مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

ركن المخطوبات

قسم خاص للمخطوبات و مواضيع تهمهن

معاملة الازواج

مناقشات و نصائح عن معاملة الازواج سعيا لعلاقة زوجية سعيدة

طفولة وأمومة

صحة الطفل و كل ما يهمه من ازياء و العاب و تعليم و رعاية و تربية

Nestle Baby&me

بداية صحية لحياة صحية

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه الإسلامي

يتناول المسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

قضايا مجتمعية

منتدي لمناقشة جميع القضايا المجتمعية التي تهم المرأة والأسرة بصفة عامة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

اختر رقم الصفحة << الأولى 2 3 4 5 6 7 8 9 10 الأخيرة >>

رد 0 0
0
سوبر فتكات
ماما نوسة عجيبة عايشة بالرغم انها ماتت(دعوة لاصلاح البيوت)

١٢‏/٩‏/٢٠١٧
مطلوب الدعاء
رد 7667
91

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ١،٥٩ ص
نصيحة لكل فتاة كونى لؤلؤة
تابعي اليوم مسيرتك نحو النضج والاتزان ..
لا تنتظري الغد لكي لا تفقدي الأمل ..
إذا طال انتظارك ..
واصبري ..

لا تهتمي لأمر الغد " فأمرالغد كله لله " ..
بل اهتمي بنفسك كما أنت الآن ..
ولكل يوم من العناء ما يكفيه ..
ابذلي جهدك كي تتخلّصي من الشوائب التي تقلِّل قيمتك ..
احصلي على ما تحتاجينه من غذاء مادي وروحيٍ ..
كي تنمي وتكبري ..
ولكن باعتدال ..

لا تكثري من شيءٍ دون سببٍ وجيه ..
كي تجدي الراحة لقلبك ..
خذي وقتك ..
ولا تتشبثي بأمر ما بشدة ..
فـروح الحياة لا تأتي من أي شيء ..
ولا يمكننا أن نحتجزها ..
فالهواء المحتجز في غرفةٍ مغلقةٍ يفسد مع الوقت ..
لا تبحثي عن الحب ..
فالريح "تأتي من حيث يشاء الله وتذهب إلى حيث يشاء " ..
ومهما حاولنا التنبؤ باتجاهها فقد تتغير
هذا هو سر الحب ..

لا تمنحي نفسك قبل الأوان لأي صياد مبتدئٍ لا يعرف قيمتك ..
فينتهي الأمر بأن يبيعك متى ما وجد السعر المناسب ..
أنت تستحقين ما هو أفضل ..
تستحقين أن تلمعي في تاج ملك عظيمٍ كالمنارة ..
فكوني قوية ..
شجاعة ..حكيمة ..
لا تخافي .
حاولي أن تفتحي قلبك في الوقت المناسب للشخص المناسب ..
فعندما تثقين بنفسك و بقدرتك على تجاوز كل الصعوبات ..
فلن يُدَمِّرك شيءٌ في الدنيا ..
لأنك ستصبحين أقوى في مواجهة الظروف ..
كوني واقعية ..
لا تبحثي عن صيادٍ مثالي ..
لا يوجد إنسان كامل ..
انظري إلى فارسك بموضوعية ..
واقبليه كما هو بجوانب ضعفه وقوَّتِه ..
**الحب الحقيقي حب واقعي **..
لا تعيشي بأوهام ..
فهي لا تنفعك ..
كوني نفسك رغم كل الظروف ..
و أخيراً ..

ثقي أنه يوجد صياد محترف ..
شخصٌ ما ..
من لحم ودم ..
ينتظر أن يحين أوانك - ينتظر أمر الله ..
شخص ما ..
يعرف قيمتك ..
ويحبك بصدق واتزان ..
كما أنتي ..
هناك دائماً من يعرف قيمة اللؤلؤ الحقيقي ..
ويبحث عنه ..
ليس لبيعه ..
وإنماااا لإقتنائه والمحافظة عليه..!!

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ٢،٠٠ ص
حياتك كيف تسير

أشعريه بذاتك.. لا تفرطي في كرامتك، احذري تدخلات حماتك، وأفهميها أنك ربة البيت، ولن تسمحي لأحد أن يتدخل في حياتك.
وأنت، حاول أن تمسك بزمام الأمور من البداية.. لا تعطيها الفرصة لإظهار قدراتها في أي شيء، ما عدا تنظيف البيت والطهي، لا تأخذ برأيها استنادًا إلى مبدأ «شاورهن وخالفوهن».
نصائح يقدمها الأهل والأصدقاء للعروسين قبل الزفاف، الكل يدلو بدلوه، حتى وإن كانت حياته الأسرية غير ناجحة، وغير مستقرة، وإن كانت ناجحة ومستقرة، هل كل الأزواج مثل بعضهم البعض؟ وهل الزوجات متشابهات الطباع؟
يمكن للعروسين أن يستفيدا من النصائح، ولكن بعد أن يعرف كل طرف طباع نصفه الآخر، وما يناسبه، وما لا يناسبه.
فهناك من الزوجات من تسعدها الكلمة الحلوة واللمسة الدافئة، بينما تسعد أخرى بالهدية، وثالثة بالثناء على هندامها ونظافة بيتها وطهيها، لذا؛ يجب أن ترى زوجتك بعيونك أنت لا بعيون غيرك؛ لتشبع نفسها بما يسعدها ويقربها منك.
ومن الأزواج من يسعده نظافة البيت والاهتمام بالطعام، ومنهم من يسعده الاهتمام به وتلبية رغباته، فكوني له ما يريد، «كوني له أمة يكن لك عبدًا».
أنتما زوجان جمع الله بينكما، وقذف في قلبيكما الحب والمودة والرحمة، أنتما شريكان لا خصمان، حبيبان لا متنافسان، أنتما نموذج وحدكما.. أحسنا العشرة بينكما، فالعشرة الطيبة تزيد الحب وتنميه، وهي سبيل للامتزاج العاطفي والإشباع النفسي، فتصبحا نفسًا واحدة.

وصدق الله العظيم في كتابه العزيز: {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجًا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة}.

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ٢،٠٢ ص
الحياة الزوجية كيف نديرها .........

زوج متسلط.. زائغ العينين.. حاد الطبع.. زوجة متطلعة.. متمردة.. صفات قد يجدها الزوج في زوجته، وقد تجدها الزوجة في زوجها بعد أن يضمهما عش الزوجية، ونتساءل: هل يمكن أن تتغير هذه الصفات مع العشرة ؟ وهل يستطيع كل طرف أن يؤثر في الآخر؟
وإن لم يحدث هذا، فكيف يتكيفان مع بعضهما البعض؛ لتسير سفينة الحياة؟

شخصية الزوجة
- هناك صفات تستطيع الزوجة أن تتحملها في زوجها أو أن تتقبلها
ه الأمر يتوقف على شخصية الزوجة نفسها، وعلى مدى التوافق بينها وبين زوجها، كما يتوقف على صفات الزوج السلبية ونوعيتها، فهناك صفات قد تحتملها النساء، وأخرى لا تستطيع تحملها، وكل هذه الأمور مرتبطة بمدى قدرة المرأة على مواجهة العقبات واستعدادها للبحث عن أساليب للتعايش السلمي، واستمرار الحياة الزوجية، وتحقيق السعادة، فلو كانت العلاقة بين الزوجين ودية دافئة فسوف تنجح المرأة في التكيف مع هذه العيوب.
فمثلاً - فيما يخص الزوج البخيل - هناك بعض الزوجات قد يحتملن بخل الزوج، على الرغم من معاناتهن من التضييق عليهن في نفقات المعيشة الضرورية، وربما تعوض هذا التضييق بوسائل أخرى للإنفاق، وفي حالة ما إذا كان لديها مصدر دخل آخر، فإنها تستعين به لمواجهة متطلبات المعيشة، أو تحاول الاستغناء عن كل ما هو أقل أهمية، فتتصرف بذكاء في نطاق المتاح لها، وهذا أمر نسبي يختلف من سيدة لأخرى، وعلى الجانب الآخر نجد زوجة أخرى لا تقبل هذا العيب، ولا تستطيع أن تتواءم معه، في حين أنها إذا بحثت عن جوانب أخرى إيجابية لدى الزوج سوف تجد الكثير، ولكنها لا تريد بذل الجهد، وربما تكون النتيجة أن تسعى للانفصال.
التكيف والاندماج :
من المتعارف عليه في بداية الحياة الزوجية أن كلا الزوجين يبدأ في محاولة التعرف على سمات شخصية شريكه، وهذا يستدعي أن يكون لدى كل منهما القدرة على تقبل عيوب الآخر، التي قد يكتشفها، ويجاهد نفسه للتكيف معها، ومن ناحية أخرى عليه أن ينظر ببصيرة إلى داخل نفسه؛ ليتعرف أيضًا على ما به من صفات سيئة، ويحاول الإصغاء الجيد لما يوجهه له شريكه من نقد أو اعتراض على سلوكٍ ما يأتي به، أو إبداء ملاحظة على طريقة تفكيره، وهكذا، فلابد من المصارحة بكل ما يعتري الأحاسيس بشكل دائم، الأمر الذي يمكنهما من التواصل، بل والاندماج العاطفي، وعلى كل منهما أيضًا أن يكون مستعدًا لتغيير ذاته وقبول الآخر كما هو.
بالطبع لابد من الصبر لفترة زمنية ليست قصيرة، حتى يحدث هذا التغيير، فقد أثبتت الدراسات أن الخمس سنوات الأولى من الزواج تكون عرضة للتقلبات والخلافات، وأيضًا الفشل، ولذلك نقول: إن المدى الزمني عامل مهم حتى يستطيع كلا الزوجين تغيير بعض طباعه غير المرغوب فيها، ومن ثم الحفاظ على الروابط الزوجية، وعلى كل زوج أيضًا أن يتواءم مع العيب الذي لم يستطع تغييره في شريكه، وهذا غالبًا ما يأتي بالممارسة والتعود، بالإضافة إلى إقناع النفس بالتنازل عن شيء من المثالية التي ينشدها في شريكه، والصبر على خطوات التغيير، وعمليًا فإن تغيير الصفات الشخصية يستلزم وقتًا، ولكن في بعض الأحيان يسيطر الغرور والدوافع النرجسية على الإنسان، فنراه يرفض التنازل أو استيعاب الآخر.
- دور الطرف الآخر :
إن دور الشريك الأساسي هو الإشادة بكل محاولة ناجحة، فمثلاً عندما يطلب زوج من زوجته شيئًا معينًا، مثل (تهيئة المنزل عند عودته من العمل)؛ ليشعر بالراحة والاطمئنان، فهنا يبدأ دورها في تحقيق طلبه؛ لكي ترضيه، وسوف تنجح مرات وتفشل مرات أخرى، وعليه أن يتغاضى عن بعض مرات الفشل، الأمر الذي يجعلها تصر على تحقيق النجاح.
زائغ العينين :
لابد من مواجهة هذا الزوج بما يصيب زوجته من تلك التصرفات، فإذا علل ذلك بأنها هي السبب، وأنها مهملة في مظهرها أو أية أشياء أخرى! فواجبها في هذه الحالة محاولة سد الثغرات بأن تهتم أكثر وأكثر بنفسها؛ حتى تغلق أمامه باب المبررات التي يتذرع بها.

مسؤولية مشتركة

- هناك من لا تجيد فن المواجهة ولا تستطيعه، ومن ثم فهي تندفع باتخاذ القرار دون إظهار أسبابه للزوج .
من الخطأ القيام برد فعل دون إعلام بأسبابه؛ لأنه من حق كل منهما معرفة التفاصيل عن الآخر؛ حتى تزيد الألفة والمودة والدفء بينهما؛ فإن نجاح الزواج هو مسؤولية اطرفين.
- تلام المرأة دائمًا عند فشل الزواج، ويصفها البعض بأنها مثل “إكصدام “السيارة، أي عليها أن تتحمل كافة المشكلات،.
ونجد أن العبء يقع على الطرفين وليس على طرف دون الآخر، فكل منهما عليه أن يبذل الجهد المناسب لاستمرار هذا البناء الجميل، وغير صحيح القول بأنها هي الوحيدة المسؤولة عن الفشل؛ لأن ذلك فيه ظلم لها.
- كثير من الرجال قليلو الكلام فالزوجة
عليها أن تتحدث معه عما تشعر به من قلة حواره معها ، وما يسببه لها من إحساسها بعدم ثقته بها أو شعورها بعدم حبه لها، وتحاول السير في هذا الاتجاه مرات متتالية بطرق مختلفة وبأساليب متنوعة، فإذا نجحت كان خيرًا، وإذا لم يحدث سوى تغيير طفيف، فعليها أن ترضى بقدرها، وأنصحها بعدم التفكير في الانفصال إلا إذا استحالت العشرة، فحينئذٍ يكون الطلاق هو الحل الوحيد .
ولكننا أصبحنا نستسهله، ومرجع ذلك هو ضعف الوازع الديني، والذي يُعد عاملاً مهمًا لنجاح أية زيجة؛ ذلك لأن التعاليم الدينية دائمًا ما تحث الإنسان على الرضا واحتواء الآخرين، والأهم الصبر على المكاره، فلو قوي هذا الوازع لاستطاع كلا الزوجين هضم عيوب الطرف الآخر والصبر عليها، أما إذا ضعف هذا الوازع سيصبح رد الفعل وسيسود التفكير بالمنطق الدنيوي، مما يُضعف قدرة الزوجين على التحمل، حتى مع أبسط المشكلات

تطلعات زوجة
هذا الأمر يبدأ منذ الخطوبة، حيث ينبغي أن يُطْلع الخاطب مخطوبته وأهلها على إمكاناته المادية، فلابد له أن يكون صريحًا معهم؛ لكي يتفادي أي مشاكل بعد الزواج، وعليه أن يطرح الخيارات أمامها، ولها أن تقبله على هذا الوضع أو ترفضه، أما إذا كان يخشى المصارحة، فليعلم أن ذلك قد يفاقم الأمور ويزيدها تعقيدًا.
الجو الرومانسي :
- في بداية الزواج يهتم كلا الزوجين بتوفير الجو الرومانسي، حتى إذا مر وقت على الزواج وازدادت المسؤولية، تبدل الحال، فعلى من إذن تقع مسؤولية توفير الجو الرومانسي وتدعيمه دائمًا؟
المسؤولية مشتركة، فيجب أن يكون كل منهما حريصًا على إرضاء الطرف الآخر، وتبادل المشاعر الدافئة معه دائمًا، فلا يتمحور حول ذاته، بل يتعدى نفسه وينفذ للآخرين، وهذا دليل على الصحة النفسية، ولكن يجب أن يتم ذلك دون إفراط أو تفريط.
وليسعد الله الجميع ولنسعى جميعا نحو اصلاح البيوت ....

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ٢،٠٣ ص
أنت الخاسرأيها الزوج
كدمة في المشاعر.. نزيف في الروح.. جرح في القلب.. تمزق في أوتار الحلم.. تهتك في نسيج الثقة.. تلك بعض أشكال «العنف» الزوجي التي أحسبها أكثر إيلامًا وأقسى وطأة من الصفعات والركلات والضربات التي تصيب الجسد وتترك آثارها على الروح حتى بعد الشفاء، وربما لا يتألم الجسد منها مع الوقت، إذا تكررت، واعتادها، وفقدت النفس - التي كانت أبية كريمة - إباءها، واعتراها اليأس ففقدت حتى القدرة على الرفض والاحتجاج، واستوى عندها أن تمتد كف الزوج بوردة، أو بصفعة بعد أن فقد صاحب هذه الكف مصداقيته، وغادر مكانه في القلب طواعية، ولم يعد يمثل عند شريكة عمره أكثر من مجرد شخص يشاركها المكان.. المكان فقط.

إن جروح المشاعر تستعصي على الضمادات، وآلام الروح لم يفلح العلماء بعد في اختراع مسكنات لها، وإذا كان الاعتذار أو إظهار الندم قد يسكن تلك الآلام قليلاً، فإن تكرار «الطعن» النفسي والإيلام الروحي يجعل الاعتذار بلا معنى، والندم تمثيلية محبوكة لا تنطلي على من اكتوت بنار الظلم والإيذاء المعنوي طويلاً؛ حتى فقدت الثقة في زوجها، وصارت لا تتوقع منه إلا طعنة لفظية، أو نظرة محتقرة ينفذ سهمها الدامي مباشرة إلى القلب، أو إيماءة لا تستغرق ثواني معدودة، ولكنها تحمل من الدلالات والمعاني السلبية ما يترك ندوبًا غائرة في النفس لا يمحوها الزمن.

إن الأزواج الذين يستهينون بكلمة، أو نظرة، أو إيماءة.. تنطوي كلها على إساءة معنوية «لأم الأولاد»، ويظنون أنها أشياء وتمر، وأن تلك المرأة التي تضيء أصابعها العشرة شمعًا لهم ولأولادهم لن تتأثر بما يقولون أو يفعلون، ولن تتوقف - مع ضغط الأعباء اليومية - أمام ما يصدر منهم.. هؤلاء الأزواج هم الخاسرون على المدى الطويل.

إذ يكفي أن تتبلد مشاعر زوجاتهم مع تكرار الإساءات المعنوية والعنف النفسي.. تتبلد؛ فيفقدوا اللمسة الحانية إذا مرضوا، والدعاء الحار الصادق من القلب الذي لم يغيره سوء المعاملة إذا مروا بمحنة، والكلمات المحفزة المشجعة من نفس لم تكدر سماءها غيوم الذكريات المؤلمة إذا أقدموا على خطوة مصيرية أو مشروع جديد، والنظرات التي تفيض عشقًا واحتياجًا من عينين محبتين لم تذرفا طويلاً دموع القهر والإحساس بالظلم، حتى تحجرت فيهما الدموع، وفقدتا القدرة على التعبير حتى صارتا أقرب إلى عيون الموتى!
أنت الخاسر إن استعليت على رفيقة دربك، ولم تجد غضاضة في تسديد الطعنات إلى روحها بالكلمات والأفعال.. إذًا ما معنى لحياة تشاركك الأنفاس فيها امرأة مكسورة النفس.. مهزومة الوجدان.. محطمة المشاعر!

أنت الخاسر.. حتى لو ظنت أنك قد ملكت زمام أمر هذه المسكينة وأخضعتها.. فشتان بين الخضوع حبًا ورضًا، والخضوع خوفًا منك واتقاءً لشرك.

أنت الخاسر.. إن أهدرت كرامة زوجتك، فامرأة بلا كرامة لن تستطيع أن تدافع عن بيتها وأسرتها، وستسقط من يديها الضعيفتين كل أسلحة مواجهة ما يتعرض له هذا البيت من مخاطر.

أنت الخاسر.. إن لم يكن رد فعل زوجتك كلما آذيت نفسها سوى نظرة منكسرة وخطوات متثاقلة تنسحب بها من أمامك؛ فتظن وقتها أنك قد انتصرت، لا يا سيدي، لم تنتصر، بل انهزمت هزيمة نكراء حين جردت بيتك من الروح الكريمة والنفس المحترمة والمشاعر المصانة.. جردته من الحياة؛ فصرت تعيش مع ميتة.. تتنفس!

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ٢،٠٤ ص
فليأخذ كلا مكانه .........

لا تتحول المرأه الى رجل الا عندما يتخلى الرجل عن مكانه فيترك مكانه للفراغ وهنا اما ان تبقى المرأه على حالها ومصير الاسره يكون الضياع لان البيت بحاجه لامرأه ورجل وليس لامرأتين
واما ان تاخذ مكانه وهنا لانستطيع ان نلومها صحيح لهذا التصرف تبعات ولكن مسؤوليته تقع على الرجل .
فكيف لامرأه اصبحت هي المسؤوله عن تامين البيت والمعيشه ودراسة الاولاد والتصدي لكل عابث ان تبقى على نفس الطاعه والاحترام للرجل فهي اخذت الصفات الرجوليه وعندها ستحكم البيت والرجل ويكون رايها هو النافذ .
فهو فضل الركون والجلوس في الزاويه وهي فضلت الخروج تحت الشمس ومعاركة الحياة .
فليأخذ كلا منا مكانة الصحيح حتى تكون الحياة صالحة .

***************************************************
هى نور الحياة

عندما خلق الله - سبحانه وتعالى - آدم (علية السلام) كان وحيدًا مستوحشًا لم يجد حوله كائنًا مثله، فخلق الله له حواء من ضلع من أضلاعه اليسرى الملاصقة لقلبه، ولعل في ذلك حكمة وهي أن تكون الزوجة أقرب الناس إلى زوجها، فهي الحبيبة، والرفيقة، والشريكة وهي الشمعة التي تنير لأسرتها، إنها نور الحياة.

لذا، فهي تستحق من زوجها وحبيبها الاحتواء، والحب، والاحترام، والتقدير، فإذا ما كان الزوج كذلك، فهذا دليل على كريم خلقه، وسلامة شخصيته، كما أنه يأتي انسجامًا مع دوره في الأسرة، وموافقًا لحديث الرسول (صلى الله علية وسلم): «خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي»، فكما كان (صلى الله علية وسلم) خيّرًا عندما أوقف القافلة وهو في طريقه للحج بعد أن بكت السيدة صفية (رضي الله عنها) عندما اشتد عليها الألم من طول المكوث على ظهر الراحلة، وعندما أرادت إحدى زوجاته ركوب الناقة، ثنى لها ركبتيه لتصعد عليهما.

وتحكى السيدة عائشة (رضي الله عنها) أنها كانت مع النبي (صلى الله علية وسلم) في بعض أسفاره، فانفرط عقدها، فأوقف (علية السلام) القافلة في مكان ليس فيه ماء، وظل يبحث عن حبات العقد هو ومن معه، فاشتكى الناس إلى أبي بكر (صلى الله علية وسلم) صنيع ابنته السيدة عائشة، فذهب إليها، فوجد رسول الله (صلى الله علية وسلم) نائمًا في حجرها، فعاتبها وطعنها بيده في خاصرتها، فلم تستطع التحرك لكيلا يستيقظ الحبيب (صلى الله علية وسلم) من نومه.

هنا لم يستطع أحد أن يفهم مشاعر السيدة عائشة، حتى أبوها، لم يفهمها سوى زوجها وحبيبها (صلى الله علية وسلم).

فما أشد حاجتنا في هذا الزمان إلى دراسة سيرة الحبيب (صلى الله علية وسلم)؛ لنستمد منها القيم الحاكمة للأسرة عامة، والعلاقة الزوجية خاصة، ليتعامل الزوج مع زوجته كإنسان، فيعطيها من الحقوق ما يضعها في مكانة تليق بها كزوجة وشريكة وحبيبة فلا يحملها ما لا تطيق من الأعباء والمسؤوليات، ناهيك عن الإيذاء النفسي حين يسخر من تصرفاتها، أو يقلل من شأنها، فإذا تحدثت لا يسمع لها، وإذا طلبت لا يستجيب، وكأنها آلة يوجهها كما يشاء.

والأغرب من ذلك أن نقرأ عن الزوج الذي انتُزعت منه الرحمة، فتحول إلى وحش مفترس بطريقة شيطانية، خدَّر زوجته، وأخذها للمستشفى ليبيع كليتها، ولم تكتشف الزوجة ذلك إلا عندما أحست بآلام شديدة في بطنها، فذهبت للطبيب ليخبرها بأنها قد أجريت لها عملية استئصال لإحدى كليتيها، أو نسمع عن آخر يضرب زوجته حتى تفقد وعيها..إلخ.

هذا بعض واقعنا الذي نتمنى أن يتغير بعودتنا إلى حضارتنا وتراثنا المليء بالقيم والأخلاق التي تسهم في استقرار البيوت، وتقوية العلاقات الزوجية، ولتصبح الزوجة في بيتها ريحانة تنشر عطرها في أرجائه بفكرها، وعقلها، وثقافتها، وأنوثتها، لا خادمة مستعبدة يلغي زوجها كيانها، وإنسانيتها.

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ٢،٠٦ ص
عزيزتي الأم..
إن القراءة مهمة لكل إنسان وكل عمر وكل زمان، مهما تطورت أساليب الحياة، ومهما كانت المقومات لكسب المعلومات كثيرة، فإن القراءة السبيل الأكثر جاذبية للحصول على كل ما هو مفيد، حتى داخل أجهزة الحاسوب أصبح لدينا كتب لقراءتها (الكتب الالكترونية)، فلا تدعي طفلك ينمو بدون القراءة الجيدة.
أنت أيتها الأم وحدك قادرة على تنمية موهبة القراءة لطفلك، قبل أن تتطفل عليه المصاعب.
وإن أعظم قراءة يتعلمها الطفل هي قراءة القرآن الكريم، فما أجمل أن يتعلم الطفل قواعد لغته الأم من القرآن! وما أجمل أن يطلع طفلك على الأسلوب البديع للقرآن الكريم لكي تنمو موهبة الإنشاء عنده!

***********************************************************************

يا ابنتي

* أريدك عندما يغضب زوجك أن تلزمي الصمت، فإذا سكنت ثورته، فكوني طوع أمره، والحظي تقاسيم وجهه، فإن انفرجت فتحدثي معه بعاطفة وبسمة حانية، وأسرعي في تنفيذ ما يريد، وإن لم يتكلم.

* واعلمي يا أختى أن كرامة المرأة على الحقيقة، أن تكون دوماً في مرضاة زوجها، فهو الحبيب الذي تسعد وتهنا في رحاب حبه، وتعيش الاطمئنان والأمان والراحة في كنفه، لا تفشي له سراً، ولا تذكري عيبه، وافتخري برجولته وكرمه وانشري عنه الحميد من الخصال، وعالجي القبيح بحكمة ومودة وأدب.
* واعلمي أنه عرضك وأنت عرضه، فكوني له الحبيبة والزوجة والأم والصديقة والأخت، يصبح لك الحبيب الحاني، والأب الراعي، يشيع فضلك ويحرص على سعادتك ويصبر في مرضك ويفرح لشفائك

* احرصي أن يكون بيتك واحة الراحة التي يسرع الزوج في العودة إليها في مودة وسعادة، وعلى أن ينشا أبناؤك وقد شربوا رحيق الاطمئنان، والاستقرار والحب الذي تنميه في نفوسهم نظرات الأب القانع، والزوجة المربية، فينشا الأبناء وقد تربوا على مائدة الأدب القرآني والسنة النبوية المطهرة.
وكل ذلك لن يكون إلا بالاستجابة إلى أوامر القرآن وهدي الرسول ، لتعود إلى بيوتنا القدوة الراشدة، فتعود لنا ريادة البشرية، وسيادة الكون مرة أخرى

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ٢،٠٧ ص
بسم الله الرحمن الرحيم


كيف نعيد البركة إلي منازلنا ؟
نقص البركة في النفس والمال والولد مدار حديث شبه يومي بين افراد العائله ..
فقرص الخبز اصبح اصغر
والراتب الشهري ينتهي في ثاني ايام الشهر
وكيلو التفاح أو الموز لايُشبع مثل الماضي
فكيف السبيل إلى البركة من جديد ؟؟
ربما من خلال 18 وسيلة مضمونه ستستطيع إعادة البركةإلى حياتنا ..



من أسباب البركة:



1ـ قراءة القرآن
يقول الله تبارك وتعالى: {وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ} الأنعام:92، فالقرآن جعله الله بركة من خلال اتباع تعاليمه وقراءته وتحكيمه والتداوي به، ولذلك قال رسول الله : البيت الذي يذكر فيه القرآن تسكنه الملائكة، وتهجره الشياطين، ويتسع بأهله ويكثر خيرًا.


2ـ التقوى والإيمان بالله
يقول تعالى: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ} الأعراف:96، ويتضح لنا من قول الله تعالى أن الإنسان المؤمن التقي سوف يشعر بالبركة في حياته وفي زوجته وفي أولاده.


3ـ البسملة
يقول رسول الله : إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان لأصحابه: لا مبيت لكم ولا عشاء, إذًا فذكر الله والبسملة لا بد أن يبدأ بهما الإنسان في كل شيء حتى عند جماع الزوجة يقول: اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا, فإذا رزق بمولود في تلك الليلة بارك الله له فيه لأن أي عمل لا يبدأ باسم الله فهو أبتر أي مقطوع البركة.


4ـ الاجتماع على الطعام وبعض الأطعمة
كما أخبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم: كلوا جميعًا ولا تفرقوا فإن البركة في الجماعة, فطعام الواحد يكفي لاثنين وطعام الاثنين يكفي الثلاثة والأربعة وكذلك هناك بعض أنواع الطعام فيها بركة مثل اللبن والعسل والزيت والتمر.


5ـ السحور
كما قال الرسول : تسحروا فإن في السحور بركة والمراد في البركة الأجر والثواب، ولكي يكون الإنسان مرتاحًا في الصوم.


6ـ ماء زمزم
قال رسول الله : إن ماء زمزم مباركة إنها طعام طعم وشفاء سقم.


8ـ ليلة القدر
يقول الله تعالى: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ} الدخان3 ويعني ليلة القدر، فهي خير من ألف شهر.


9ـ العيدين
تقول إحداهن: كنا نؤمر أن نخرج يوم العيد حتى تخرج البكر من خدرها، ويخرج الحيض فيكن خلف الرجال، يرجون بركة ذلك اليوم وطهرته.


10ـ المال الحلال
فالله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبًا، يقول سهل رحمه الله في آكل الحرام: عصت جوارحه شاء أم أبى، ومن أكل الحلال أطاعت جوارحه ووفقت للخيرات.


11ـ كثرة الشكر والحمد


قال تعالى: {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ} إبراهيم:7.


12ـ الصدقة
كما أخبرنا النبي : صدقة السر تطفئ غضب الرب.


" والصدقة برهان "
سبب في شفاء الأمراض:
قال صلى الله عليه والهوسلم
" داووا مرضاكم بالصدقة "
تظل صاحبها يوم القيامة
قال صلى الله عليه واله وسلم"كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس"



13ـ البر وصلة الرحم
يقول النبي : صلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمرن الديار ويزدن في الأعمار.


14ـ التبكير في طلب الرزق
فقد قال النبي : بورك لأمتي في بكورها ولذلك فإن كثيرًا من الأشخاص الأغنياء عندما سئلوا عن سر غناهم قالوا السبب التبكير
قالوا: عندما سمعنا حديث رسول الله عن التبكير أصبحت أرسل تجارتي في أول النهار ويروى أنه؟؟؟ أُثرِي ثراءً عظيمًا.


15ـ الزواج


يعتبر الزواج من الوسائل الجالبة للبركة على الزوج والزوجة كما يقول الله تعالى: {إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ} النور:32 ويقول رسول الله : التمسوا الرزق في الزواج.


16ـ إقامة الصلاة


يقول الله تعالى: {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى} طـه:132.


17ـ التوكل على الله


يقول رسول الله : لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصًا وتروح بطانًا.


18ـ الاستغفار
يعتبر الاستغفار مصدرًا للبركة كما يقول رسول الله : من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجًا ومن كل هم فرجًا ورزقه من حيث لا يحتسب.



اسأل الله الفائده

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ٢،١٢ ص

كيف تدخلين قلب زوجك؟

سؤال يطرح نفسه قبل أن تمتلك الزوجة مفاتيح قلب زوجها.



عزيزتي الزوجة المسلمة هناك عدة أمور تدخلين بها قلب زوجك فلا يعود ينظر لغيرك وهي:
1ـ لين الحديث.
2ـ حفظ الزوج.
3ـ العبادة والذكر.
4ـ التطيب واللباس.


5ـ تحضير الطعام.واليك عزيزتي الزوجة التفاصيل:

لين الحديث:
استقبليه بابتسامة وودعيه بابتسامة، واسألي عن حاله وأحواله ولا تتدخلي بأعماله، تجاذبي معه أطراف الحديث ولا تذكِّريه منه بالجانب الخبيث، أسمعيه كلامًا طيبًا وأظهري له جانبًا لينًا، فإذا أخطأ فلا تلوميه وقولي له كلامًا يرضيه، وإذا طلبتِ منه شيئًا فلم يلبِّه فلا تعانديه بالقول الفظيع فينفر منك، ويدب بينكما النزاع والخصام, وقد يدوم ساعات وأيامًا، أطيعيه بما يرضي الله وبما يريد، ولا تكوني قاسية كالحديد، عندها سيصُبُ غضبه بالتهديد والوعيد، فلا ينفع بعدها إصلاح ذات البين في وقت شديد، وتذكري قول الرسول في ذلك حيث قال: 'إذا صلت المرأة خمسها, وصامت شهرها, وحفظت فرجها, وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنة من أي الأبواب شئت'.

حفظ الزوج:
كوني له مستودع الأسرار, ولا تفشي شيئًا منها خارج الدار، وكُنّي له كل احترام واقتدار، وإذا قدر ودب بينكما الغضب والشجار, فلا تذكري له شيئًا من هذه الأسرار، عندها سيندم على كل حديث بينكما دار، ولا تنسي أن تحفظي له العرض والدار، ولا تسمحي لأي غريب أن يتخطى عتبة الدار، وفي عهد عمر قالت زوجة مؤمنة غاب عنها زوجها:


مخافة ربي والحياء يصدني وإكرام بعلي أن تنال مراكبه


وإذا أردت أن تخرجي فاخرجي باستئذان، عندها ستكون حياتك بأمان، حافظي على أمواله وتربية عياله، واذكري قوله تعالى: {فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ}.



العبادة والذكر:
لا تنسي ذكر الله, ولا تجعلي التلفاز وغيره لكِ ملهاة، فيموت قلبه نحوك فليس لك سواه، إذا نسى الصلاة فذكريه، وصلي أمامه لتسعديه، وحافظي على الصلوات الخمس, واذكري الله دائمًا بالجهر والهمس، ولا تهملي ماذا أراد زوجك اليوم وماذا طلب بالأمس، وازني بين العبادة وبين رغبات الزوج دون نقص.

التطيب واللباس:
اظهري لزوجك بأجمل الثياب، وتزيني وتطيبي له بأطيب الأطياب، فإن الرجل يحب أن يرى زوجته جميلة المظهر، بهية الطلعة، ارتدي له الألوان الزاهية، ونوعي له اللباس كل يوم، أنصحك بالتبرج داخل المنزل ولزوجك، كوني كالفراشة حوله، اختاري الألوان التي يحبها، تجملي له وليني له الكلام، بذا يزيد الشوق لك والهيام.

تحضير الطعام:
اطهي له أشهى الطعام، وجهزي له السرير بعدها لينام، كوني له الطاهية، ولا تجعلي الخادمة هي الآمرة الناهية، اسأليه ماذا يحب من أصناف الطعام, وأظهري له الود والاحترام، فإذا لم يعجبه ذلك اليوم طبخ الطعام، فلا تتركيه غضبان لينام، وهنا قد يتلفظ بالشتائم ويكون يومك هو اليوم الغائم، فاصبري على ذلك لتنالي الأجر الدائم.


وتذكري قول الرسول : 'ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة: الودود الولود, التي إذا ظلمت قالت: هذه يدي في يدك, لا أذوق غمضًا حتى ترضى'.




عزيزتي الزوجة.. إذا اتبعتِ هذه النصائح فسوف تعيشين في سعادة, وتجدين فوق ذلك زيادة, وسترفرف على أسرتكما أجنحة الرضا والسعادة.



وهذه مفاتيح السرقة الحلال!!
أدعو كل زوجة محبة أن تجرب تلك المفاتيح لتسرق قلب زوجها:

ـ مفتاح الصمت والابتسامة الودود.
ـ مفتاح التذكرة.
ـ مفتاح الإصلاح.
ـ مفتاح الثقة.
ـ مفتاح زرع الهيبة.
ـ مفتاح الاحترام.
ـ مفتاح التفاخر والتماس الأعذار.
ـ مفتاح الجاذبية.
ـ مفتاح الإنصات والاهتمام,
واليك مواقف استخدام هذه المفاتيح:






حين ينفعل زوجك ويغضب, عليك بمفتاح الصمت والابتسامة الودود, ثم الربتة الحانية حين يهدأ، والسؤال المنزعج بلسان يقطر شهدًا: ما لك يا حبيبي؟


حين يقصر في العبادة وتشعرين بفتوره, عليك بمفتاح التذكرة غير المباشرة بجُمَل من قبيل: سلمت لي.. فلولا نصحك ما حافظت على قيام الليل، سأنتظرك حتى تعود من المسجد لنصلي النوافل، هل تذكر جلسات القرآن في أيام زواجنا الأولى كانت أوقاتًا رائعة، وكل وقت معك رائع، مسارعتك إلى الصلاة بمجرد سماع النداء تشعرني بالمسؤولية والغيرة، جمعنا الله في الجنة ورزقنا الإخلاص والملامة على الطاعة.

إن لمستِ منه نشوزًا فلن تجدي أروع من مفتاح الإصلاح الذي ينصحك به الله تعالى, توددي واقتربي وراجعي تصرفاتك، تزيني، ورققي الصوت الذي اخشوشن من طول الانفعال على الصغار، صففي الشعر الجميل الذي طال اعتقاله في شكل واحد.

حين تحدث له مشكلة في عمله جربي مفتاح بث الثقة, واسيه وشجعيه، قولي له: ما دمت ترضي الله، فالفرج قريب، وبالدعاء تزول الكربات.

أمَّا وأنتما مع أولادكما فلا تنسيْ مفتاح زرع الهيبة، أشعريه بأنه محور حياتكما، إن عاد بشيء مهما كان قليلاً فأجزلي له الشكر، وقولي لأولادك بفرحة حقيقية: انظروا ماذا أحضر لنا بابا أبقاه الله وحفظه، إياك أن تسمحي لأحد الأولاد أن يخاطبه بـ'أنت' دون أن تنظري إليه بعتاب، وتحذريه من أن يكررها ويخاطب أباه بغير أدب، على مائدة الطعام احرصي على ألا يضع أحد في فمه لقمة قبل أن يجلس ويبدأ هو بالأكل، وحين يخلد إلى النوم والراحة حولي بيتك إلى واحة من الهدوء، وألزمي صغارك غرفة واحدة دون أصوات عالية أو تحركات مزعجة.

مع أهله وأهلك اصطحبي مفتاح الاحترام، وأنتما وحدكما استخدمي مفتاح الأنوثة والجاذبية.

وهو يتحدث افتحي مغاليق نفسه بمفتاح الإنصات والاهتمام وإظهار الإعجاب بما يقول وتأييده فيه.



في أوقات الخلاف استعيني بمفاتيح التفاخر والتماس الأعذار، وحسن الظن، والرغبة في التصافي.
عزيزتي الزوجة المسلمة:


إن كنت تحبين زوجك وتريدين أن تمضي عمرك معه فستجدين ـ بعون الله ـ لكل باب مغلق مفتاحًا يجعله طوع يمينك، ومهما كان زوجك عمليًا غير رومانسي فإن قلبه لن يكون أكثر تحصينًا من بيت صديقتي الذي فتحه اللصوص, 'وأنت لستِ لصة بل صاحبة حق'. وليس من الحكمة أن يسرق قلب زوجك سواك.




فهلمي إلى الكسب الحلال ولنعم العمل ذاك باب للسعادة في الدنيا ونيل الجنة في الاخرة

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ٢،١٣ ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


نحن نؤمن أن التوفيق بيد الله سبحانه وحدة وأن كل شئ مقدر و مكتوب ..


ولكن هناك أسباب يجب الأخذ بها مع التوكل على الله ...
أختلف الكثيرين حول الوسائل المؤدية للسعادة الزوجية بداية بجمال المرأة واهتمامها بنفسها و مظهرها و وصولاً إلى الذكاء والتعليم...


ما سبق قد يكون له تأثير لكنه ليس السبب الأساسي في السعادة الزوجية ...


وهنا أذكر لكم ما قالته عجوز وهي سيدة حكيمة يحبها زوجها كثيراً حتى أنه كان يحلو له أن ينشد لها أبيات الحب و الغرام و كلما تقدما في السن ازداد حبهما و سعادتهما...


- وعندما سألت تلك المرأة عن سر سعادتها الدائمة ,
هل هو المهارة في إعداد الطعام؟؟؟


أم الجمال؟؟؟


أم إنجاب الأولاد ؟؟؟


أم غير ذلك ؟؟؟


قالت : الحصول على السعادة الزوجية بيد
المرأة , فالمرأة تستطيع أن تجعل من بيتها جنة وارفة الظلال
أو جهنم مستعرة النيران .
لا تقولي المال فكثير من النساء الغنيات تعيسات و هرب منهن أزواجهن …
و لا الأولاد فهناك من النساء من أنجبن 10 صبيان زوجها
يهينها و لا يحبها أو يطلقها ...
و الكثير منهن ماهرات في الطبخ , فالواحدة منهن تطبخ طوال النهار
و مع ذلك تشكو سوء معاملة زوجها و قلة احترامه لها ...


- إذا ما هو السر ؟؟؟ ماذا كنت تعملين عند حدوث المشاكل مع زوجك ؟؟؟


قالت : عندما يغضب و يثور زوجي – و قد كان عصبياً - كنت ألجأ إلى الصمت المطبق بكل احترام ,, إياك و الصمت المصاحب لنظرة سخرية و لو بالعين لأن الرجل ذكي و يفهمها .


- لم لا تخرجي من الغرفة ؟؟


قالت : إياك .. قد يظن أنك تهربين منه و لا تريدين سماعه , عليك بالصمت


و موافقته على ما يقول حتى يهدأ ثم بعد ذلك أقول له هل انتهيت


ثم أخرج لأنه سيتعب و بحاجة للراحة بعد الكلام و الصراخ ...
و أخرج من الغرفة أكمل أعمالي المنزلية و شؤون أولادي و يظل بمفرده و قد أنهكته الحرب التي شنها علي .


- ماذا تفعلين هل تلجئين إلى أسلوب المقاطعة


فلا تكلمينه لمدة أيام أو أسبوع ؟


لا إياك و تلك العادة السيئة فهي سلاح ذو حدين عندما تقاطعين زوجك أسبوعاً قد يكون ذلك صعباً عليه في البداية و يحاول أن يكلمك و لكن مع الأيام سوف يتعود على ذلك و إن قاطعته


أسبوع قاطعك أسبوعين . عليك أن تعوديه على أنك الهواء الذي يستنشقه و الماء الذي يشربه و لا يستغني عنه ....كوني كالهواء الرقيق و إياك و الريح الشديدة .


- إذاً ماذا تفعلين بعد ذلك ؟؟


بعد ساعتين أو أكثر أضع له كوباً من العصير أو فنجاناً من القهوة


و أقول له تفضل اشرب , لأنه فعلاً محتاج إليه وأكلمه بشكل عادي...


فيصر على سؤالي هل أنت غاضبة ؟؟


فأقول لا !


فيبدأ بالاعتذار عن كلامه القاسي و يسمعني الكلام الجميل .
- وهل تصدقين اعتذاره و كلامه الجميل ؟؟


طبعاً ... لأني أثق بنفسي و لست غبية ...!!!



هل تريدين مني تصديق كلامه وهو غاضب و تكذيبه و هو هادئ ؟؟؟!!!


إن الإسلام لا يقر طلاق الغاضب ...و هو طلاق!! فكيف ماحصل معي أنا ؟؟؟


- فقيل لها ...و كرامتك ؟؟


قالت : أي كرامة ؟


كرامتك ألا تصدقي أي كلمة جارحة من إنسان غاضب


و أن تصدقي كلامه عندما يكون هادئاً ..


أسامحه فوراً لأني قد نسيت كل الشتائم وأدركت أهمية
سماع الكلام المفيد .


و باختصار و مما سبق يمكن أن أقول:


سر السعادة الزوجية عقل المرأة وهى مربط تلك السعادة

فتاتيكو تيكو
سوبر فتكات

١٥‏/٢‏/٢٠١٢ ٢،١٤ ص
كيف تكونين زوجة صالحة ؟؟؟

قال تعالى: {... فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله}


وقال تعالى: {عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكاراً }


وعن أبي أمامة كان يقول: ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله عز وجل خيراً له من زوجة صالحة إن أمرها أطاعته، وإن نظر إليها سرته، وإن أقسم عليها أبرته، وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله.


وعن ابن عباس ما أن النبي قال:" أربع من أعطيهن فقد أعطي خير الدنيا والآخرة: قلباً شاكراً، ولساناً ذاكراً، وبدناً على البلاء صابراً، وزوجة لا تبغيه حوباً في نفسها وماله ))


وقال رسول الله : ((ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة، الولود الودود العئود على زوجها الذي إذا غضب قالت: لا أذوق غمضاً حتى ترضى)).


وقال رسول الله : " خير نسائكم الودود الردود، المواسية المواتية، إذا اتقين الله، وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات، وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم)


وقال رسول الله : (خير نساء ركبن الإبل صالح نساء قريش أحناه على ولد في صغر أرعاه على زوج في ذات يده))


وقال رسول الله : (أربع من السعادة: المرأة الصالحة، والمسكن الواسع، والجار الصالح، والمركب الهنيء)).


لقد بين لنا سول الله صفات المرأة الصالحة في كلمات موجزة ولكنها تحمل منهجاً للمرأة المسلمة تسير عليه في حياتها الزوجية حتى تكون عند زوجها من خير ما يكنز. فقال :" ألا أخبركم بخير ما يكنز المرء: المرأة الصالحة التي إذا نظر إليها سرته وإذا أمرها أطاعته وإذا غاب عنها حفظته "


فالمرأة إذا لم تلتزم بحدود ربها في معاملة زوجها كانت امرأة سيئة الخلق، وصارت وبالاً على زوجها، وملأت بيته هماً ونكداً، فحينها لا تستطيع أي كنوز الدنيا أن تغير ما هو فيه إلا أن يمن الله عليه بزوجة صالحة تتصف بهذه الصفات
اختر رقم الصفحة << الأولى 2 3 4 5 6 7 8 9 10 الأخيرة >>
موضوعات مميزة

استغفروا معايا بنيه الحمل الشهر ده يارررب

بكامرتى فى مطعم بحة

نزول الثلج بالموصل// العراق بكامرتي وحصريا مع نانا نزوله

نبضكَ حياتي

مهرجان اضواء الشارقه بمسجد النور على البحيره بكامرتي وحصريا مع نانا نزوله

نفسي اخلف... ادخلوا ضروري اخد رايكم

ياريت كل زوج يقرأ الكلام ده كويس ياريت

اي فتوكة ناسية الباسورد بتاعها او عايزة تغيره تدخل هنا ضروري

ادعولي بالله عليكم نفسي ابقي ام

سلطان الأباريق ..!!!

لماذا يفكر من تجاوز ال 40 في الطلاق !!

قُلْ للغيـابِ كفىَ

ممكن حد يشجعني علي مراجعة القرءان

محشى مشكل وفرحة محمرة ف الفرن بطريقتي ام سمسمة

تعالوا شوفوا عملت إيه بالكأس المكسور أعدت تدويره لحاجة مش هتتخيلوها!!!!

تقرير«كورونا يُهدِد الجميع».. الصين ترصد 9 مليارات دولار للسيطرة على الفيروس.

عمري قرب علي ٤٠ عام وخايفه من الوحده

لكل أم هام جدا بخصوص قئ الاطفال

منتجات الموت ف بيتي وبسأل ليه الوزارة مش بتمنعها !!!!!

اللي فات مش بيموت عند زواج فتكات

مشرفات القسم
مراقبات القسم
الفتوكات المتواجدات
الزائرات المتواجدات