر (ليلي90)

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات