مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

طفولة وأمومة

صحة الطفل و كل ما يهمه من ازياء و العاب و تعليم و رعاية و تربية

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

رد 0 0
0
(لسه بحب) للكاتبه دينا عماد

١٠‏/٢‏/٢٠١٦
قصص و روايات
الحلقة 1
فى الكويت
اميرة بتفتح الباب بالمفتاح وبتدخل شقتهم
"ازيك يا ماما"
منى قاعدة بتتكلم ف التليفون
"اهلا يا حبيبتى"
وبتكمل مكالمتها
"يا ماما بس اسمعينى... شقة المعادى احسنلكم كتير... ليه بس... لا هى مش معترضة انا اللى عايزة تقعدوا ف شقتنا"
وسمعت اميرة الحوار شدت من مامتها التليفون
"خوخة؟؟ ... ازيك ياخوخة... اوعى تسمعى كلامها انا هاجى واقعد معاكى...انا وانتى بس ونسيبهم هما لوحدهم... بعد بكرة ان شاءالله... وانتى كمان وحشتينى اوى... اجيبلك حاجة وانا جاية... اشوفك بخير... مع السلامة"
قفلت اميرة التليفون وقعدت
"ليه يا ماما مش عايزانى اقعد هناك"
"يا حبيبتى ماما بيتها ف منطقة شعبية وانتى هيبقى ليكى اصحاب واكيد مستواهم عالى ولازم تظهرى بمستوى كويس...هيحصل ايه لو قعدت معاكى ف شقتنا"
"انتى عارفة ان خوخة مبتحبش غير بيتها فكلامك مش هيغير حاجة"
"وانتى هتقدرى تعيشى هناك"
"انا مستنية اليوم اللى انزل فيه علشان اروح هناك"
"يا سلاااااام... اشمعنى يعنى"
"بحب مصر وبحب خوخة وبحب بيتها وبحب كل حاجة هناك... انا ماصدقت انى خلصت المدرسة وهكمل جامعة هناك"
"انتى حرة ... بس الاجازات تبقى تيجى هنا"
"وانتوا مش هتيجوا"
"حسب شغل باباكى ماانتى عارفة منقدرش نحدد"
"هى سلمى صاحية"
"اه قاعدة ع النت ف اوضتها"
وقامت اميرة
"انا داخلة لها"

اميرة بتفتح اوضة سلمى
"بتعملى حاجة"
"لأ"
واالتفتت لها
"ماما مش عايزانى انزل مصر معاكى"
"معلش علشان المدرسة هتبدأ كمان 10 ايام ومش هتلحقى"
"اشمعنى انتى هتعيشى ف مصر وانا لأ... كان نفسى اجى معاكى خوخة وحشتنى اوى"
"ابقوا تعالوا ف الاجازة.. حاولى مع ماما حتى لو بابا عنده شغل ابقوا تعالوا انتم"
"ياريت.. يالا بقى امرى لله"
ورن موبايل اميرة
خرجت من اوضة سلمى ودخلت اوضتها

"ازيك يا جيجى... اه على معادنا بالليل طبعا... النهاردة وبكرة احنا مع بعض اكيد... عايزة اشترى شوية حاجات كده.. طيب هنتقابل هناك... سلام"
****************
اميرة وانجى اتقابلوا... وبدأوا يلفوا على محلات اللبس
"معقول ياايمى بعد عشرة اعدادى وثانوى نتفرق كده"
"مسيرنا نتقابل تانى يا جيجى وبعدين مين قال اننا هنتفرق... الفيس والياهو بيعمل ايه يعنى"
"انا نفسى اعرف اللى خلاكى مش عايزة تكملى دراستك هنا"
"انا بحب مصر اوى اكتر من هنا وانتى خلاص هتمشى اكيد بعد ما باباكى ومامتك خلصوا شغلهم هنا يبقى اقعد ليه"
"ماما مصممة رايحة بعثة ف امريكا ومصممة اروح معاها قلتلها انزل انا مصر واقعد عند خالتو رفضت"
"مامتك ماشاءالله عليها متفوقة فى شغلها ف البحث العلمى ومع ذلك متواضعة جداا"
"جدا يا بنتى دى بتقعد تحكى مع الشغالة كأنهم 2 اصحاب ..بتستفزنى"
"ليه... احنا كلنا زى بعض هو اللى بيفرق بس الظروف... كان نفسى ماما وبابا يكونوا زى مامتك كده ...دى ماما اشترطت عليا اكمل يبقى ف الجامعة الامريكية ومكنتش عايزانى اقعد عند خوخة علشان بيتها ف منطقة شعبية..كأن يعنى اصحابى هيمشوا ورايا يشوفونى ساكنة فين"
وسألتها انجى وهى مبتسمة
"بس كده"
وبنفس الابتسامة ردت اميرة
"بس ايه"
وبنظرة الواثقة ف كلامها
"مش بس كده طبعا وعندك اسباب اخرى بتخليكى هتتجننى على نزول مصر"
وبخجل ردت اميرة
"قصدك محمد ...ياااااه انتى لسه فاكرة"
"فاكرة طبعا.... ده انتى ياما زهقتينى لما كنتى بترجعى من الاجازة وتحكى...سلم عليا... قالى ازيك... قابلته وانا نازلة"
"بطلى رخامة دى كانت حاجة من زمان...يعنى هيبقى لسه فاكرنى"
"مش بتقولى جيران..اكيد يعنى هيبقى فاكرك"
وردت اميرة وهى بتتنهد
"ياريييييييت"
"اهو...اعترفى"
"وهو انا يعنى هخبى عليكى حاجة...لو فيه حاجة اكيد هحكيلك"
"اما نشوف... ايه رأيك ندخل المحل ده بقى علشان قعدنا نرغى ومتفرجناش على حاجة"
"اه يالا علشان منتأخرش"

فى مصر
ف شقة محمد
محمد ومامته بيتغدوا...
"فاكر اميرة بنت منى بنت الحاجة خيرية"
"اه...مالها"
"هتيجى تعيش هنا ومع سِتها... الحاجة خيرية بتقول انها هتكمل دراسة هنا"
وبدأ محمد يتباطئ ف الاكل وهو بيبتسم بفرحة بيداريها
"يعنى هتعيش هنا ولا ف شقتهم"
"لا هنا... الحاجة خيرية بتقول ان منى كانت عايزاهم يروحوا شقتهم بس هى رفضت... وهتروح تجيبها بكرة من المطار"
"وهى طنط خيرية هتعرف تروح لوحدها"
"معرفش بس اكيد يعنى"
"ايه رأيك اروح لها واسألها لو محتاجة حاجة"
"وماله يا حبيبى... الجار للجار برضه"
وقام محمد
"رايح فين"
"لطنط خيرية"
"مش لما تكمل أكلك"
"الحمدلله شبعت"

خيرية بتفتح الباب
"اهلا يا محمد..تعالى ادخل"
محمد وهو داخل
"ازيك يا طنط عاملة ايه"
"الحمدلله... بص بقى انا عاملة ام على اللى انت بتحبها استنى هجيبلك طبق"
دخلت خيرية المطبخ ورجعت تانى قعدت مع محمد
"شكرا يا طنط تسلم ايدك"
"تسلم يا حبيبى"
"ماما قالت لى انك رايحة المطار بكرة تجيبى اميرة"
"اه ان شاءالله"
"هتروحى ازاى؟؟"
"هبقى اتفق مع اى تاكسى ياخدنى ويرجعنا"
"انا زعلان منك...ليه مقلتليش اتصرف انا"
"ما انا لو مكنتش عرفت اتصرف كنت هقولك اكيد"
"خلاص سيبيلى انا موضوع العربية دى اتصرف انا.. ولو سمحتيلى اجى معاكى علشان متبقوش انتم الاتنين لوحدكم"
"لا يا ابنى مش عايزة اتعبك معايا"
"تعبك راحة متقوليش كده... عايزة العربية الساعة كام"
"يعنى على 11 الصبح كده"
"ان شاءالله... هبقى أأكد عليكى بالليل واحكيلك عملت ايه... وتسلم ايدك ام على حلوة اوى"
"بألف هنا... ربنا يكرمك يا محمد ويصلح حالك يارب"
محمد قايم
"ربنا يخليكى يا طنط...مش عايزة حاجة"
"شكرا ..قول لماما تيجى تقعد معايا شوية"
"حاضر"

تانى يوم... ف المعاد
محمد وخيرية بيركبوا التاكسى وف طريقهم للمطار
*******************
اميرة وهى ف الطيارة... متحمسة اوى للرجوع
مشتاقة لمصر ولجدتها وبيت جدتها... ومحمد
*****************
محمد وخيرية واقفين ف انتظار اميرة
اميرة تظهر من بعيد
اول ماتشوف خيرية ومحمد... تقف لحظات من المفاجئة
"محمد؟!!! ايه اللى جابه هنا"
تقرب وهى حاسة ان قلبها بيدق وان دقاته مسموعة لكل الناس

محمد اول ما شافها...فرح و استغرب
دى اميرة اللى كانت من سنتين بس اقرب للطفولة
دلوقتى اقرب لملكات الجمال

سلمت اميرة وخيرية على بعض بكل شوق وفرحة وفضلت اميرة ف حضنها دقايق
بعد ما سلمت على خيرية...
مد محمد ايده يسلم عليها وهو بيبص لها ف عينيها
"حمدالله ع السلامة"
وسلمت عليه وهى مبتسمة من الفرحة والخجل
"الله يسلمك"
********************
محمد بيحط شنط اميرة ف شنطة العربية مع السواق
هى وخيرية قاعدين جنب بعض ورا
ركب السواق وجنبه محمد
طول الطريق ونظرات متبادلة بين محمد واميرة ف المراية
كل ما نظراتهم تتلاقى... يتبادلوا ابتسامة سريعة ويدوروا وشهم
خيرية طول الطريق بتتكلم مع اميرة وتسأل عن منى وسلمى
واميرة بترد بآلية... وتختلس نظرات ف المراية
وتتقابل نظراتها مع محمد... يتبادلوا ابتسامة سريعة ويدوروا وشهم تانى... وتالت ...وعشرين... لحد ما وصلوا عند البيت




الحلقة 2
وصلوا عند البيت
نزلت خيرية واميرة
ومحمد بينزل الشنط من العربية وبيحطها ع الارض
راحت اميرة تشيل شنطة
محمد"بتعملى ايه"
اميرة"بشيل الشنطة"
محمد"لا اطلعى انتى وانا هطلعهم"
اميرة"بس دول كتير مش هتقدر لوحدك"
محمد"هطلع اللى اقدر عليه وانزل اخد الباقى"
خيرية"خليها يامحمد تشيل معاك"
محمد"لا ياطنط...اطلعوا انتوا بس ومتقلقوش"
اميرة"طيب انا هقف جنب الشنط لحد ما تطلع وتنزل"
خيرية"طيب خليكى وانا هطلع علشان افتحله الباب"
مشى السواق ... اميرة واقفة جنب الشنط
طلعت خيرية ووراها محمد بشنطتين

اميرو واقفة بتتابعه بعينيها وهو طالع ومستنياه
دقايق ونزل اخد الشنطتين اللى كانوا جنبها
"اتأخرت عليكى"
هزت اميرة راسها بالنفى وهى بتبتسم له
*******************
وهما طالعين ع السلم
محمد قدامها وهى وراه
"خلى بالك السلم مكسر شوية"
"لما كنا بنلعب زمان مكنش مكسر كده"
التفت لها
"انتى لسه فاكرة"
ردت بخجل
"طبعا... فيه حد ينسى احلى ايام ف حياته"
كانوا طالعين ببطء شديد كأنهم مش عايزين السلم يخلص
"نورتى مصر... اتفاجئت امبارح بماما بتقولى انك جاية تكملى دراسة هنا"
"انا ما صدقت اخلص مدرسة..ماما كانت معارضة انى اكمل هنا بس انا مقدرتش وجيت اعيش هنا"
"ان شاءالله تبقى مبسوطة"
"اكيد... اهم حاجة اكون ف المكان اللى بحبه"
"والناس اللى بيحبوكى كمان"
وصلوا للشقة وكانوا البابين مفتوحين
شقة خيرية وشقة محمد
على باب شقة محمد
هدى فاتحة دراعها
"اهلا اهلا يا اميرة...حمدالله ع السلامة ياحبيبتى"
وسلمت عليها اميرة وحضنتها
"ازيك يا طنط...عاملة ايه"
"الحمدلله... كبرتى وبقيتى زى القمر ماشاءالله"
اميرة بخجل"ربنا يخليكى... وحشتينى يا طنط والله"
هدى"متشوفيش وحش يا رب... ازى ماما وسلمى وباباكى"
اميرة"بخير الحمدلله"
وقف محمد جنب مامته بعد ما حط الشنط ف شقة خيرية
اميرة واقفة على باب الشقة
لحظات صمت بعد ما كلهم خلصوا كلام
هدى"طيب ..ادخلى انتى وارتاحى من السفر وابقى تعالى يا اميرة"
اميرة"ان شاءالله ياطنط... شكرا يا محمد"

بالليل... اميرة طالعة من الاوضة وبتقعد على الكنبة الكبيرة جنب خيرية
"انا نمت كتير يا خوخة"
"يعنى"
"مصحتينيش ليه "
"قلت اسيبك براحتك... احطلك تاكلى"
"لالا انتى هتفضلى تأكلينى كل شوية ولا ايه"
"صلى ع النبى ... كل شوية فين ده انتى حتى ضعيفة وف سن بُنا"
"لا انا كده تمام اوى... هقوم اوريكى جبت لك ايه"
قامت اميرة ورجعت بعد شوية
"بصى دول كام عباية على الطرح بتاعتهم ...عارفاكى بتحبى تتشيكى"
واخدت خيرية العبايات تتفرج عليهم بفرحة طفل
"الله يا اميرة... تسلم ايدك حلوين اوى"
واترددت اميرة لحظات
"انا جايبة لطنط هدى هدية هى ومحمد... بس مُحرجة ..انتى ايه رأيك"
"مُحرجة ليه... تهادوا تحابوا"
"طيب ما تيجى نروح لهم دلوقتى"
"انا كنت عندها من شوية... وعايزة ادخل انام..روحى لها انتى وخدى المفتاح معاكى بس متطوليش... ربع ساعة كده وتعالى"
"حاضر"
قامت خيرية وجابت المفتاح لاميرة... ودخلت اوضتها
اميرة قامت غيرت هدومها وحطت ميك اب خفيف وراحت لهدى

هدى بتفتح الباب لاميرة
"اميرة...تعالى يا حبيبتى اتفضلى"
اميرة داخلة وهى بتدور بعنيها على محمد
"ازيك يا طنط"
"الحمدلله"
"تصدقى ان احسن حاجة عملتيها انك جيتى تقعدى مع سِتك... اصلها يا حبة عينى كانت نفسها ترجعوا وتبقوا قريبين منها... دى لما كانت بتتعب كانت بتتكسف تقولنا..اصل نفسها عزيزة اوى"
"انا عارفة... علشان كده صممت اجى اقعد معاها... انا بحبها اوى ومش عايزاها تبقى لوحدها ابدا"
"ربنا يسعدك يا حبيبتى ويرزقك بابن الحلال...ايه مفيش حاجة"
وردت بخجل
"حاجة ايه"
"مفيش خطوبة كده قريب ولا حاجة"
وابتسمت اميرة
"لا يا طنط لسه بدرى"
"لا بدرى ولا حاجة..ربنا يرزقك بابن الحلال"
ف نفس اللحظة...اتفتح الباب بالمفتاح... ودخل محمد

محمد اتفاجئ بوجود اميرة... ابتسامته كانت بتدل على فرحته
دخل يسلم عليها
"اهلا يا اميرة..منورة"
سلمت عليه وهى بتقول ف سرها
"كنت فين"
وردت عليه
"ربنا يخليك"
هدى"تشربى ايه يا اميرة"
اميرة"ولا حاجة يا طنط شكرا"
محمد"ولا حاجة ازاى... اعمليلها اى حاجة من ايدك يا ماما"
قامت هدى
"انا هعمل شاى وادوقك بسكوت من عمايل ايديا"
اميرة"تسلم ايدك يا طنط"
واخدت العباية ووقفت قبل ما هدى تدخل المطبخ
"طنط دى حاجة بسيطة جبتهالك معايا"
مسكتها هدى بفرحة
"ايه ده يا اميرة... ليه كده بس تتعبى نفسك"
"دى حاجة بسيطة يا طنط والله... قيسيها كده"
"تعيشى يا اميرة وعقبال ما اجيبلك يارب ف بيت عَدَلك"
دخلت هدى تقيس العباية...وقعدت اميرة ومحمد قصادها
"تعبتى نفسك ليه بس"
"متقولش كده دى حاجة بسيطة"
وحطت علبة كانت معاها على ترابيزة قدام محمد
"ودى ليك"
واستغرب محمد
"ليا انا؟"
"اه... انا مكنتش عارفة اجيبلك ايه فملقيتش حاجة مناسبة غير ساعة"
مسك محمد العلبة وفتحها
"بس دى غالية اوى... انتى بتحرجينى"
واتحرجت اميرة
"انت كده اللى بتحرجنى على فكرة"
"مقدرش احرجك والله بس المفروض انا اللى اجيبلك مش انتى اللى تجيبى"
خرجت هدى من الاوضة... وبتفرجهم على العباية وهى فرحانة
محمد"جميلة يا ماما.. تسلم ايدك يا اميرة"
هدى" تعيشى يا حبيبتى"
اميرة وهى قايمة
"استأذن انا علشان متأخرش"
هدى"والله ابدا ماانتى ماشية الا لما تشربى الشاى وتدوقى البسكوت"
محمد"انتى عايزة تزعلى ماما"
وقعدت اميرة ودخلت هدى تغير هدومها
اميرة ساكتة ومحمد ساكت وبتتلاقى نظراتهم ويبتسموا وتبعد اميرة عينيها خجلا
وقرب محمد وقعد ف الكنبة اللى جنبها
"كنت هزعل اوى لو مكنتش جيت وشفتك"
"ما انا مكنتش اعرف انك مش موجود"
"انا باجى م الشغل الساعة 10"
"انت بتشتغل ايه... اخر مرة انا كنت هنا كنت لسه مخلص كلية تجارة صح؟؟"
"صح... انا بشتغل مدرس ثانوى تجارى"
"مدرس ثانوى..وجاى دلوقتى من الشغل..ازاى"
"ماهو انا بشتغل ف بالليل ف مكتب محاسب"
"وبتدرس ف مدرسة بنات ولا بنين"
وبص لها وفاجئها
"تفرق ف ايه"
واتضايقت من سؤاله اللى مكنتش متوقعاه..كانت مستنية رد مش سؤال...اتضايقت وغيرت لهجتها
"لا متفرقش انا بتكلم عادى"
"يا خسارة كنت فاكرها هتفرق معاكى... انا بشتغل ف مدرسة بنات"
اتغاظت اكتر... وقالت ف سرها
"مدرسة بنات وهو شاب وامور"
"مالك سرحتى ف ايه"
"ولا حاجة... حلو الشغل ف مدرسة البنات"
"يعنى ..اكيد احلى من مدرسة البنين"
حست بالدم بيغلى ف عروقها
"انا قايمة"
قامت وقفت
"رايحة فين...انتى عايزة ماما تزعل"
جت هدى بصينية الشاى والبسكوت
"واقفة ليه يااميرة"
محمد"كانت عايزة تمشى"
هدى"لا والله ماانتى ماشية... اتفضلى"
قعدت اميرة... كانت مبتتكلمش خالص
شربت نص كوباية الشاى... واكلت بسكوتة
"تسلم ايدك ياطنط... يالا تصبحوا على خير"
قامت اميرة
هدى"استنى لما اعملك طبق تفطروا بيه الصبح"
دخلت هدى المطبخ بسرعة قبل ما ترد عليها اميرة
راحت اميرة عند الباب... ومحمد بيوصلها
وهى بتفتح الباب..محمد كان بيفتح لها
جت ايديه على ايديها...سحبت ايديها بسرعة
وهما عند الباب... همس محمد بصوت واطى
"تصدقى بشوف ف اليوم الواحد بنات قد ايه... بس ملقيتش واحدة زيك"
واستغربت اميرة من كلامه... التفتت بصت له
"زيي انا"
"اه... كنتى دايما انتى الوحيدة اللى قدام عينى"
حست اميرة بفرحة كبيرة... وبكسوف اكبر
"كان نفسى تكونى فاكرانى زى ماانا فاكرك على طول"
وسمعت صوت هدى جاية من المطبخ ردت بسرعة
"انا كنت فاكراك على طول"

تانى يوم محمد وهو نازل العصر بص على باب خيرية وكان بيفكر ف اى حجة... مالقاش حجة يخبط بيها عليهم ونزل راح شغله

اميرة من بعد الغدا وهى بتفكر ف حجة تروح بيها لهدى بس ملقيتش لان هدى هى اللى جت عندهم

من الساعة 10 الا ربع واميرة واقفة ف البلكونة مستنية محمد وهو راجع من الشغل
شافته راجع الساعة 10 ونص... دخلت وراحت عند الباب
"واقفة كده ليه يااميرة"
فكرت بسرعة فى اى حاجة ورجعت اوضتها
"وانا برتب هدومى طلع اكياس كتير اوى مكركبة الدنيا فهطلعهم ع السلم ف الباسكيت"

رجعت بالكيس... وفتحت الباب واتباطئت شوية لحد ما محمد طلع
"اميرة ...ازيك"
"ازيك انت"
"وانا جاى عمال ادعى انى اشوفك"
"انت بتنزل الساعة كام"
"بنزل الساعة 5... هبقى اشوفك؟"
"ان شاءالله"
وسمعت صوت خيرية من جوه
"امييييييييييييييييييييييييرة"
"ايوه يا خوخة جاية اهو"
محمد"طيب يالا ادخلى وسلمى عليها... انا هغير هدومى واتعشى واسهر شوية ف البلكونة"
حست انه بيقولها عايز اشوفك... بيديها معاد مستتر
فرحت من احساسها ان محمد حاسس بيها
سمعت صوت خيرية بتنادى تانى
"يا اميييييييييييييييييييييييييرة"
قالت وهى بتقفل الباب...ومحمد بيفتح باب شقتهم
"تصبح على خير"
"وانتى من اهله"
***************
اول ما دخلت راحت لخيرية
"كنتى بتكلمى حد؟"
"اه ...ده محمد"
"كل ده بتقولوا ايه"
"مفيش كل ده ولاحاجة دول كلمتين عاديين بيسأل عليكى وانا برد عليه"
"طيب خلى بالك بعد كده... بلاش كلام ووقوف مع بعض انا وسط جيران وميصحش كده"
"بس انا معملتش حاجة يا خوخة... ده احنا بنتكلم عادى وبعدين انتى عارفة اننا من زمان واحنا نعرف بعض وكنا بنلعب مع بعض"
"زمان حاجة ودلوقتى حاجة...زمان كنتوا عيال صغيرين دلوقتى انتو كبار ... وانا مش عايزة حد يتكلم عليكى... خلى الكلام ف اضيق الحدود وف الضرورة"
وبقلة حيلة وخوف ان خيرية تشتكى لمنى وترجعها الكويت تانى
"حاضر يا خوخة... اللى تشوفيه"
رد 3570 0
11

كفى باالاسلام نعمه
فتكات نشيطة

١١‏/٤‏/٢٠١٣ ١١،٢٧ م
دى الحلقه الاول من القصه لو عجبتكوا انا ممكن اجبلكوا كل يوم حلقه منها وياريت التقيم القصه دى للكتابه دينا عماد عايزنى اكمل ولا لا ياريت تقولولى

لوله بنوتة مصرية
ملكة فتكات

١١‏/٤‏/٢٠١٣ ١١،٢٩ م
يااااا كتير اوي

ام جنى احمد
سوبر فتكات

١١‏/٤‏/٢٠١٣ ١١،٣٥ م
حبيبتى حطيها ف القصص اللى ع المنتدى

ام جنى احمد
سوبر فتكات

١١‏/٤‏/٢٠١٣ ١١،٤٧ م
http://forums.fatakat.com/forum91

اتفضلى يا حبيبتى اهه اللينك

عيـــون مصريـــة
فتكات رائعة

١٢‏/٤‏/٢٠١٣ ١٢،٠٩ ص
جميله ياجميل
ياريت تكملي

كفى باالاسلام نعمه
فتكات نشيطة

١٢‏/٤‏/٢٠١٣ ١٢،٤٥ ص
الحلقة 3
قامت خيرية
"هتتعشى دلوقتى"
"لا .. لو جعانة اتعشى انتى"
"لا مش قادرة اكل انا عايزة انام... اعملك حاجة قبل ماانام"
"لا شكرا ..انا لما اجوع هعمل اكل"
"طيب يا حبيبتى تصبحى على خير"
"وانتى من اهله"
دخلت خيرية تنام... تليفون البيت رن
ردت اميرة
"الو... ازيك يا ماما"
وسمعت خيرية التليفون فرجعت تانى
"احنا كويسين الحمدلله... مبسوطة اوى انتوا عاملين ايه.. اه صاحية اهى معاكى"
وادت التليفون لخيرية تتكلم

محمد بعد ما دخل البيت... كانت هدى مستنياه
"ماما اعملى العشا بسرعة"
"حاضر...بس انت مستعجل كده ليه"
وحس محمد انه باين عليه الاستعجال.. رد بسرعة
"لا ابدا مش مستعجل ولا حاجة...انا جعان بس"
**********************
خلص محمد العشا... وهدى بتلم الاكل وتوديه المطبخ
دخل البلكونة... وعينه ع البلكونة اللى جنبه
جت هدى "انا هنام عايز حاجة"
"لا يا ماما شكرا"
"تصبح على خير"
"وانتى من اهله"
دخلت هدى... ولما اتطمن انها دخلت اوضتها
قفل باب البلكونة... وطفا النور وقعد يستنى اميرة
اتأخرت..خاف تكون مفهمتش
كح.. وسكت... وبعدين كح كحتين كمان... وسكت
وشوية ويكح تانى... وشوية ويكح

اميرة بعد ما خلصوا مكالمة قعدت خيرية
"بقولك ايه يا اميرة... انا هعمل عشا ونتعشى مع بعض لاحسن انا عارفة لو نمت مش هتاكلى"
"مش عايزة يا خوخة والله لما اجوع هاكل"
"ما انا لو سيبتك مش هتاكلى...اسمعى الكلام"
"حاضر"
******************
اميرة وخيرية بيتعشوا
اميرة سامعة كحة محمد
عايزة تقوم تجرى وخايفة خيرية تلاحظ
سمعته بيكح تانى...عايزة تضحك
بتاكل بسرعة... بيكح وهى بتكتم الضحك بالعافية
"الحمدلله... اعملك حاجة"
"لا شكرا...قومى انتى نامى وانا هشيل الاكل"
قامت خيرية غسلت ايديها وراحت اوضتها
وبسرعة البرق شالت اميرة الاكل وهى سامعة محمد كل شوية يكح

محمد حس ان اميرة مفهمتش... او مش عايزة تطلع ..فدخل

اميرة اتأكدت ان خيرية دخلت تنام... وخرجت البلكونة بتتسحب
وملقيتش محمد واقف... حست بالاحباط.. فكرت تعمل ايه؟؟
قعدت تكح

محمد وهو ف قمة احباطه سمع كحة اميرة...خرج للبلكونة يجرى واتخبط ف الباب ف صباع رجله الصغير

شافته اميرة وهو داخل البلكونة بينط برِجل واحدة وسمعته وهو بيقول آآآآآه... فهمت انه اتخبط ... ضحكت

صوت خيرية من جوه
"اميييييييرة انتى بتكلمى حد؟؟"
"لا يا خوخة مفيش حد ولا حاجة"

محمد بيضحك بصوت واطى وبيشاورلها "هُس"
اميرة بتحط ايدها على بؤها تكتم الضحك وبتهز راسها "حاضر"

لحظات صمت مفيش بينهم اى حاجة غير الابتسامة
محمد بيبص من البلكونة على العمارة اللى قدامهم
البلكونات كلها مقفولة والانوار مطفية
فجأة محمد دخل البيت... استغربت اميرة انه سابها ودخل
شافته رجع بسرعة... معاه كشكول سلك وقلم
قعد على كرسى ف البلكونة وفتح الكشكول وكتب
قطع الورقة... قفل ايده عليها وعملها كورة وحدفها على بلكونة اميرة
فتحت اميرة الورقة
"افتكرتك نمتى ومش هتطلعى"
دخلت اميرة...جابت كرسى وقلم وكتبت على نفس الورقة
"انام ازاى وانت عامل دوشة بالكحة بتاعتك"
قفلت ايديها ع الورقة وعملتها كورة وحدفتها
قرا محمد الورقة وكتب على ورقة تانية
"بنادى عليكى"
حدفها واخدتها اميرة وكتبت
"من غير ما تنادى انا كنت جاية اكيد"
وكان كل الكلام بالورقة والقلم من غير صوت ما يطلع
"كنت قلقان تكونى ناسيانى... او بصراحة اكتر كنت خايف ترجعى متكبرة علينا هنا"
"الله يسامحك... معقول انت مش عارفنى كويس"
"ماهو اخر مرة اتقابلنا من سنتين وشهر و4 ايام"
"ايه ده.. انت حاسبهم باليوم زيي"
"زيك؟؟ انتى كمان كنتى بتحسبيهم"
"ايوه"
"ليه"
"اصل خوخة وحشتنى واخر مرة شفتك هى اخر مرة شفتها"
"بس كده؟؟"
"اه بس كده... انت كنت بتحسبهم ليه"
"علشان اشوفك.. مع ان صورتك كانت معايا"
"صورتى انا؟؟ معاك منين"
"استنى"
وساب محمد الكشكول والقلم على الكرسى ودخل ورجع بعد شوية
ومسك صورة يوريها لاميرة...مشافتش ف الضلمة
قامت تاخدها منه تشوفها... شافت صورة ليها هى وسلمى ومحمد وهما صغيرين ف عيد الاضحى وجنبهم دم الخروف بعد الدبح
ضحكت اميرة... شاور لها محمد "هُس"
سكتت واديتهاله تانى وقعدوا يكملوا كتابة
"ضحكتى على ايه"
"على منظرنا وافتكرت اليوم ده"
"فاكرة انتى كنتى يومها خايفة ازاى"
"اه فاكرة... وفاكرة لما انت قلتلى متخافيش وانا قلتلك لاحسن الخروف يجرى ورايا فانت قلتلى لو جرى وراكى همسكه علشان متخافيش...يومها اتطمنت ومخفتش"
"يومها بابا الله يرحمه صورنا الصورة دى... وبعد ما طلعت انا خبيتها وماما وبابا يدوروا عليها وانا مستعبط ولا كأنى اعرف هى فين"
"وخبيتها ليه"
"علشان صورتك تفضل معايا على طول"
وسمعوا صوت الفجر...كتب لها
"يالا ادخلى علشان الناس هتبدأ تنزل للصلاة وانا نازلى اصلى... ده رقمى ... وممكن رقم موبايلك"
وبدون تردد كتبته اميرة وكتبت معاه
"تقبل الله"
سمعت اميرة صوت خيرية... شاورت لمحمد ودخلت وقفلت

اميرة على السرير بتحاول تنام وكل تفكيرها ف محمد
عايزة تقوم تبص عليه وهو راجع... قامت لقيت خيرية بتصلى جنب باب البلكونة... دخلت اتوضت وصلت
واول ما خلصت سمعت صوت باب شقة محمد بيتقفل ففهمت انه رجع من الصلاة
"انا هفطر يا اميرة تفطرى معايا"
"لا يا خوخة انا هنام ... تصبحى على خير"
اتطمنت ودخلت تنام
فضلت تفتكر كل لحظة ف سهرتها مع محمد
رن موبايلها بصوت رسالة
فتحت الرسالة لقيت انها من محمد... قرأت
"لو اعلم ان الحلم يجمعنا... لاغمضت عينى طول الدهر... احبك"
حست ان قلبها بيدق بسرعة وبصوت عالى لدرجة ان ممكن خيرية تسمعها... ومحمد نفسه كمان
معقول يكون هو كمان بيحبها زى ماكانت بتحبه وهى قلقانة يكون ناسيها... فكرت ترد عليه.... تكتب انها بتحبه؟؟ اتكسفت
دورت فى موبايلها على رسالة حلوة ومناسبة للموقف
كتبتها وبعتتها له
*****************************************
محمد بعد ما بعت الرسالة... كان قلقان وندمان انه اتسرع وبعتها
كان بيأنب نفسه
" كان احسن لو كنت قلتها وجها لوجه كنت عرفت رد فعلها... لو زعلت منى ومكلمتنيش تانى هعمل ايه.. انا غلطان ...انا اتسرعت... انا...."
فى وسط ما كان بيكلم نفسه...رن موبايله برسالة
فتحها وقرأ
"دورت على رسالة ارسلها لك... ما لقيت غير الله لايحرمنى منك"
مصدقش لما قرا الرسالة.. معقول اميرة بتحبه زى ما بيحبها... قام من على السرير بسرعة خرج البلكونة... فضل يكح يكح
سمع صوت البلكونة بتاعة خيرية بتتفتح
وقف مبتسم مستنى اميرة... لقى خيرية
"مالك يا محمد... انت تعبان"
ارتبك محمد وهو مش عارف يقولها ايه
"لا ابدا يا طنط...شوية برد بس الحمدلله"
"سلامتك يا حبيبى"
"الله يسلمك"

اميرة وهى ف سريرها سامعة الحوار ونامت وهى بتضحك

اتكررت السهرة اليومية ف البلكونة بعد نوم خيرية وهدى
والحوار بالورقة والقلم من غير ما يطلع صوت
لحد ليلة بداية الدراسة ...
بدأوا الساعة 12 وقعدوا شوية ومرت ساعتين
وكتبت اميرة
"يالا يا محمد ادخل نام علشان عندك مدرسة الصبح"
"حاضر..انتى هتنزلى امتى"
"على 10 كده تقريبا"
"طيب خلى بالك من نفسك وهبقى اكلمك اطمن عليكى"
"حاضر.. تصبح على خير"
"وانتى من اهله"
دخلوا كل واحد ...وهما بيقفلوا البلكونة
رن موبايل اميرة... ردت اميرة بسرعة وهى بتقفل

محمد رجع تانى فتح البلكونة علشان يسألها مين بيكلمها ف الوقت المتأخر ده...كانت هى قفلت ودخلت
دخل واتصل بيها لقاها مشغولة... مرة واتنين وتلاتة وكتير
التليفون مشغول... ولمدة طويلة
كان هيتجنن من الغيرة والشك
"مين بيكلمها دلوقتى؟؟؟ لو مامتها هتتكلم بدرى وعلى تليفون البيت... ليه دلوقتى بالذات قالت لى ادخل انام؟؟ هى كانت مستنية مين يكلمها؟؟ معقول تكون بتكلم حد تانى؟؟ لا مش معقول؟؟ طيب مين بيكلمها؟؟ وكل ده بيتكلموا ف ايه؟؟"



الحلقة 4
اميرة بتقفل البلكونة... رن موبايلها
شافت رقم دولى... ردت بسرعة
"الوووو"
"ايمى وحشتيييييينى"
فرحت اميرة لما سمعت صوت انجى
دخلت اوضتها وهى بتكمل كلامها معاها
"جيجى يا ندلة انتى فين"
"انا برضه اللى ندلة ولا انتى من ساعة ما نزلتى مصر ومفيش حتى مسدج ع الموبايل ولا ع الفيس"
"ياحبيبتى والله قدمت على النت هنا ولسه مدخلش وموبايلك كان مقفول"
"مااحنا جينا امريكا من يومين واستقرينا الحمدلله... وده رقمى هنا سجليه عندك بقى"
"تمام هسجله...احكى لى جيتى امتى وعملتى ايه وهتبدأى دراسة امتى"
"بصى موضوع الدراسة ده ماما بتعمل اجراءات ولازم اخد كورسات ومذاكرة وحاجة قرف مالها الدراسة ف مصر مش بذمتك اسهل"
"اكيد اسهل واحلى وامتع وكل حاجة حلوة"
"غيظينى انتى ماشى..بدأتى دراسة ولا لسه"
"بكرة الصبح ان شاءالله"
"واحبارك ايه"
"عايزة احكيلك على اخبارى وحاجات وتطورات رهيبة"
"احكى طيب مستنية ايه"
"بصى يا ستى... اول ما وصلت المطار..........

محمد كل شوية يتصل بأميرة والتليفون مشغول
عينيه على الساعة وعلى حركة الدقايق
حاول ينام مقدرش ولا عرف... قرر انه هيستمر ف الاتصال لحد ما ترد عليه

اميرة وهى بتحكى لانجى... دخلت عليها خيرية
"بتكلمى مين الساعة دى"
"دى جيجي صاحبتى"
"دلوقتى كده"
"اه... اصلها بتكلمنى من امريكا وعندهم دلوقتى نهار"
قعدت خيرية على السرير جنب اميرة
اميرة كانت حكت كل اللى حصل من ساعة ما رجعت واعتراف محمد ليها بحبه... حكت عن السهرة اليومية اللى بيقعدوا يتكلموا فيها بالورقة والقلم
لما خيرية جت وقعدت مقدرتش اميرة تكمل وتحكى
"اوك يا جيجى هنبقى نكمل كلامنا عن امريكا لما النت ييجى"
"امريكا ايه..انا عايزة اسمع بقية حكايات محمد..يابختك بيه شكله رومانسى ...هو مُز"
"اكيد يا جيجى مصر احلى من امريكا طبعا...ع الاقل ف نظرى انا شايفاها مز المزز"
"مصر؟؟ااااه انتى مزنوقة ومش عارفة تتكلمى"
"تصدقى طلعتى بتفهمى"
"طول عمرى... يالا اسيبك بقى وسلمى على محمد لحد ماابقى اتعرف عليه"
"ان شاءالله...مع السلامة"
قفلت اميرة مع انجى...وقالت لها خيرية
"كده ينفع الكلام ف الوقت ده"
"دى صاحبتى والله يا خوخة انتى مش مصدقانى"
"مصدقاكى بس فيه اصول...ميصحش حد يكلم حد دلوقتى"
ورن موبايل اميرة وهو لسه ف ايدها
بصت شافت انه محمد
"مين تانى؟؟"
"هى تلاقيها بس داست ع التليفون غلط"
وقفلت اميرة المكالمة... اتصل تانى ...قفلت التليفون كله
"انتى ايه اللى صحاكى دلوقتى ياخوخة"
"صوت التليفون"
"يعنى انتى صاحية من اول المكالمة"
"ايوه... بس دخلت الحمام الاول وجيت سمعتك بتتوشوشى ف التليفون قلت اشوف بتكلمى مين"
واتطمنت اميرة ان خيرية مسمعتش تفاصيل المكالمة
"يالا نامى مش عندك جامعة الصبح"
"اه ان شاءالله...تصبحى على خير"

محمد بعد حوالى 45دقيقة التليفون رن
اميرة كنسلت المكالمة...اتصل بيها تانى...قفلت التليفون
بقى مستغرب...هى بتعمل كده ليه؟؟
"كنا لسه مع بعض كويسين ايه اللى قلبها كده... اكيد السر فى مكالمة التليفون ... مين اللى كلمها واتغيرت كده"
فضل يفكر طول الليل وهو مش عارف ينام ابدا
لحد الصبح قام وبدأ يلبس علشان يروح المدرسة
بعد ما نزل بص على البلكونة شافها مفتوحة ومحدش فيها
كمل طريقه للمدرسة

قامت اميرة الصبح مستعجلة لانها نامت متأخر
بعد ما لبست وهى بتاخد حاجتها اكتشفت انها نسيت الموبايل مقفول
فتحته وهى على الباب
"رايحة فين"
"نازلة الجامعة"
"لما تفطرى"
"لا مش هينفع انا عايزة ألحق اليوم من اوله"
"وهو انتى لسه تعرفى المواعيد"
"ماهو انا كده على مااوصل هنكون متاخر وانا عايزة ابتدى بالتزام مش من اولها تأخير"
"هترجعى الساعة كام"
"لسه مش عارفة...هكلمك"
نزلت اميرة...واول ما بقت ف الشارع اتصل بمحمد

محمد ف الحصة رن موبايله... بيبص شاف انها اميرة
كنسل المكالمة... اتصلت تانى...قفل التليفون

اميرة استغربت ان محمد مش بيرد عليها
بررت كده انه اكيد ف المدرسة ومش عارف يرد

طول اليوم واميرة بتتصل بمحمد وبين كل مكالمة والتانية فترة والتليفون مقفول ...قلقت اميرة... والساعة واحدة مشيت من الجامعة وراحت عند المدرسة
لما وصلت عند المدرسة سألت عن معاد الخروج عرفت ان لسه ربع ساعة...وقفت قدام الباب تستنى
لما سمعت الجرس بقت عينيها على الباب... وف وسط الناس شافت محمد خارج من الباب... شافها محمد

لما شافت محمد ابتسمت له فرحانة انها اتطمنت انه كويس وبخير
محمد شافها... كشر وقرب منها وهو مستغرب وجودها
هى مستغربة تكشيره ف وشها
"ايه اللى جابك هنا؟"
"نعم؟؟ هى دى مقابلتك ليا"
"انتى فاكرة انك لما هتيجى هنسى انتى عملتى ايه"
"وانا عملت ايه"
"اسألى نفسك متسألنيش"
طريقته معاها كانت غريبة... هو ده محمد اللى طول الفترة اللى فاتت من وقت ما رجعت وهى مشفتش منه الا كل رقة وحنان وكلام حلو
احراجها من طريقته...ضايقها...حاولت تمسك دموعها قبل ما تنزل... وفعلا قدرت تمسكها لحظات وقالت له
"فعلا انا غلطانة انى جيت"
مشيت وسابته وهى بتدور على تاكسى
راح وراها ونادى عليها
"استنى هنا... مش انا بكلمك"
التفتت له وهى بتعيط
"وانا مش عايزة اكلمك"
"وبعدين بقى ف شغل العيال ده... احنا ف الشارع وعند شغلى مينفعش كده"
مردتش عليه... وقفت تاكسى وهى بتعيط
ركبت ... وركب جنبها

محمد واميرة قاعدين فى كافيه
"لما تخلصى عياط قوليلى علشان نتكلم"
"انت كمان مش حاسس انك احرجتنى ...انت متغير معايا كده ليه"
وضحك بسخرية
"هه انا اللى متغير... انا اللى قاعد ارغى طول الليل ف التليفون واول ما اتصلتى بيا قفلت التليفون..انا كل ده وانتى لأ"
وفهمت اميرة كلام محمد
"اه صحيح انت كلمتنى بالليل ليه"
"انتى كنتى بتكلمى مين تلات اربع ساعة"
"جيجى صاحبتى"
"وهى جيجى صاحبتك دى حبكت تتصل بيكى الساعة 2 بالليل"
"هى وصلت امريكا فاتصلت تقولى انها استقرت وتدينى رقم تليفونها"
"تلات اربع ساعة بتاخدى رقمها"
"لا ... التلات اربع ساعة كنت بحكيلها عليك وكان ممكن اطول اكتر من كده كمان لولا ان خوخة صحيت وجت قعدت جنبى وساعتها معرفتش اتكلم ولا اكمل كلام ولما انت اتصلت اضطريت اقفل علشان خوخة كانت بتدينى محاضرة عن اصول مواعيد المكالمات... ونسيت التليفون مقفول ونمت"
محمد بيسمعها وساكت خالص
هى كملت
"انت بقى كنت مقموص وبتقفل التليفون علشان ايه"
"متقوليش مقموص انا مش عيل صغير"
"سيب كل حاجة وامسك فى الكلمة دى"
"انا كنت متغاظ منك اوى...كنت هتجنن بتكلمى مين كل ده"
"هكون بكلم مين يعنى"
"ماهو ده اللى جننى ...انى مش عارف بتكلمى مين"
"بتشك فيا؟؟"
"شك ايه...لا طبعا"
"اومال اسمه ايه ده"
"اسمه حب وغيرة ... يا اميرة انا بحبك ومكنش عندى امل انك فاكرانى اساسا علشان كده حاسس انى بقيت مجنون بيكى"
ضحكت اميرة بعد ما سمعت كلامه
"ايه الكلام الحلو ده"
"هى اول مرة يعنى"
"لا بس اول مرة تغلس عليا كده"
"مغلستش والله... انتى المفروض متزعليش من غيرتى عليكى لانها غيرة بحب "
"غير ماشى...انما تحرجنى كده تانى هزعل منك بجد"
"وانا مقدرش على زعلك ابدا... صافى يالبن"
"صافى طبعا"
"قوليلى بقى مين صاحبتك دى اللى حكيتلها عنى وقولتى لها ايه"
"هى عارفاك من قبل ما اجى هنا"
"عارفانى انا؟؟ازاى"
"من كلامى عنك كل ما ارجع من الاجازة... وحكيت لها انك مكنتش ناسينى زى ماكنت فاكرة...وعلى فكرة بتسلم عليك"
"الله يسلمها"
"جيجى دى اقرب صاحبة ليا معايا من 6سنين ومتفرقناش غير السنة دى بس ان شاءالله مسيرنا نتقابل تانى واعرفكم على بعض"
"ان شاءالله"
ورن موبايل اميرة
"دى خوخة... انا نسيت اكلمها"
"طيب ردى عليها ...و يالا علشان متتاخريش"
ردت اميرة ومحمد بيدفع الحساب... خرجوا وركبوا مع بعض

خيرية واقفة ف البلكونة مستنية اميرة
بتبص على الشارع...لمحت محمد نازل من تاكسى ف اول الشارع
ونفس التاكسى وقف قدام الباب ونزلت منه اميره دى الحلقه 3و 4 مع بعض ولو عايزانى اكمل هكمل باقى الحلقات بس القى تقيم
موضوعات مميزة

مصاريف الجامعات الخاصة للعام الدراسي الجديد 2020-2021 | وعجلت اليک ربے لترضے

تنسيق الثانوية.. تعرفى على خطوات التسجيل بموقع التنسيق لحجز اختبارات القدرات (ليلي90)

عشرات القتلى وآلاف الإصابات في انفجار بيروت ...

الف مبروووووك لفائزات مسابقة قسم المنوعات #ايام مباركات# وفى مفاجاة!!!!!!

صور اوليه لإنفجار بيروت

بالرابط الرسمي.. إعلان نتيجة الثانوية العامة (ليلي90)

ننشر أسماء أوائل الثانوية العامة ٢٠٢٠ (ليلي90)

نتيجه مسابقه لو انتى فتوكه قويه حتشتركى فى المسابقه الحصريه مبااارك فتوكاتى

س: أيهما افضل شراء اضحيه وذبحها ، أو توزيع مبلغها علي الفقراء ؟؟!!!!

اتاري الشباك كانت يدوب فتحته على قد تحملي

صنية الرقاق باللحم المفروم بطريقة جديدة وأحلي طعم وعيدكم مبارك(ليلي90)

أربعون مسألة في أحكام العيدين

الرقاق الحلو من اول مرة بيرو علشان العيد الاضحى

السؤال التاسع والاخير لمسابقة قسم المنوعات *ايام مباركات*

تهنئة بعيد الأضحى المبارك من تصميمى ( الأختين الحلوين هناء وشيرين )

كلمات عن يوم عرفة

*| [ سلسلة أحكام مختصرة في الأُضحية ] |* [الفهرس]

أحكام الوقوف بيوم عرفه .

شكرا لجميع المشتركاتـ معانا في•.★*سفرتى في عيد الآضحى المباركـ جميلة اللهم باركـ*★.•ومبروكـ الوسام..

يوم عرفه اهم يوم فى حياتك يا فتوكه بجد

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات